التاريخ : الثلاثاء 18-06-2024

الاحمد يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     الاحمد يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي    |     الاحمد يلتقي امين الهيئة القيادية لحركة المرابطون العميد مصطفى حمدان    |     إدراج إسرائيل على "القائمة السوداء".. ماذا بعد؟    |     قمة ثلاثية فلسطينية أردنية مصرية تؤكد ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا وتنفيذ حل سياسي يجسد ال    |     كلمة السيد الرئيس محمود عباس أمام المؤتمر الدولي الذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان    |     حركة فتح في لبنان تعقد مؤتمرها السادس    |     الاحتلال يواصل اقتحام مخيم الفارعة: شهيد و6 إصابات وتدمير للبنية التحتية    |     الاحتلال يعتقل 30 مواطنا من الضفة ما يرفع حصيلة الاعتقالات منذ 7 أكتوبر إلى 9155    |     سفير سلوفينيا: الاعتراف بدولة فلسطين مهم لحل أزمة الشرق الأوسط    |     "هيئة الأسرى" ونادي الأسير: حصلنا على موافقة لزيارة معتقلي غزة في تموز المقبل    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37124 والإصابات إلى 84712 منذ بدء العدوان    |     الأونروا: مستوى الدمار في غزة كبير جدا و20 عاما ليست كافية لإعادة الإعمار    |     عائلات المعتقلين في سجون الاحتلال تناشد المجتمع الدولي التدخل العاجل لحمايتهم    |     شهداء وجرحى في قصف الاحتلال مدرسة للأونروا في مخيم الشاطئ ومنازل في خان يونس ودير البلح    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 36731 والإصابات لـ83530 منذ بدء العدوان    |     "مقاومة الجدار والاستيطان": الاحتلال يستولي على 385 دونما من أراضي المواطنين في الخليل    |     الأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء للدول والمنظمات التي تلحق الأذى بالأطفال    |     في اليوم الـ245 من العدوان: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    |     "آكشن إيد" الدولية: الحرب تخلق آثارا مدمرة طويلة المدى على البيئة والتنوع الحيوي والبيولوجي في قطاع     |     "الخارجية" ترحب بإعلان اسبانيا التدخل في قضية الإبادة الجماعية أمام "العدل الدولية"    |     غوتيريش: قصف مدرسة للأونروا في غزة "مثال مرعب جديد" عن معاناة المدنيين    |     بوريل يدعو إلى إجراء تحقيق في قصف مدرسة الأونروا في غزة
نشاطات فلسطينية في لبنان » السفير دبور يبحث مع النائب بهية الحريري اوضاع المخيمات
السفير دبور يبحث مع النائب بهية الحريري اوضاع المخيمات

 السفير دبور يبحث مع النائب بهية الحريري اوضاع المخيمات

 

صيدا 23-10-2012

زار سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور على رأس وفد اليوم الثلاثاء،النائب بهية الحريري بحضور امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان فتحي ابو العردات ومنسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود وممثلو فصائل المنظمة .

كما ضم الوفد " قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب ، صلاح اليوسف عن جبهة التحرير، ابو علي حسن عن الجبهة الشعبية ، ابو النايف عن الجبهة الديمقراطية ، غسان ايوب عن حزب الشعب ، محيي الدين كعوش عن الجبهة العربية الفلسطينية ، ابو العبد تامر عن جبهة النضال ، حسين الرميلي عن جبهة التحرير العربية وابو اياد شعلان عن اللجان الشعبية الفلسطينية ".

وجرى خلال اللقاء التداول في الأوضاع والمستجدات على الساحتين اللبنانية والفلسطينية ولا سيما ما يتصل بالتطورات الأخيرة في بيروت وما تم تناقله من معلومات غير صحيحة عن تورط فلسطيني في احداث قصقص والطريق الجديدة حيث جرى تأكيد من المجتمعين على عدم زج الوجود الفلسطيني في اية تجاذبات او شؤون داخلية لبنانية وان الفلسطينيين في لبنان ملتزمون الحياد والوقوف على مسافة واحدة من جميع الأفرقاء اللبنانيين وأنهم مع امن واستقرار لبنان ووحدة ابنائه .

