التاريخ : الأحد 23-01-2022

"الخارجية": إسرائيل تتحدى الإجماع الدولي الرافض للاستيطان وتواصل سرقة الارض    |     نابلس: إصابة 8 متضامين وإحراق مركبتهم بهجوم للمستوطنين في بورين    |     مستوطنون يقتلعون 300 شتلة زيتون في دير شرف غرب نابلس    |     مستوطنون يعيدون تسييج أرض عائلة سالم في الشيخ جراح ويعتدون على الأهالي    |     المالكي يطلع غوتيريش على تصاعد عنف المستوطنين ويدعو لتوفير حماية دولية لشعبنا    |     "هيئة الأسرى" وجمعية أطباء الأسنان العرب توقعان اتفاقية لعلاج الأسرى    |     "الخارجية" تدعو لترجمة عملية للقرارات والمواقف الدولية تجبر إسرائيل على إنهاء احتلالها    |     الاحتلال يجرف أراضي في جالود لتوسعة بؤرة "أحياه" الاستيطانية    |     الزعنون: المجلس المركزي ينعقد في السادس من الشهر القادم بمدينة رام الله    |     المالكي يدعو رئيسة مجلس الأمن للعمل على مساءلة الاحتلال وتأمين الحماية لشعبنا    |     الاتحاد الأوروبي: الاستيطان وعمليات الهدم والإخلاء غير قانونيين ويهددان حل الدولتين    |     الأسير أبو حميد ما زال في وضع صحي خطير والأطباء يبقونه في حالة تنويم    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     تواصل انتهاكات الاحتلال: هدم وتشريد واعتقالات واقتحام للأقصى    |     الاونروا تطلق نداء عاجلاً حول اللاجئين الفلسطينيين في لبنان    |     المفتي: عائلة الأسير أبو حميد مدرسة في التضحية والصبر    |     "الخارجية" تدين جريمة الاحتلال في حي الشيخ جراح وتطالب "الجنائية" بتحمل مسؤولياتها    |     الجامعة العربية: ما يجري في القدس جريمة حرب وتطهير عرقي    |     الرئاسة تدين هدم منزلين لعائلة صالحية في الشيخ جراح وتطالب الإدارة الأميركية بتحمل مسؤولياتها    |     فتح: هدم منزلي عائلة صالحية مقدمة لإخلاء حي الشيخ جراح وهدمه بالكامل    |     هيئة الأسرى: قائمة "عمداء الأسرى" ترتفع إلى 117 اسيراً    |     مسؤولون: هدم المنازل في القدس تطهير عرقي وعلى المجتمع الدولي التحرك لوقفه    |     الرويضي: لن تكسر إرادتنا وسنبقى في القدس ونبني ما يهدمه الاحتلال    |     الاحتلال يعتقل ستة مواطنين من جنين
الاخبار » الرئيس: هدف القيادة الأول هو الحفاظ على غزة وإنهاء معاناة شعبنا
الرئيس: هدف القيادة الأول هو الحفاظ على غزة وإنهاء معاناة شعبنا

 

الرئيس: هدف القيادة الأول هو الحفاظ على غزة وإنهاء معاناة شعبنا
 
غزة 26-7-2011
 قال السيد الرئيس محمود عباس، الليلة، إن هدف القيادة الأول هو الحفاظ على غزة، وإنهاء معاناة شعبنا.
وقال سيادته، في كلمة له عبر الهاتف، خلال حفل تخريج الفوج الخامس عشر 'فوج الوحدة الوطنية الفلسطينية'، في جامعة الأزهر بمدينة غزة، 'إننا مصممون على إتمام المصالحة الوطنية، لننهي هذا الجرح الذي يدمي قلوبنا جميعا'، مؤكداً تصميمه على الذهاب إلى قطاع غزة قريباً.
وجدد جدد سيادته تأكيده على الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بعضوية كاملة لدولة فلسطين المستقلة، في أيلول/ سبتمبر المقبل.
وقال'اهتمامنا كان ولا زال وأولوياتنا بالمؤسسات التعليمية، ونحن ذاهبون إلى الشيء المهم، نحن ذاهبون إلى استحقاق أيلول لنحصل على الاعتراف بعضوية كاملة لدولة فلسطين المستقلة'.
وهنأ سيادته، الطلبة الخريجين وذويهم، وقال: 'بهذه المناسبة السعيدة نهنئ أبناءنا الطلبة وذويهم، ونهنئ أنفسنا على تخريج هذه الكوكبة من خريجي جامعة الأزهر، ونؤكد أن العلم هو سلاحنا وهو الطريق الذي اتبعناه في سنوات نضالنا وكفاحنا الطويلة'.
وخاطب السيد الرئيس الخريجين قائلاً: 'اليوم تبدؤون مرحلة جديدة في حياتكم، مرحلة بناء الوطن، فالوطن سيبنى على أكتافكم، ونؤكد أن إعادة إعمار قطاع غزة، الذي هدمه الاحتلال الإسرائيلي، لا بد أن يبنى وهذا سيأتي قريبا جداً.'
وأعرب عن تحياته لآباء وأمهات الطلبة، قائلاً: 'نحيي آباءكم وأمهاتكم، الذين ضحوا من أجل تعليمكم رغم المعاناة'.
وختم الرئيس محمود عباس كلمته بالقول 'إلى لقاء قريب في غزة'.
من جهته، هنأ رئيس مجلس الأمناء هنأ عبد الرحمن حمد الطلبة الخريجين، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية.
 
