التاريخ : الثلاثاء 22-10-2019

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك    |     رفضا للإداري...الأسير قعدان بلا طعام منذ 84 يوما    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ 58 للمنظمة الاستشارية القانونية الآسيوية الإفريقية    |     الرئيس يحضر حفل تنصيب الامبراطور الياباني ناروهيتو    |     الحكومة تطالب بالتراجع عن قرار حجب بعض المواقع الالكترونية    |     اشتية يدعو الأطباء الفلسطينيين بأراضي 48 للعمل في المستشفيات الفلسطينية    |     الرئيس يغادر السعودية بعد زيارة رسمية    |     الرئيس يجتمع مع ولي العهد السعودي    |     الخارجية: قضية الأسرى في صلب حراكنا السياسي والدبلوماسي والقانوني الدولي    |     الرئيس يهنئ نظيره البولندي بفوز حزب القانون والعدالة في الانتخابات التشريعية    |     الرئيس يهنئ أمير الكويت بسلامته بعد عودته من رحلة علاجية    |     "الخارجية" تطالب بتفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية لشعبنا    |     اشتية يدعو الجامعات إلى مواءمة برامجها الأكاديمية مع احتياجات سوق العمل    |     الرئيس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين    |     اشتية يبحث مع وزير التعاون السويدي إمكانيات تلبية الأولويات التنموية الوطنية    |     "الخارجية": أين دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان من إغلاق شارع رئيس لصالح نشاط استيطاني؟    |     الداخلية تنفي تجميد الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية في قطاع غزة    |     الرئيس اللبناني: سياسة التهويد والاستيطان الإسرائيلية مؤشّر خطير لما يُحضّر للمنطقة    |     الرئيس يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    |     اشتية: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    |     الرئاسة تقيم مأدبة عشاء على شرف بعثة المنتخب السعودي    |     الأحمد يبحث مع وفد برلماني يوناني سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين    |     اشتية: سنعلن عن دفعات لسداد مستحقات الموظفين منتصف الشهر الجاري    |     الخارجية: الاحتلال يجند الأعياد الدينية لخدمة مشاريعه الاستيطانية
اخبار متفرقة » 'التنفيذية' ترحب باتفاق 'فتح' و 'الشعبية' وتدعو إلى ترسيخه كأساس للنهوض بدور المنظمة

 

'التنفيذية' ترحب باتفاق 'فتح' و 'الشعبية' وتدعو إلى ترسيخه كأساس للنهوض بدور المنظمة
 
رام الله 23-12-2010
رحبت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم الخميس، بالاتفاق الذي بين حركة 'فتح' والجبهة الشعبية على أساس التمسك بمنظمة التحرير ممثلاُ شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني، والالتزام بالبرنامج الوطني الفلسطيني وإعلان الاستقلال، وضرورة الإسراع في اتخاذ الخطوات العملية لتفعيل إعلان القاهرة عام 2005، وإزالة العقبات أمام تحقيق المصالحة الوطنية.
 
وفي هذا الإطار، دعت اللجنة التنفيذية في بيانها، إلى ترسيخ الأفكار التي وردت في الاتفاق كأساس للنهوض بدور منظمة التحرير على قاعدة الشراكة والتعددية والديمقراطية والتمسك بالمنظمة ممثلاً شرعياً ووحيداً وببرنامجها الوطني القائم على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحل قضية اللاجئين وفق القرار 194، وممارسة حق تقرير المصير الذي جاء القرار الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة ليؤكد عليه.
 
وقال بيان اللجنة 'إن التنفيذية، وإذ ترحب بالاتفاق بين 'فتح' و'الشعبية'، فإنها تؤكد مجدداً تمسكها بالسعي نحو تحقيق المصالحة الوطنية، وتحث حركة 'حماس' على الاستجابة للنداءات المتكررة وتغليب المصالح الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة وإنهاء انقلابها في قطاع غزة، وذلك وفق رؤية تعزز الشراكة الوطنية، وتمكّن قوى الشعب الفلسطيني من مواصلة كفاحها تحت راية منظمة التحرير، ومواجهة سياسة إسرائيل التي تمعن في اعتداءاتها وانتهاكاتها على الأرض وتدير الظهر للجهود المبذولة لإعادة إحياء عملية سياسية تستند إلى ما كانت أكدته اللجنة التنفيذية للمنظمة في اجتماعها الأخير بضرورة وقف الاستيطان والاعتراف بحدود الرابع من حزان عام 1967 كأساس ومرجعية للحدود'.
 
وأضاف البيان 'أن الحراك السياسي الذي تقوده القيادة الفلسطينية في المحافل الدولية لدفع المجتمع الدولي إلى إدانة الاستيطان، واتخاذ إجراءات ضاغطة على حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل لوقف انتهاكاتها الصارخة لكافة الاتفاقات، وتتالي الاعترافات الدولية بالدولة الفلسطينية المستقلة وحدودها، يؤكد ضرورة الالتفاف حول منظمة التحرير وبرنامجها الوطني حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف'.
 
2010-12-23
اطبع ارسل