التاريخ : الأربعاء 22-05-2024

"فتوح" يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     التعاون الإسلامي ترحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     وزيرة الدولة لشؤون "الخارجية" تطالب ألمانيا بالاعتراف بدولة فلسطين    |     نادي الأسير يحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير المعتقلة وفاء جرار    |     الرئاسة ترحب بقرار اسبانيا الاعتراف بدولة فلسطين    |     اسبانيا تعترف بالدولة الفلسطينية    |     النرويج وأيرلندا وإسبانيا تعترف بدولة فلسطين والرئاسة ترحب    |     الرئاسة ترحب بقرار ايرلندا الاعتراف بدولة فلسطين    |     الاحتلال يستهدف بوابة قسم الطوارئ في مستشفى كمال عدوان    |     بوريل: المصدقون على النظام الأساسي للجنائية الدولية ملزمون بقرارها    |     أبو هولي: تحسين أوضاع المخيمات وتعزيز صمود اللاجئين في ظل حالة الاستهداف تمثل أولى الأولويات    |     وينسلاند: الحكومة الفلسطينية تمثل فرصة مهمة لتوحيد غزة والضفة الغربية ويجب دعمها    |     مسؤولة أممية أمام مجلس الأمن: الكلمات تعجز عن وصف ما يحدث في غزة    |     مع دخول العدوان يومه الـ228: عشرات الشهداء والجرحى في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    |     لليوم الـ15: الاحتلال يواصل إغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم وسط تحذيرات من كارثة انسانية    |     "آكشن إيد" تطلق نداء عاجلا لوقف استهداف مستشفى العودة في قطاع غزة    |     فتوح: المجازر في جنين وجباليا مذابح تصفوية تطهيرية    |     ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 35647 والإصابات إلى 79852 منذ بدء العدوان    |     أبو ردينة: نحذر من استمرار حرب الإبادة الإسرائيلية ضد شعبنا من رفح إلى جنين    |     السفير دبور يلتقي قيادة حركة فتح في منطقة البقاع    |     برعاية سفارة دولة فلسطين في بيروت: معرض بعنوان القدس تاريخ وحضارة    |     الرئاسية العليا لشؤون الكنائس: زيارة الكاردينال بيتسابالا إلى غزة رسالة لقادة العالم من أجل وقف الحر    |     بوتين يدعو لحل عادل للقضية الفلسطينية    |     القادة العرب ينددون باستمرار عدوان الاحتلال على قطاع غزة
الاخبار » الشلالدة: خطاب الرئيس مرافعة قانونية أمام محكمة الشعوب ممثلة بالجمعية العامة للأمم المتحدة

الشلالدة: خطاب الرئيس مرافعة قانونية أمام محكمة الشعوب ممثلة بالجمعية العامة للأمم المتحدة

 

رام الله 16-5-2023 وفا- أكد وزير العدل محمد الشلالدة، أن خطاب السيد الرئيس محمود عباس بالأمم المتحدة، يعتبر سندا ووثيقة قانونية معتمدة، مشيرا إلى أن سيادته حدد الأسس والمعايير الدولية لحقوق شعبنا، وعلى رأسها حقه في تقرير المصير والعودة والتعويض.

وأوضح الشلالدة في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن الأهمية القانونية والدبلوماسية والسياسية لخطاب سيادته يترتب عليها آثار قانونية يمكن توظيفها في إطار قانون الأمم المتحدة، والقانون الدولي، والمحاكم الدولية.

واعتبر الشلالدة خطاب سيادته، مرافعة قانونية أمام محكمة الشعوب ممثلة بالجمعية العامة للأمم المتحدة، مستندا في خطابه إلى مبادئ القانون الدولي والإنساني، للدفاع عن فلسطين، والتأكيد على أن حق العودة مرتبط بتقرير المصير لشعبنا.

وبين الشلالدة، أن إحياء فعاليات النكبة في الجمعية العامة للأمم المتحدة هو إقرار واعتراف فعلي بالقرارين 194 و 181، ما يشير إلى إمكانية تعليق عضوية إسرائيل بالأمم المتحدة والطعن في شرعيتها، كون ذلك مرتبطا بتطبيق قراري العودة والتقسيم.

وأضاف شلالدة، أن تحميل سيادته لكل من بريطانيا والولايات المتحدة المسؤولية عن وعد بلفور، يحمل معنى إمكانية المساءلة وتقديم بريطانيا اعتذارها، ومطالبتهم بجبر الضرر والتعويض.

 

اطبع ارسل