التاريخ : الخميس 09-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     موقف النرويج رافض لخطة الضم وداعم قوي للفلسطينيين    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين وولي العهد برحيل الأمير خالد بن عبد العزيز    |     الرئيس يهنئ لويس أبي نادر لانتخابه رئيسا لجمهورية الدومينيكان    |     الرئيس يهنئ أخاه الرئيس الجزائري بعيد الاستقلال    |     الأردن: اجتماع عربي يؤكد الوقوف إلى جانب شعبنا ورفض مخططات الضم    |     "اللجنة الوطنية" تدعو "اليونسكو" لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية في فلسط    |     وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67    |     رئيس الوزراء البريطاني يحذر نتنياهو من الضم    |     عريقات يوجه رسائل شكر لبرلمانات الدول المؤيدة للحق الفلسطيني    |     "تنفيذية المنظمة" تثمن قرار منع دخول منتوجات المستوطنات الاسرائيلية الى تشيلي    |     إسبانيا تحذر إسرائيل من رد أوروبي حال ضم أراض فلسطينية    |     القواسمي يشيد بمواقف مؤسسات الخليل وعشائرها لمحاربة "كورونا"    |     عشراوي تدعو "اليونسكو" للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيلية    |     48 عاما على استشهاد الأديب المناضل غسان كنفاني    |     اشتية يطالب إسرائيل بإغلاق المعابر والأمم المتحدة بالمراقبة    |     اليونسكو تعتمد قرارين لدولة فلسطين في المجلس التنفيذي    |     مصر تثمن مواقف الصين الراعية للقضية الفلسطينية وتجدد رفضها للاجراءات الاسرائيلية الأحادية    |     القوى السياسية الكويتية تجدد رفضها للمشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية    |     اشتية: سنوفي بجميع توصيات اللجنة الوزارية التي اطلعت على الوضع الصحي في الخليل    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية جزر القمر بعيد الاستقلال    |     اتصال هاتفي بين الرئيس والمستشارة الألمانية    |     أطباء عرب وألمان يؤكدون دعمهم للشعب والقيادة الفلسطينية    |     الرئيس يهنئ نظيره الفنزولي بعيد الاستقلال
اخبار متفرقة » 'التنفيذية' ترحب باتفاق 'فتح' و 'الشعبية' وتدعو إلى ترسيخه كأساس للنهوض بدور المنظمة

 

'التنفيذية' ترحب باتفاق 'فتح' و 'الشعبية' وتدعو إلى ترسيخه كأساس للنهوض بدور المنظمة
 
رام الله 23-12-2010
رحبت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم الخميس، بالاتفاق الذي بين حركة 'فتح' والجبهة الشعبية على أساس التمسك بمنظمة التحرير ممثلاُ شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني، والالتزام بالبرنامج الوطني الفلسطيني وإعلان الاستقلال، وضرورة الإسراع في اتخاذ الخطوات العملية لتفعيل إعلان القاهرة عام 2005، وإزالة العقبات أمام تحقيق المصالحة الوطنية.
 
وفي هذا الإطار، دعت اللجنة التنفيذية في بيانها، إلى ترسيخ الأفكار التي وردت في الاتفاق كأساس للنهوض بدور منظمة التحرير على قاعدة الشراكة والتعددية والديمقراطية والتمسك بالمنظمة ممثلاً شرعياً ووحيداً وببرنامجها الوطني القائم على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحل قضية اللاجئين وفق القرار 194، وممارسة حق تقرير المصير الذي جاء القرار الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة ليؤكد عليه.
 
وقال بيان اللجنة 'إن التنفيذية، وإذ ترحب بالاتفاق بين 'فتح' و'الشعبية'، فإنها تؤكد مجدداً تمسكها بالسعي نحو تحقيق المصالحة الوطنية، وتحث حركة 'حماس' على الاستجابة للنداءات المتكررة وتغليب المصالح الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة وإنهاء انقلابها في قطاع غزة، وذلك وفق رؤية تعزز الشراكة الوطنية، وتمكّن قوى الشعب الفلسطيني من مواصلة كفاحها تحت راية منظمة التحرير، ومواجهة سياسة إسرائيل التي تمعن في اعتداءاتها وانتهاكاتها على الأرض وتدير الظهر للجهود المبذولة لإعادة إحياء عملية سياسية تستند إلى ما كانت أكدته اللجنة التنفيذية للمنظمة في اجتماعها الأخير بضرورة وقف الاستيطان والاعتراف بحدود الرابع من حزان عام 1967 كأساس ومرجعية للحدود'.
 
وأضاف البيان 'أن الحراك السياسي الذي تقوده القيادة الفلسطينية في المحافل الدولية لدفع المجتمع الدولي إلى إدانة الاستيطان، واتخاذ إجراءات ضاغطة على حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل لوقف انتهاكاتها الصارخة لكافة الاتفاقات، وتتالي الاعترافات الدولية بالدولة الفلسطينية المستقلة وحدودها، يؤكد ضرورة الالتفاف حول منظمة التحرير وبرنامجها الوطني حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف'.
 
2010-12-23
اطبع ارسل