وقال: إننا نعمل في ظل ظروف بالغة الدقة والصعوبة، فالاحتلال الإسرائيلي يزداد قسوةً وظلماً وعدواناً، وغزة تتعرض لحصار ظالم طال كافة مناحي الحياة، وسرطان الاستيطان يلتهم الأرض الفلسطينية، والمجتمع الدولي يرى ويسمع ولا يحرك ساكنا'.
 
وأشار إلى أن 'كل شعوب الأرض تحررت ولم يبق إلا الاحتلال الإسرائيلي جاثماً على أرضنا، ومع الأسف ما زال المجتمع الدولي يغمض عينيه عن حقوقنا الشرعية'، مشدداً على أن 'الظروف الدقيقة، التي تمر بها قضيتنا تحتم علينا جميعاً أن نكون موحدين، نطوي صفحة الانقسام السوداء الذي دمر قضيتنا وجعل إسرائيل تتهرب من الاستحقاقات المفروضة عليها دولياً، مستثمرة هذا التشتت الفلسطيني إلى أبعد الحدود'.
 
بدوره، أشاد رئيس جامعة الأزهر عبد الخالق الفرا، في كلمته خلال الحفل، بجهود الطلبة وتفوقهم، متمنياً التوفيق لهم في حياتهم ومستقبلهم العلمي، لخدمة أبناء شعبهم.
 
وقال رئيس لجنة الإعداد للحفل علي النجار 'إنه لشرف عظيم أن أقف على هذه المنصة اليوم، وعلى يميني صورة المؤسس الشهيد ياسر عرفات وعلى يساري صورة فخامة رئيس الدولة محمود عباس، وشرف عظيم أن أكون هنا في جامعة التحدي جامعة الفتح جامعة الأزهر– غزة'.
 
وأضاف، 'أنه لحق لنا أن نفرح اليوم، فهو عيد لجامعة الأزهر وهو عيد لأبناء جامعة الأزهر وخريجيها، وهو استذكار لكل قطرة دم نزفت من شهيد أو جريح على طريق التحرير'.
 
 وقال النجار: 'إننا في جامعة الأزهر نأمل بأن يكون خريجي اليوم خير رسل لهذه الجامعة، وأن يلهجون بالثناء عليها وعلى أساتذتها، الذين بذلوا معهم الغالي والنفيس في سبيل بناء المستوى التعليمي الرائد الذي أنتم عليه الآن'.
 
ووجه التحية لمؤسس الجامعة الشهيد الرمز ياسر عرفات، وللرئيس محمود عباس، مؤكداً 'أننا على الدرب سائرون حتى النصر بإذن الله تعالى'، كما وجه الشكر والتقدير إلى اللجان المتعددة القائمة على تنظيم الحفل، 'على ما بذلوه من تعب وكد وإلى كل من تقدم بالمساعدة من الإخوة العاملين سواء بالنصيحة أو بالمشورة'.
 
وألقى الطالب يامن الشاعر، الأول على كلية الطب، كلمة الخريجين عبر فيها عن تقدير الطلبة وعرفانهم لجامعة الأزهر، لما بذلته من أجل خدمة الطلبة وإعدادهم علمياً وفكرياً وثقافياً على مدار مشوارهم التعليمي، مؤكداً أن 'هذا اليوم العظيم عرس وطني تتوج اسمه باسم غال على قلوبنا ألا و هو الوحدة الفلسطينية'.
 
وفي نهاية الاحتفال، كرمت الجامعة أوائل الكليات، ومن ثم قام عمداء الكليات بمنح الخريجين الشهادات بعد أن أدى الخريجون قسم الخريج, وسط أجواء بهيجة وتصفيق وتهليل من الطلبة الخريجين وذويهم.
 
 يشار إلى أن الاحتفال، الذي بدأ بالنشيد الوطني، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، تخلله العديد من الفقرات الفنية، التي أضفت جمالاً ورونقاً خاصاً عليه.
2011-07-26
اطبع ارسل