التاريخ : الثلاثاء 30-11-2021

الرئيس يجتمع مع أمير قطر    |     الاحتلال يهدم منزلا في سلوان جنوب الأقصى    |     الاحتلال يعتقل ستة شبان من بلدتي سلواد وكفر نعمة    |     فلسطين تشارك بالدورة الثانية للمؤتمر المعني بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية    |     الرئيس يجتمع مع نظيره اللبناني في قطر    |     لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: معرض ثقافي تراثي في سفارة دولة فلسطين في بيروت    |     الرئيس أمام مؤتمر "التحرر الذاتي للفلسطينيين": لن نقبل ببقاء الاحتلال لأرضنا وشعبنا للابد    |     "التعاون الإسلامي" تدين اقتحام الرئيس الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وتعتبره استفزازا لمشاعر المسلمين    |     اشتية يتفقد مدرسة اللبن الثانوية للبنات التي تتعرض لاعتداءات الاحتلال    |     الخليل: مستوطنون يعتدون على مقام "يقين" الأثري والاحتلال يخطر بمنع ترميمه    |     الحكومة تعقد جلستها في مدينة نابلس اليوم    |     لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا: متحدثون في ندوة دولية يطالبون بمساءلة الاحتلال على جرائمه    |     فصائل المنظمة في لبنان تدعو لترجمة التضامن الدولي مع شعبنا إلى عمل حقيقي ينهي الاحتلال    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     سفارتنا لدى سوريا تحيي اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     رئيسة وزراء بنغلاديش تؤكد تأييد بلادها الثابت لقيام دولة فلسطين المستقلة    |     تشييع جثمان الشهيد الفتى أمجد أبو سلطان في بيت لحم إلى مثواه الأخير    |     ألف مصل يؤدون الجمعة في رحاب الأقصى    |     الأحمد يسلّم رسالة من الرئيس إلى رئيس الاتحاد البرلماني الدولي حول انتهاكات الاحتلال    |     الخارجية: سفارتنا لدى فرنسا تتابع كارثة غرق المركب شمال فرنسا    |     حمد: الرئيس قدم الدعم لحماية وصون حقوق المرأة الفلسطينية ودورها الوطني في مختلف المجالات    |     "فتح" تنعى والد الشهداء والأسرى مصطفى أبو ليل    |     "الخارجية": ديمقراطية إسرائيل المزعومة تُسخّر جيشها لمنع طلبة اللبن من الالتحاق بمدارسهم    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بذكرى الاستقلال
أراء » قبل فوات الاوان
قبل فوات الاوان

قبل فوات الاوان

الحياة الجديدة/محمود ابو الهيجا

لم يعد خافيا على احد ان حركة حماس باتت تنطوي على تيارات متصارعة، وابرز دليل على ذلك الموقف من المبادرة المصرية، حيث رفضتها حماس غزة، بينما نائب رئيس المكتب السياسي موسى ابو مرزوق ترك الباب مواربا من القاهرة حينما اعلن ان المبادرة موضع مراجعة لاعلان موقف بشانها...!! ناهيكم عن ان ابو مرزوق قد استنكر الاعتداء الاثم على وزير الصحة جواد عواد، وقد بات معروفا ان عناصر من حماس هي التي نفذت هذا الاعتداء بتدبير مبيت، قيل انه جرى في بيت فتحي حماد الذي كان وزيرا للداخلية في زمن الانقسام البغيض.
وسمعت قبل يومين من مصدر موثوق ان رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل كان قد اتصل مع الرئيس ابو مازن في اليوم الاول من العدوان الاسرائيلي على غزة، ليؤكد له ان حماس مع اي تحرك سياسي لرأس الشرعية الفلسطينية، من اجل وقف العدوان الاسرائيلي باسرع وقت ممكن، لكن الاعلام الحمساوي خاصة في مواقعه الالكترونية وناطقين حمساويين ايضا قالوا ويقولون كلاما مغايرا حتى ان بعض هذا الكلام خال من الكياسة واللياقة والادب وخال من السياسية ايضا من حيث انه لا يخدم قضية وقف العدوان ولا بأي حال من الاحوال، بل العكس تماما حين ترى اسرائيل كل هذا التناحر في الساحة الفلسطينية لتواصل عدوانها الوحشي دون خشية من وحدة الصف الفلسطيني التي بوسعها ان توقف العدوان بقوة ردع الموقف الموحد.
الناطقون هؤلاء بمواقعهم الالكترونية وبمثل هذه اللغة المعيبة انما يغمزون في الاساس من قناة رئيس مكتبهم السياسي، اكثر مما يحاولون النيل من تحركات الرئيس ابومازن لردع العدوان الاسرائيلي ووقف نزيف الدم الفلسطيني الذي تريد اسرائيل سفكه بلا هوادة في اطار حرب ابادة تنهي القضية الفلسطينية ومشروعها للتحرر والاستقلال. والسؤال الان الا يرى هؤلاء المتصارعون داخل حماس ان صراعهم هذا ما زال يكلف الناس في غزة مزيدا من الدم، فلعلهم اذا خلصت النوايا ورأوا ذلك قبلوا بالمبادرة المصرية قبل ان ينتهي اوانها.

2014-07-17
اطبع ارسل