التاريخ : السبت 13-04-2024

نيابة عن الرئيس: السفير دبور يضع اكليلا من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية في بير    |     الرئيس يدعو لاقتصار فعاليات عيد الفطر على الشعائر الدينية    |     "هيومن رايتس ووتش": التجويع الذي تفرضه إسرائيل على غزة يقتل الأطفال    |     فرنسا تقترح فرض عقوبات على إسرائيل لإرغامها على إدخال المساعدات إلى غزة    |     ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 33,360 شهيدا منذ السابع من تشرين الأول الماضي    |     اليونيسف: غزة على حافة الدمار والمجاعة    |     أردوغان: سنواصل دعمنا للشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة    |     قوات الاحتلال تقتحم طولكرم وتعتقل سبعة مواطنين    |     غوتيرش ينتقد منع الصحفيين الدوليين من دخول غزة و"رابطة الصحافة الأجنبية" تعرب عن مخاوفها    |     رئيس الوزراء يلتقي وزير الخارجية السعودي في مكة    |     الرئيس المصري يستقبل رئيس الوزراء محمد مصطفى    |     الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسة حول الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية    |     مجلس الأمن يقر بالإجماع إحالة إعادة النظر في طلب فلسطين للعضوية الكاملة إلى لجنة العضوية    |     الاحتلال يمنع رفع الأذان وأداء صلوات المغرب والعشاء والتراويح في حوسان    |     الزعيم الروحي للطائفة المعروفية الدرزية الشيخ موفق طريف يهاتف الرئيس لمناسبة حلول عيد الفطر    |     الرئيس يتلقى اتصالا من الكاهن الأكبر للطائفة السامرية لمناسبة حلول عيد الفطر    |     "القوى" تؤكد أهمية تضافر الجهود لوقف حرب الإبادة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا    |     نادي الأسير: الاحتلال يحتجز جثامين 26 شهيدا من الحركة الأسيرة    |     ملك الأردن والرئيسان المصري والفرنسي: يجب وقف إطلاق النار في غزة الآن    |     "العدل الدولية" تبدأ جلسات الاستماع بشأن طلب التدابير المؤقتة الذي قدمته نيكاراغوا بحق ألمانيا    |     "الأغذية العالمي" يجدد التحذير من مجاعة شمال غزة    |     "الخارجية" تدين جريمة اعدام الأسير دقة وتطالب المنظمات الدولية بتوفير الحماية لشعبنا    |     الاحتلال يعتقل 45 مواطنا من الضفة    |     شهداء ومصابون في سلسلة غارات اسرائيلية على مناطق وسط وجنوب قطاع غزة
حدث في مثل هذا اليوم » حدث في مثل هذا اليوم 15 تموز 1948

15 تموز 1948

فرض الهدنة الثانية، أمر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 54 لسنة 1948 الأطراف بالإمتناع عن القيام بأعمال عسكرية أخرى، والإيعاز إلى الوسيط الدولي مواصلة جهوده من أجل نزع السلاح عن القدس.

وأخذ المجلس بعين الإعتبار إن حكومة إسرائيل المؤقته، قد أشارت إلى قبولها من حيث المبدأ تمديد الهدنة في فلسطين، وأن الدول الأعضاء في الجامعة العربية رفضت النداءات المتوالية لوسيط الأمم المتحدة، ونداء مجلس الأمن لتمديد الهدنة في فلسطين.

ونتيجة لذلك تجدد الأعمال العدائية في فلسطين، وإعتبر المجلس أن الوضع في فلسطين يشكل تهديداً للسلام العالمي.

وأرسل الأمين العام للجامعة العربية عبد الرحمن عزام، مذكرة إلى المستر تريكفلس السكرتير العام للأمم المتحدة، جواباً على قرار مجلس الأمن بتاريخ 15-7-1948، إستغرب فيها موقف مجلس الأمن وتهديده الحكومات العربية بفرض عقوبات عليها أن هي رفضت وقف إطلاق النار في فلسطين.

وقالت المذكرة أن الحكومات العربية لا ترى تعليلاً لموقف مجلس الأمن منها ألا أنه رغبة لبعض الدول الكبرى في تمكين اليهود من فلسطين على حساب العرب وأبدت الدول العربية إستغرابها لما جاء في قرار مجلس الأمن من وصف العصابات الصهيونية بالحكومة المؤقتة، معتبرة هذا الوصف خروجاً عن الحياد المفروض في مجلس الأمن.

2012-07-15
اطبع ارسل