التاريخ : الإثنين 27-06-2022

وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام    |     قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتستدعي آخر للتحقيق من تقوع ببيت لحم    |     الاحتلال يصيب شابين ويعتقل 3 آخرين من جنين    |     إصابة مسن بجروح ورضوض إثر اعتداء المستوطنين عليه شرق الخليل    |     فتح تنعى شهداء جنين الثلاثة وتؤكد أن هذه الدماء لا تزيدنا إلا إصرارا على الخلاص من الاحتلال    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال اغتيال ثلاثة مواطنين في جنين    |     لبنان: جولة تفقُّدية للسفير دبّور وأبو هولي لمستشفى الهمشري في صيدا    |     إصابات بالمطاط والغاز خلال مواجهات في بورين    |     الخارجيــة: جريمة إعدام الشهداء الثلاثة الرد الإسرائيلي على المطالبات الأميركية وقف التصعيد قبل زيار    |     3 شهداء و10 إصابات برصاص الاحتلال في جنين    |     الخارجية: بينت يستغل زيارة بايدن لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستيطانية التهويدية للقدس ومقدساتها    |     منتخبنا الوطني يبلغ أمم آسيا للمرة الثالثة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"
الصحافة الفلسطينية » مظاهر جديدة للعنصرية
مظاهر جديدة للعنصرية

 

مظاهر جديدة للعنصرية

 

حديث القدس

قبل أيام قليلة هاجمت امرأة يهودية وساندتها مجموعة اخرى لاحقاً، فتاة فلسطينية في قلب القدس واعتدى الجميع عليها وخلعوا حجابها الذي تعتز وتلتزم به، وقيل بالامس ان الشرطة اعتقلت المعتدية وهي معروفة بعنصريتها وممارساتها العدائية، وقبل هذه الجريمة اعتدى عنصريون على أكثر من شاب فلسطيني لا لشيء سوى لانهم كانوا عرباً.وقبل فترة قصيرة ثارت ثائرة الجمهور الرياضي لان فريقاً مقدسياً رياضياً ضم الى صفوفه عددا من اللاعبين المسلمين والاسوأ من ذلك ان نحو ١٠٠ من جمهور هذا الفريق انسحبوا من الملعب بعد ان سجل لاعب مسلم هدفاً لصالحهم..فهم لا يريدونه ولا يريدون أهدافه.وبالامس قام ضابط اسرائيلي وداخل حرمات المسجد الاقصى المبارك بركل نسخة من القرآن الكريم وداس عليها وفرق حلقة طالبات كن يدرس هناك.واذا كانت هذه تصرفات فردية، كما تبدو فقد سجلت وزارة المواصلات الاسرائيلية عنصرية جديدة وبصورة رسمية، حين قررت تخصيص حافلات خاصة لنقل العمال العرب من الضفة الى اسرائيل ولا يستطيعون ركوب اية حافلات اخرى...انهم يريدون الاستفادة من خدمات هؤلاء الفلسطينيين ولا يريدون معاملتهم كما يحق لهم بموجب أبسط القوانين الانسانية التي تمنع العنصرية وتعتبرها جريمة، وحجة وزارة المواصلات في قرارها هذا هو تقليص الاحتكاكات بين اليهود والعرب، وتتناسى انهم ذاهبون للعمل مع يهود في مواقع الشغل وان الاحتكاكات تكون أقوى هناك.وعلى المستوى العام ايضاً، فإن الحكومات الاسرائيلية، مثلاً تستثني اعضاء الكنيست الفلسطينيين من أية معادلات حزبية او لتشكيل الحكومة الا ما ندر وبصورة غير مباشرة. كذلك فإنهم يطالبون اليوم بأن تكون اسرائيل دولة يهودية او دولة لليهود، ويتجاهلون وجود اكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني يعيشون فوق أراضي آبائهم وأجدادهم.والاستيطان أساساً هو عنصرية لانه ينهب الارض ويهجر أهلها وأصحابها، ويقيم المستوطنات، ومن ثم يجيء بعض هؤلاء المستوطنين للاعتداء على المواطنين وقطع أشجارهم وسرقة مياههم وكب نفاياتهم عندهم.من المؤشرات الايجابية في هذا المجال، ان العالم بدأ يدرك حقائق ما يجري وبدأ يعلي الصوت بالمعارضة والادانة، وصارت هذه الممارسات الاسرائيلية مكشوفة ومرفوضة، وكانت آخر هذه المظاهر تلك التظاهرة ضد الاستيطان التي قام بها عشرات الاميركيين في واشنطن امام اجتماع «ايباك» وهي المنظمة الاكبر نفوذاً في الولايات المتحدة، وهي ليست الوحيدة ولا الأخيرة.

2013-03-05
اطبع ارسل