التاريخ : الأحد 25-06-2017

الآلاف يزحفون إلى القدس للمشاركة في الجمعة اليتيمة برحاب الأقصى    |     الخارجية: تغيير معالم باب العامود محاولة اسرائيلية لإثبات عدم جدوى الشرعية الدولية    |     الرئيس يهنئ دوق لوكسمبورغ بعيد ميلاد الدوق العظيم    |     "الخارجية" تعقد الحوار الاستراتيجي البريطاني الفلسطيني الثالث    |     الرئيس يستقبل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة    |     عريقات يحذر من التساوق مع رواية التحريض الإسرائيلية    |     الرئيس يهاتف طلال وسرحان دويكات معزيا بوفاة والدتهما    |     الرجوب يؤكد أهمية استضافة فلسطين التصفيات الآسيوية تحت 23 عاما    |     الخارجية الألمانية ترفض التراجع عن انتقادها لسياسة الحكومة الإسرائيلية    |     الخارجية: نتنياهو يستغل ببشاعة صدق جهود السلام الأميركية لتعميق الاستيطان    |     أبو ردينة: لقاء الرئيس مع مبعوثي ترامب ناقش كافة القضايا بشكل واضح ودقيق    |     اتصال هاتفي بين الرئيس وولي العهد السعودي    |     دبور يلتقي لجنة المتابعة للجان الشعبية في لبنان    |     الاعلان عن بدء الترشيح لنيل جائزة ياسر عرفات للانجاز للعام 2017    |     "حريات": على المجتمع الدولي وقف التعذيب في السجون الإسرائيلية    |     هيئة الأسرى: 13 أسيرة أم تُحرم من فرحة العيد مع أبنائها    |     الخارجية: تحريض نتنياهو تسميم للأجواء وحرف لجهود السلام عن قضايا الصراع    |     الرئيس يهنئ بتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد    |     الحكومة: إعلان الاحتلال البدء ببناء مستوطنة جديدة جريمة واستهتار بقرارات الشرعية الدولية    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     دبور يطلع السفير الياباني على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان    |     أبو ردينة: مشروع الاستيطان الجديد رسالة إسرائيلية لإحباط جهود ترامب    |     الخارجية: الاحتلال يصادر حقوق الفلسطينيين ويروج لتسهيلات ومواقف مضللة    |     فتح: قرار الاحتلال بمنع الصلاة في المسجد الأقصى امتداد لسياساته الفاشية
نشاطات فلسطينية في لبنان » بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بيروت ١٧-٥-٢٠١٧
- زار وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو وامين عام المؤتمر الوطني الشعبي الفلسطيني اللواء بلال النتشة  وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات اليوم الاربعاء، خيام الاعتصام الداعمة لصمود الاسرى في سجون الاحتلال، في مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة بمشاركة المستشار الأول في سفارة دولة فلسطين في لبنان ماهر مشيعل وكوادر واعضاء حركة فتح في بيروت.
وفي كلمة له اكد بسيسو ان يشرفنا ان "وجودنا هنا بينكم انما يؤكد على ان قضيتنا واحدة ومطالبنا واحدة رغم الجغرافيا والتحديات والمنافي. ان الصوت الفلسطيني واحد امام كل هذه التحديات وارادتنا واحدة وصلبة لا تلين ولا تنكسر نستمد ارادتنا من ارادتهم وارادتهن خلف قضبان الاحتلال في السجون."
واعتبر ان الاسرى والاسيرات البواسل هم وقود العمل الوطني بارادتهم التي تستمر يوما بعد يوم والتي تواجه سياسة الاحتلال بالامعاء الخاوية وبالاصرار على نيل المطالب الوطنية والانسانية.
واكد ان "وجودنا هنا في بيروت وفي خيمتي الاعتصام انما يؤكد رسالة فلسطين، هذه الرسالة التي نحملها جميعاً، نحمل رسالة الوطن ورسالة الحق الفلسطيني الذي لا يمكن باي شكل من الاشكال ان نستسلم امام سطوة السجان او الاحتلال."
بدوره شدد النتشة على ضرورة دعم الاسرى باضرابهم المحق والعادل، مشيراً الى ان المناضل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي بدأ اليوم اضرابه عن شرب الماء.
ولفت النتشة الى ان الاسرى يجب ان ينالوا حريتهم وممارسة حقوقهم الطبيعية التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية كونهم اسرى حرب.
كما تطرق الى الوضع المأساوي والخطير الذي تتعرض له القدس فس ظل سياسة اسرائيلسة تهدف الى اسرلة وتهويد الارض وتفريغ المدينة من سكانها الاصليين.  
واكذ النتشة " اننا كمقدسيين في داخل المدينة صامدون ومرابطون وكشجر الزيتون جذورنا متأصلة لا يستطيع اياً كان استئصالنا او تهجيرنا من ارضنا"
من جهته القى ابو العردات كلمة قال فيها: منذ بداية تحرك واضراب اسرانا الابطال بقيادة الاخ مروان البرغوثي ورفاقه كريم يونس واحمد سعدات الذين نتوجه بالتحية اليهم في اليوم الثلاثين من اضرابهم حيث التقارير التي تصل تتحدث عن مخاطر صحية تواجههم ونحن في هذا المجال من هذه المخيمات الصامدة، التي رفعت علم فلسطين وراية فلسطين ومازالت، نحذر قادة الاحتلال من اية اذى يمكن ان يلحق بهم ونحملهم كافة المسؤولية في هذا المجال.
واكد على ضرورة توحيد كافة الجهود وتعزيز الوحدة الوطنية ولم الشمل الفلسطيني في اطار منظمة التحرير الفلسطينية.
ثم كانت زيارة للوفد الى عائلة ام عزيز في مخيم برج البراجنة، الأم التي فقدت أربعة من أولادها في مجزرة صبرا وشاتيلا.
 
2017-05-17
اطبع ارسل