وقال السفير اشرف دبور بعد اللقاء : لقاؤنا مع النائب بهية الحريري للتشاور خاصة وان الامور في المنطقة تمر بأوضاع يعرفها الجميع ، وقد وجدنا كل الحرص والاهتمام من سعادتها من اجل تفويت الفرصة على من يتربصون بهذا البلد وحمى الله لبنان من كل مكروه .

 وحول ما جرى مؤخرا في بيروت قال : اولاً اتحدث باسم كافة الاخوة في الفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني في لبنان ، واؤكد انه ليس هناك اي تدخل فلسطيني في ما حصل وما جرى ، وهذا موقف كافة القيادات الفلسطينية ومنذ اللحظة الاولى اجرينا اتصالات مع قيادة الجيش والقوى السياسية والاحزاب وكافة الفاعليات ، والجميع هنا يعلم اننا  على الحياد الإيجابي ولدينا توجيهات وتعليمات من سيادة الرئيس محمود عباس " ابو مازن" والقيادة الفلسطينية بعدم الزج بالفلسطيني في الشأن الداخلي اللبناني وما يجري على الارض واننا على الحياد الايجابي ونضع كافة امكاناتنا بتصرف اخوتنا اللبنانيين بما يخدم مصلحة وامن واستقرار لبنان.

 

من جهته قال ابو العردات : ادنا واستنكرنا الجريمة الآثمة التي ارتكبت بحق اللواء الشهيد وسام الحسن ورفاقه في منطقة الأشرفية واكدنا على الموقف الثابت لنا كمنظمة التحرير الفلسطينية وكفصائل فلسطينية في دعم السلم الأهلي ، لأننا نعي ان من قاموا بهذا العمل انما كانوا يستهدفون السلم الأهلي ووحدة هذا البلد ويريدون نشر الفوضى فيه ، لذلك نؤكد على اننا داعمون للسلم الأهلي والإستقرار في هذا البلد، واننا معنيون دائما بان نتعاون مع كافة المؤسسات في هذه الدولة العسكرية والأمنية والسياسية لحفظ لبنان وامن هذا البلد لأن امن البلد هو من امن مخيماتنا .وكذلك اكدنا على سلامة الموقف الفلسطيني بعدم التدخل في الشان الداخلي اللبناني واننا على مسافة واحدة من الجميع، واننا ضد اي مشاركة فلسطينية في اي ازمات داخلية سواء اكانت امنية او غير امنية.

واضاف: نريد ان نوضح ان الأخوة الذين استشهدوا في بيروت استشهدوا وهم ذاهبون الى عملهم في المسلخ وبالتالي هم كانوا مدنيين واستشهدوا برصاص مجهول ولم تكن هناك اي مشاركة من اي فرد فلسطيني في اي احداث امنية،  ونحن كنا على تواصل كامل مع سعادة النائب بهية الحريري التي نقدر موقفها ومع كل الفاعليات والمستويات السياسية والامنية والعسكرية في هذا البلد من اجل ضبط الامن والحفاظ على السلم الاهلي،  لأن الحفاظ على امن لبنان واستقراره هو حفاظا على مخيماتنا، ونحن نعتبر اننا جزء من الأمن اللبناني وبالتالي كل امكانات منظمة التحرير الفلسطينية والشعب الفلسطيني والفصائل الفلسطينية تنصب في هذا الجهد، وهي بإمرة الدولة اللبنانية من اجل الحفاظ على لبنان وسلامة الموقف في لبنان ووحدته وامنه،  لأننا نعتبر انفسنا في هذا البلد ضيوفا لنا حقوق وعلينا واجبات وواجباتنا ان نحمي السلم الاهلي وان نتعاون مع اشقائنا في لبنان من اجل وأد الفتنة والحفاظ على امن هذا البلد .

2012-10-23
اطبع ارسل