التاريخ : الثلاثاء 18-05-2021

الجمعية البرلمانية الآسيوية تؤكد دعمها لشعبنا وتطالب بإجراءات حازمة لوقف العدوان الإسرائيلي    |     الحكومة الإسرائيلية تمدد حالة الطوارئ في مدينة اللد بأراضي الـ48    |     طيار إسرائيلي: جيشنا إرهابي وقادتُه مجرمو حرب والحكومة عنصرية وتجرنا إلى كارثة    |     مؤرخ يهودي: إسرائيل تلعب دور الضحية وعليها مواجهة سجلها الجنائي    |     إلهان عمر: صفقة الأسلحة مع إسرائيل "ضوء أخضر للتصعيد"    |     مجلس الأمن يعقد اليوم جلسة رابعة حول غزة بدعوة من تونس والصين والنرويج    |     قوات الاحتلال تهدد المواطنين شرق بيت لحم بتحويل منازلهم الى ثكنات عسكرية    |     3 إصابات بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في الخليل    |     اندلاع مواجهات مع الاحتلال في عدة مناطق بالقدس المحتلة    |     السفير دبور يستقبل السفير السعودي في لبنان    |     36 نائبا بالكونغرس يدعون لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة    |     مسيرتان تجوبان شوارع نيويورك وواشنطن تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا    |     طائرات الاحتلال تدمر برج الجوهرة وسط مدينة غزة    |     موسكو تعرب عن قلقها إزاء التطورات في القدس وغزة    |     وزيرة الصحة تدعو المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف العدوان على غزة    |     (محدث) الاحتلال يقصف عدة مواقع في قطاع غزة ويخلف اضرارا بممتلكات المواطنين    |     فرنسا: طرد الفلسطينيين في الشيخ جراح بالقوة يندرج في إطار سياسة الاستيطان غير الشرعية    |     القصف الإسرائيلي يتسبب بانقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة وسط قطاع غزة    |     النائب في الكونغرس الأميركي براميلا جايابال: لا يمكننا الوقوف متفرجين أمام التهجير القسري للفلسطينيي    |     الرئيس يجري اتصالا مع حلس وأبو وردة ومسؤولين في غزة لمتابعة الأوضاع الخطيرة في القطاع    |     مسيرات غضب داخل أراضي الـ48 نصرة للقدس والأقصى    |     رئيس الوزراء يطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في القطاع    |     الشيخ: القيادة تدرس كل الخيارات للرد على عدوان الاحتلال البشع في الأقصى    |     الهدمي: جريمة الاحتلال البشعة في الأقصى "عدوان همجي مبيّت"
اخبار متفرقة » 'فتح': 'سان ريمو' يدل ان القوى العظمى ساندت الصهيونية على حساب قضايانا

 

'فتح': 'سان ريمو' يدل ان القوى العظمى ساندت الصهيونية على حساب قضايانا
 
رام الله 25-4-2011
 استذكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' ذكرى مؤتمر سان ريمو الذي يصادف اليوم الخامس والعشرين من نيسان، والذي منح فيه الحلفاء عام 1920 بريطانيا حق الانتداب على فلسطين.
 
وجاء في بيان صادر عن اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم أن مؤتمر سان ريمو الذي ضم دول الحلفاء الاستعمارية والذي صادق على وعد بلفور كان إحدى أهم المؤامرات الدولية آنذاك لتوطين اليهود في فلسطين.
 
وقال البيان إن 'مؤتمر سان ريمو جالب المصائب والويلات لأرض فلسطين ولشعبها حيث منحت دول التحالف آنذاك تخويلا رسميا إلى بريطانيا بفرض سلطة الانتداب على فلسطين، لصالح تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي بفلسطين، ولهذا لم يكن غريبا أن تطلق العصابات الصهيونية على اتفاقية سان ريمو أنها (ماغنا كارتا) اليهود، أي الميثاق العظيم لتحرير اليهود، وهو ميثاق شاركت في دعمه عصبة الأمم حين كان أعضاؤها الدائمون بريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان'.
 
وأضاف البيان، 'إن ما تشهده القضية الفلسطينية هذه الأيام من تزايد الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية إنما هو مؤشر ودلالة على عدالة قضيتنا وحق شعبنا في تقرير المصير'.
 
ودعت الحركة الولايات المتحدة باعتبارها الحليف الأقوى لإسرائيل، وبريطانيا الدولة التي كرست الاحتلال في فلسطين وباقي دول العالم ومؤسساته الإنسانية والحقوقية، أن تضع حدا لاعتداءات إسرائيل على الأرض والشعب الفلسطيني وان تعترف بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 . قبل استحقاق سبتمبر المقبل .
 
2011-04-25
اطبع ارسل