التاريخ : الأحد 23-01-2022

"الخارجية": إسرائيل تتحدى الإجماع الدولي الرافض للاستيطان وتواصل سرقة الارض    |     نابلس: إصابة 8 متضامين وإحراق مركبتهم بهجوم للمستوطنين في بورين    |     مستوطنون يقتلعون 300 شتلة زيتون في دير شرف غرب نابلس    |     مستوطنون يعيدون تسييج أرض عائلة سالم في الشيخ جراح ويعتدون على الأهالي    |     المالكي يطلع غوتيريش على تصاعد عنف المستوطنين ويدعو لتوفير حماية دولية لشعبنا    |     "هيئة الأسرى" وجمعية أطباء الأسنان العرب توقعان اتفاقية لعلاج الأسرى    |     "الخارجية" تدعو لترجمة عملية للقرارات والمواقف الدولية تجبر إسرائيل على إنهاء احتلالها    |     الاحتلال يجرف أراضي في جالود لتوسعة بؤرة "أحياه" الاستيطانية    |     الزعنون: المجلس المركزي ينعقد في السادس من الشهر القادم بمدينة رام الله    |     المالكي يدعو رئيسة مجلس الأمن للعمل على مساءلة الاحتلال وتأمين الحماية لشعبنا    |     الاتحاد الأوروبي: الاستيطان وعمليات الهدم والإخلاء غير قانونيين ويهددان حل الدولتين    |     الأسير أبو حميد ما زال في وضع صحي خطير والأطباء يبقونه في حالة تنويم    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     تواصل انتهاكات الاحتلال: هدم وتشريد واعتقالات واقتحام للأقصى    |     الاونروا تطلق نداء عاجلاً حول اللاجئين الفلسطينيين في لبنان    |     المفتي: عائلة الأسير أبو حميد مدرسة في التضحية والصبر    |     "الخارجية" تدين جريمة الاحتلال في حي الشيخ جراح وتطالب "الجنائية" بتحمل مسؤولياتها    |     الجامعة العربية: ما يجري في القدس جريمة حرب وتطهير عرقي    |     الرئاسة تدين هدم منزلين لعائلة صالحية في الشيخ جراح وتطالب الإدارة الأميركية بتحمل مسؤولياتها    |     فتح: هدم منزلي عائلة صالحية مقدمة لإخلاء حي الشيخ جراح وهدمه بالكامل    |     هيئة الأسرى: قائمة "عمداء الأسرى" ترتفع إلى 117 اسيراً    |     مسؤولون: هدم المنازل في القدس تطهير عرقي وعلى المجتمع الدولي التحرك لوقفه    |     الرويضي: لن تكسر إرادتنا وسنبقى في القدس ونبني ما يهدمه الاحتلال    |     الاحتلال يعتقل ستة مواطنين من جنين
الاخبار » تنفيذية 'م.ت.ف': مواصلة العمل للذهاب إلى الأمم المتحدة في أيلول
تنفيذية

 تنفيذية 'م.ت.ف': مواصلة العمل للذهاب إلى الأمم المتحدة في أيلول

 

رام الله 26-7-2011

 قال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، اليوم الثلاثاء، إن اللجنة التنفيذية قررت في ختام اجتماعها في رام الله، برئاسة الرئيس محمود عباس، مواصلة العمل من أجل الذهاب إلى الأمم المتحدة، بما في ذلك مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل الحصول على الاعتراف بدولة فلسطين بحدود عام 67، وحق هذه الدولة بأن تحظى بالعضوية الكاملة في الأمم المتحدة أسوة بجميع دول العالم.

وأضاف عبد ربه في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع، أن اللجنة التنفيذية ستتابع موضوع الذهاب إلى الأمم المتحدة مع جميع الجهات العربية والدولية المعنية، وتأمين المناخ والظروف التي تكفل نجاح هذه الخطوة التاريخية.

وبيّن عبد ربه، أن اللجنة التنفيذية ناقشت موضوع تعثر المصالحة الوطنية، وقررت العمل على دعوة لجنة الإشراف والمتابعة التي تضم ممثلين عن مختلف الفصائل للاجتماع في أسرع وقت، لبحث كل الاستعصاءات والنقاط التي تعترض طريق إتمام المصالحة الوطنية.

وأكد 'أننا سنقوم بالاتصال مع الأشقاء بمصر لتحقيق هذا الأمر'.

وتطرق إلى الظروف المالية الصعبة التي تمر بها السلطة الوطنية، قائلا: 'اليوم اجتمع رئيس الوزراء سلام فياض مع ممثلي الدول العربية، لإطلاعهم على تفاصيل الوضع المالي وحاجة السلطة الوطنية للدعم المالي، ليس فقط لأننا على أبواب رمضان وإنما بفعل الظروف السياسية والمعركة التي نخوضها الآن، من أجل تأمين موقع فلسطين الذي تستحقه بين أسرة الدول في إطار الأمم المتحدة.

وأضاف عبد ربه: 'هذا كله يتطلب دعم ومساندة السلطة، حتى يمكن لها أن تجتاز هذه المرحلة الصعبة، وأن السيد الرئيس سيقدم يوم غد الأربعاء عرضا تفصيليا لكل هذه القضايا، بحيث نضمن مساندة المجلس المركزي لهذا التوجه، وخاصة فيما يتعلق بموضوع الذهاب إلى الأمم المتحدة'.

وأضاف، أن هناك سوابق تدلل على أننا لسنا مقيدين بأي وقت نذهب فيه إلى الأمم المتحدة، ولكن هذا لا يعني أننا سنؤخر الطلب، بل سنباشر العملية السياسية من أجل الحصول على موقع فلسطين في أقرب وقت، وبعد انتهاء التشاور مع الأشقاء العرب، وكذلك مع الجهات الدولية المعنية، وخاصة الأصدقاء في الاتحاد الأوروبي، وفي جميع الكتل الدولية الصديقة، إفريقيا، آسيا، دول عدم الانحياز، المجموعة الإسلامية وكذلك أعضاء مجلس الأمن الصين وروسيا وجميع أعضاء مجلس الأمن  الدائمين.

2011-07-26
اطبع ارسل