التاريخ : الأربعاء 16-08-2017

دبور يلتقي محافظ سلطة النقد الفلسطينية    |     الرجوب يلتقي ممثلي الاتحادات والاندية الرياضية والحركة الكشفية في لبنان    |     الرئيس: "فتح" صاحبة المشروع الوطني وستبقى كذلك حتى الحرية والاستقلال    |     الرئيس يقلد الفنان التشكيلي طالب الدويك وسام الثقافة والعلوم والفنون    |     افتتاح الادارة العامة للمجلس الاعلى للشباب والرياضة فرع الشتات    |     هيئة الأسرى توثق شهادات اعتقال جديدة لأسرى أطفال    |     "القوى" تؤكد على استمرار المشاورات من أجل إنجاح عقد المجلس الوطني    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الياباني    |     الحكومة تحذّر من خطورة استمرار اعتداءات المتطرفين على المسجد الأقصى    |     سفارة دولة فلسطين في لبنان تنعى المخرج اللبناني جان شمعون    |     الرئيس يعزي الدكتور علي معروف بوفاة شقيقه    |     محيسن يحذر من خطورة المرحلة ويؤكد ضرورة عقد المجلس الوطني    |     دبور: لن تكون المخيمات لا ممرا ولا مستقرا لاي جهة تريد العبث بأمن لبنان    |     السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان    |     الرئيس يخاطب أطفال وأشبال وزهرات المخيمات الصيفية للطلائع: انتم الأمل    |     عشراوي: محمود درويش الفضاء الثائر    |     وزارة الثقافة: رحيل المخرج اللبناني جان شمعون خسارة لجزء من الذاكرة الفلسطينية    |     "الخارجية والمغتربين" تحذر من خطورة تكرار المشهد الاحتلالي اليومي الذي يولد تراجعا دوليا    |     مركزية فتح توصي بعقد جلسة للمجلس الوطني وبتوفير كل أسباب الدعم والصمود لأهلنا في القدس    |     المالكي: خطاب هام للرئيس أمام الأمم المتحدة منتصف الشهر المقبل    |     متحف محمود درويش يحي الذكرى التاسعة لرحيل شاعر فلسطين    |     العثيمين: صندوق التضامن الإسلامي سيواصل دعمه للشعب الفلسطيني ونضاله    |     عبد الرحيم: علينا ألا ننام على الانتصار والحذر من مخططات الاحتلال في القدس    |     الطراونة: ما يجري في المنطقة هو نتيجة عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية
نشاطات فلسطينية في لبنان » بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بيروت ١٧-٥-٢٠١٧
- زار وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو وامين عام المؤتمر الوطني الشعبي الفلسطيني اللواء بلال النتشة  وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات اليوم الاربعاء، خيام الاعتصام الداعمة لصمود الاسرى في سجون الاحتلال، في مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة بمشاركة المستشار الأول في سفارة دولة فلسطين في لبنان ماهر مشيعل وكوادر واعضاء حركة فتح في بيروت.
وفي كلمة له اكد بسيسو ان يشرفنا ان "وجودنا هنا بينكم انما يؤكد على ان قضيتنا واحدة ومطالبنا واحدة رغم الجغرافيا والتحديات والمنافي. ان الصوت الفلسطيني واحد امام كل هذه التحديات وارادتنا واحدة وصلبة لا تلين ولا تنكسر نستمد ارادتنا من ارادتهم وارادتهن خلف قضبان الاحتلال في السجون."
واعتبر ان الاسرى والاسيرات البواسل هم وقود العمل الوطني بارادتهم التي تستمر يوما بعد يوم والتي تواجه سياسة الاحتلال بالامعاء الخاوية وبالاصرار على نيل المطالب الوطنية والانسانية.
واكد ان "وجودنا هنا في بيروت وفي خيمتي الاعتصام انما يؤكد رسالة فلسطين، هذه الرسالة التي نحملها جميعاً، نحمل رسالة الوطن ورسالة الحق الفلسطيني الذي لا يمكن باي شكل من الاشكال ان نستسلم امام سطوة السجان او الاحتلال."
بدوره شدد النتشة على ضرورة دعم الاسرى باضرابهم المحق والعادل، مشيراً الى ان المناضل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي بدأ اليوم اضرابه عن شرب الماء.
ولفت النتشة الى ان الاسرى يجب ان ينالوا حريتهم وممارسة حقوقهم الطبيعية التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية كونهم اسرى حرب.
كما تطرق الى الوضع المأساوي والخطير الذي تتعرض له القدس فس ظل سياسة اسرائيلسة تهدف الى اسرلة وتهويد الارض وتفريغ المدينة من سكانها الاصليين.  
واكذ النتشة " اننا كمقدسيين في داخل المدينة صامدون ومرابطون وكشجر الزيتون جذورنا متأصلة لا يستطيع اياً كان استئصالنا او تهجيرنا من ارضنا"
من جهته القى ابو العردات كلمة قال فيها: منذ بداية تحرك واضراب اسرانا الابطال بقيادة الاخ مروان البرغوثي ورفاقه كريم يونس واحمد سعدات الذين نتوجه بالتحية اليهم في اليوم الثلاثين من اضرابهم حيث التقارير التي تصل تتحدث عن مخاطر صحية تواجههم ونحن في هذا المجال من هذه المخيمات الصامدة، التي رفعت علم فلسطين وراية فلسطين ومازالت، نحذر قادة الاحتلال من اية اذى يمكن ان يلحق بهم ونحملهم كافة المسؤولية في هذا المجال.
واكد على ضرورة توحيد كافة الجهود وتعزيز الوحدة الوطنية ولم الشمل الفلسطيني في اطار منظمة التحرير الفلسطينية.
ثم كانت زيارة للوفد الى عائلة ام عزيز في مخيم برج البراجنة، الأم التي فقدت أربعة من أولادها في مجزرة صبرا وشاتيلا.
 
2017-05-17
اطبع ارسل