التاريخ : الإثنين 27-01-2020

المحرقةُ اليهوديّةُ والنّكبةُ الفلسطينيّةُ    |     أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية    |     هيئة الأسرى: قوّات القمع تقتحم غرف الأسرى في "عسقلان" وتنقلهم إلى القسم (3)    |     باكستان تحث الأمم المتحدة للقيام بدورها لحل القضية الفلسطينية    |     الرئيس يستقبل نظيره الروسي في بيت لحم    |     أنقرة: إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس بات حاجة ماسة    |     الرئيس بوتين للمرة الثالثة في فلسطين    |     الرئيس بوتين للمرة الثالثة في فلسطين    |     أبو هولي: تأمين الحياة الكريمة لمجتمع اللاجئين لا يتعارض مع القرار 194 وحقهم بالعودة    |     الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية    |     الرئيس يستقبل نظيره الفرنسي    |     المجلس الوطني يخاطب برلمانات العالم واتحاداته بشأن التوسع الاستيطاني في الضفة    |     "الخارجية" تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي    |     الرئيس يستقبل الحاكم العام لأستراليا ويطلعه على آخر المستجدات    |     عشراوي تطلع ممثل سلوفينيا على آخر التطورات السياسية الفلسطينية    |     الهباش يطلع مستشار الرئيس الشيشاني على الأوضاع في فلسطين    |     اشتية يدعو بروكسل وبيرن للإسراع بالاعتراف بفلسطين لمواجهة التهديد بالضم    |     الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية    |     الرئيس يستقبل نظيره الفرنسي    |     Hacked By Dr.SHA6H
الدائرة الإعلاميّة

رسالتنا الإعلامية

إنطلاقا من إيماننا الكامل بحق شعبنا الفلسطيني في لبنان بتمتعه بحياة كريمة ونقل معاناته اليومية بصورة واقعية دون تهويل أو تضخيم، فاننا في سفارة دولة فلسطين في لبنان ومن خلال موقعنا هذا نشارك أبناء شعبنا هذه المعاناة.

إن دورنا الإعلامي يتركز على طرح المشاكل الإجتماعية والتربوية والصحية لأبناء شعبنا حتى يتم إيجاد الحلول المناسبة لها من خلال التواصل مع الجهات المختصة.

وينبع موقفنا هذا من الموقف الرسمي للقيادة الفلسطينية المتسمك بحق العودة ورفض التوطين والتهجير.

إن إعلامنا هو إعلام توحيدي مجتمعي يهدف إلى تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وإبراز الروح الوطنية والنضالية لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وتوجيه الجهد الفلسطيني نحو مواجهة الإحتلال الإسرائيلي وممارساته التعسفية والقمعية ضد أبناء شعبنا.

إن فلسطين هي أرض الرسالات والقدس عاصمة دولتنا المنشودة، لذلك نجتهد من خلال إعلامنا إلى توثيق حق شعبنا التاريخي بأرضه وحقه في تقرير مصيره وعودته إلى وطنه وفق قرارات الشرعية الدولية.

لقد أصبحت سلطة الإعلام في هذا العصر من أقوى السلطات لدى الشعوب سواء في منطقتنا العربية أو على المستوى الإقليمي والدولي، لذلك نعتمد في إعلامنا الصدقية والشفافية ونقل الخبر كما هو دون زيادة أو نقصان أو تحريف ليكون القارئ في صورة الأحداث كما تحدث.