التاريخ : الثلاثاء 22-10-2019

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك    |     رفضا للإداري...الأسير قعدان بلا طعام منذ 84 يوما    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ 58 للمنظمة الاستشارية القانونية الآسيوية الإفريقية    |     الرئيس يحضر حفل تنصيب الامبراطور الياباني ناروهيتو    |     الحكومة تطالب بالتراجع عن قرار حجب بعض المواقع الالكترونية    |     اشتية يدعو الأطباء الفلسطينيين بأراضي 48 للعمل في المستشفيات الفلسطينية    |     الرئيس يغادر السعودية بعد زيارة رسمية    |     الرئيس يجتمع مع ولي العهد السعودي    |     الخارجية: قضية الأسرى في صلب حراكنا السياسي والدبلوماسي والقانوني الدولي    |     الرئيس يهنئ نظيره البولندي بفوز حزب القانون والعدالة في الانتخابات التشريعية    |     الرئيس يهنئ أمير الكويت بسلامته بعد عودته من رحلة علاجية    |     "الخارجية" تطالب بتفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية لشعبنا    |     اشتية يدعو الجامعات إلى مواءمة برامجها الأكاديمية مع احتياجات سوق العمل    |     الرئيس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين    |     اشتية يبحث مع وزير التعاون السويدي إمكانيات تلبية الأولويات التنموية الوطنية    |     "الخارجية": أين دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان من إغلاق شارع رئيس لصالح نشاط استيطاني؟    |     الداخلية تنفي تجميد الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية في قطاع غزة    |     الرئيس اللبناني: سياسة التهويد والاستيطان الإسرائيلية مؤشّر خطير لما يُحضّر للمنطقة    |     الرئيس يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    |     اشتية: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    |     الرئاسة تقيم مأدبة عشاء على شرف بعثة المنتخب السعودي    |     الأحمد يبحث مع وفد برلماني يوناني سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين    |     اشتية: سنعلن عن دفعات لسداد مستحقات الموظفين منتصف الشهر الجاري    |     الخارجية: الاحتلال يجند الأعياد الدينية لخدمة مشاريعه الاستيطانية
اخبار متفرقة » 'السلام الآن': هناك شريك فلسطيني والعائق الوحيد حكومة نتنياهو

'السلام الآن': هناك شريك فلسطيني والعائق الوحيد حكومة نتنياهو


رام الله 21-12-2010

قال أمين حركة 'السلام الآن' الإسرائيلية ياريف اوفن هايمر، إن الرسالة الواضحة التي طرحها الرئيس محمود عباس خلال استقباله تحالف السلام الفلسطيني- الإسرائيلي، تؤكد إن هناك شريكا فلسطينيا مستعدا للوصول إلى السلام على أساس حدود عام سبعة وستين، لكن العائق الوحيد هو الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو.

 

وأضاف ياريف في حديث لإذاعة 'راية اف ام' في رام الله صباح اليوم الثلاثاء، أن اللقاء الذي دعا إليه الرئيس محمود عباس كان هاما، وترك اثرا على من شاركوا به من الشخصيات الإسرائيلية، وتابع' أنا كمواطن إسرائيلي أوافق على ما تفضل به سيادة الرئيس، وشعرنا جميعا ان هناك شركاء حقيقيين ولا يمكن التنازل عنهم لصالح البناء في المستوطنات'.

 

وأوضح ان الإعلام الإسرائيلي تابع هذا اللقاء وحدث تغير في الطرح الإعلامي الإسرائيلي بالرغم من انه ليس تغيرا دراماتيكيا.

وأعلن ياريف عن عقد اجتماع كبير في الكنيست الإسرائيلية بمشاركة كبار الشخصيات وأعضاء كنيست للضغط على حكومة نتنياهيو لتغيير سياساتها والتوجه الى السلام، وكذلك مطالبة حزبي كديما والعمل-'الاكثر اعتدالا'- بممارسة مزيد من الضغط على نتنياهو وإظهاره كرافض للسلام، بحيث لا يكون له خيارات أخرى سوا هذا الطريق.


وكان الرئيس محمود عباس استقبل يوم الأحد الماضي، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، أعضاء تحالف السلام الفلسطيني- الإسرائيلي.


وأكد خلال الاستقبال، تمسك الشعب الفلسطيني بخيار السلام، وأن الوصول إليه سيتم فقط عبر المفاوضات. 

واستعرض سيادته أمام أعضاء تحالف السلام، أبرز المحطات التي مرت بها عملية السلام، منذ مؤتمر انابوليس، وصولا إلى المرحلة الحالية، التي وصفها بالصعبة، مؤكدا ضرورة استكمال المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها مع حكومة أولمرت.

 

2010-12-21
اطبع ارسل