التاريخ : الأربعاء 29-06-2022

الاحتلال يهدم 7 منشآت شرق القدس    |     الاحتلال يهدم محلا تجاريا ويزيل بسطات خضار ويخطر بهدم 5 منشآت قرب حاجز "الجلمة"    |     المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ84    |     الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة بينهم أسرى محررون    |     111 مستوطنا يقتحمون الأقصى    |     فوز أميركي من أصول فلسطينية بترشيح الحزب الديمقراطي لبرلمان ولاية "الينوي"    |     بحرية الاحتلال تفجر مركب صيد قبالة شاطئ رفح    |     استشهاد شاب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين واعتقال آخرين    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي    |     الرئيس يهاتف المناضلة انتصار الوزير للاطمئنان على صحتها    |     الأسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ179    |     الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
نشاطات فلسطينية في لبنان » مهرجان حاشد أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت دعما للرئيس
مهرجان حاشد أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت دعما للرئيس

 مهرجان حاشد أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت دعما للرئيس

بيروت 21-9-2011

 أكد مشاركون في مهرجان خطابي نظمته منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت امس الثلاثاء، أمام مقر الأمم المتحدة، دعمهم وتأييدهم لتوجه القيادة إلى الأمم المتحدة لكسب الاعتراف الدولي بالدولة المستقلة.

وأكد سفير دولة فلسطين في لبنان عبد الله عبد الله حق شعبنا المقدس في تقرير مصيره وإعلان دولته فوق أرضه التاريخية، وشكر لبنان حكومةً وشعباً على وقوفهم منذ النكبة إلى جانب الشعب الفلسطيني، منوهاً بالقرار الذي اتخذته الحكومة اللبنانية بالوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية في مجلس الأمن.

ووجه التحية لصمود شعبنا الذي يواكب هذا الاستحقاق التاريخي بالتضامن والوقوف إلى جانب القيادة الفلسطينية، داعياً القوى الفلسطينية إلى تأييد موقف القيادة بكافة الوسائل كي تكون رافعة يستند إليها الرئيس وهو يلقي خطابه في الأمم المتحدة.

وطالب المجتمع الدولي بعدم الكيل بمكيالين وان لا يضع العراقيل أمام الشعب الفلسطيني في مطالبته المشروعة بإقامة دولته.

من جانبه، شدد النائب في البرلمان اللبناني مروان فارس على وقوف الشعب اللبناني إلى جانب الشعب الفلسطيني على اعتبار أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للشعوب العربية كافة ولا يمكن لأي سلام أو حرية أن تتحقق في العالم العربي دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية والعودة الكريمة اللاجئين إلى ديارهم.

وطالب المجلس النيابي اللبناني بإقرار الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين في لبنان لان في ذلك تحصين لحق العودة وهو واجب وطني وإنساني بامتياز.

وبدوره ، أكد القيادي في الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، أبو كروم وقوف لبنان وأحزابه وقواه السياسية إلى جانب الشعب الفلسطيني، متسائلا: 'كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يتجاهل حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وهو الذي اصدر القرار ١٩٤ الداعي إلى عودة اللاجئين.

من جهته، جدد أمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات، البيعة والولاء للرئيس محمود عباس بتوجهه إلى الأمم المتحدة للمطالبة بمقعد دائم لفلسطين في الأمم المتحدة.

واستغرب تلويح بعض الدول باستعمال حق النقض الفيتو ضد إقامة الدولة الفلسطينية على اعتبار أن ذلك يتناقض مع الشرائع والقوانين التي تكفل حق تقرير الشعوب لمصائرها.

وطالب القوى والفصائل الفلسطينية بالوقوف إلى جانب القيادة الفلسطينية والوحدة مع موقفها في هذه اللحظات التاريخية، مؤكداً حق العودة للاجئين في الشتات.

وألقيت في المهرجان عدة كلمات أكدت على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف، وطالبت المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية.

 وفي نهاية المهرجان سلم الحضور رسالة إلى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة طالبت بمقعد دائم لفلسطين في الأمم المتحدة.

وحضر المهرجان القائم بأعمال السفارة اشرف دبور، والقنصل محمود الاسدي، والمتضامنة الأميركية نيكول، ووفد الحملة الأهلية لنصرة فلسطين، ووفد تيار المستقبل، وفصائل منظمة التحرير، والأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية، واللجان الشعبية في لبنان، ومؤسسات دولية وحقوقية وإنسانية ومؤسسات المجتمع المدني، ونشطاء أجانب، وحشد من أبناء المخيمات من كافة المناطق اللبنانية.

2011-09-21
اطبع ارسل