التاريخ : الثلاثاء 24-10-2017

القدس: الاحتلال يواصل حملته الانتقامية من مواطني العيسوية    |     الرئيس يتكفل بعلاج طفل من غزة يعاني من مشاكل في القلب    |     الرئيس يستقبل الكاتب رضا اغبارية    |     هيئة الأسرى: انتهاكات متواصلة ومعاملة مهينة بحق الأسيرات في السجون الإسرائيلية    |     الحكومة تعكف على إعداد خطة لإنعاش قطاع الكهرباء في غزة وزيادة فعالية الوزارات    |     الرئيس يدعو إلى وضع خطط لترويج أفكار الرئيس الصيني بخصوص عملية السلام    |     البيان الختامي لـ"الكوبلاك" يدعو الفدراليات ومؤسسات الجاليات للوحدة من أجل قضية فلسطين    |     الفتياني ووفد المجلس الثوري يزور مؤسسة ياسر عرفات في غزة    |     أسرى يروون لهيئة الأسرى عن سوء أوضاعهم الصحية    |     التربية و"الوطنية العليا" تطلقان حملة 100 ألف رسالة لبريطانيا رفضا لوعد "بلفور"    |     التعاون الإسلامي: مقاطعة اسرائيل اقتصاديا إجراء دفاعي يستند إلى القوانين الدولية    |     الخارجية والمغتربين: تعميق الاستيطان يعكس عدم اعتراف إسرائيل بوجود الاحتلال    |     مجلس أمناء التمكين الاقتصادي يؤكد على الحوكمة الرشيدة وتآزر التدخلات الاجتماعية والاقتصادية    |     هيئة العمل الوطني تدعو لأوسع مشاركة لإحياء وعد بلفور    |     الحمد الله: ملتزمون بمتطلبات السلام ولكن لا يوجد شريك حقيقي    |     بابا الفاتيكان يدافع عن "الوضع القائم" لمدينة القدس    |     "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي    |     فلسطين تشارك في ندوة دولية حول "دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية"    |     مجهولون يختطفون 3 عمال فلسطينيين على الحدود مع مصر    |     "الثقافة": نتابع باهتمام كبير تطورات موضوع عرض فيلم "قضية رقم 23"    |     فلسطين تحصل على تمويل لمشاريع تغير المناخ من صندوق المناخ الأخضر    |     دبور يلتقي اللواء ابراهيم    |     الرئيس يجري مباحثات مع العاهل الأردني في عمان ويطلعه على تطورات المصالحة الوطنية    |     الرئيس يعزي الرئيس السيسي ويعرب عن وقوفه إلى جانب مصر في وجه الارهاب
نشاطات فلسطينية في لبنان » بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت
بيروت ١٧-٥-٢٠١٧
- زار وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو وامين عام المؤتمر الوطني الشعبي الفلسطيني اللواء بلال النتشة  وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات اليوم الاربعاء، خيام الاعتصام الداعمة لصمود الاسرى في سجون الاحتلال، في مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة بمشاركة المستشار الأول في سفارة دولة فلسطين في لبنان ماهر مشيعل وكوادر واعضاء حركة فتح في بيروت.
وفي كلمة له اكد بسيسو ان يشرفنا ان "وجودنا هنا بينكم انما يؤكد على ان قضيتنا واحدة ومطالبنا واحدة رغم الجغرافيا والتحديات والمنافي. ان الصوت الفلسطيني واحد امام كل هذه التحديات وارادتنا واحدة وصلبة لا تلين ولا تنكسر نستمد ارادتنا من ارادتهم وارادتهن خلف قضبان الاحتلال في السجون."
واعتبر ان الاسرى والاسيرات البواسل هم وقود العمل الوطني بارادتهم التي تستمر يوما بعد يوم والتي تواجه سياسة الاحتلال بالامعاء الخاوية وبالاصرار على نيل المطالب الوطنية والانسانية.
واكد ان "وجودنا هنا في بيروت وفي خيمتي الاعتصام انما يؤكد رسالة فلسطين، هذه الرسالة التي نحملها جميعاً، نحمل رسالة الوطن ورسالة الحق الفلسطيني الذي لا يمكن باي شكل من الاشكال ان نستسلم امام سطوة السجان او الاحتلال."
بدوره شدد النتشة على ضرورة دعم الاسرى باضرابهم المحق والعادل، مشيراً الى ان المناضل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي بدأ اليوم اضرابه عن شرب الماء.
ولفت النتشة الى ان الاسرى يجب ان ينالوا حريتهم وممارسة حقوقهم الطبيعية التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية كونهم اسرى حرب.
كما تطرق الى الوضع المأساوي والخطير الذي تتعرض له القدس فس ظل سياسة اسرائيلسة تهدف الى اسرلة وتهويد الارض وتفريغ المدينة من سكانها الاصليين.  
واكذ النتشة " اننا كمقدسيين في داخل المدينة صامدون ومرابطون وكشجر الزيتون جذورنا متأصلة لا يستطيع اياً كان استئصالنا او تهجيرنا من ارضنا"
من جهته القى ابو العردات كلمة قال فيها: منذ بداية تحرك واضراب اسرانا الابطال بقيادة الاخ مروان البرغوثي ورفاقه كريم يونس واحمد سعدات الذين نتوجه بالتحية اليهم في اليوم الثلاثين من اضرابهم حيث التقارير التي تصل تتحدث عن مخاطر صحية تواجههم ونحن في هذا المجال من هذه المخيمات الصامدة، التي رفعت علم فلسطين وراية فلسطين ومازالت، نحذر قادة الاحتلال من اية اذى يمكن ان يلحق بهم ونحملهم كافة المسؤولية في هذا المجال.
واكد على ضرورة توحيد كافة الجهود وتعزيز الوحدة الوطنية ولم الشمل الفلسطيني في اطار منظمة التحرير الفلسطينية.
ثم كانت زيارة للوفد الى عائلة ام عزيز في مخيم برج البراجنة، الأم التي فقدت أربعة من أولادها في مجزرة صبرا وشاتيلا.
 
2017-05-17
اطبع ارسل