التاريخ : الخميس 20-09-2018

المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"    |     عشراوي: احترام قيمة حياة المواطن الفلسطيني وحمايتها واجب على المنظومة الأممية    |     الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه    |     المالكي يطلع برلمانيين أوروبيين على آخر التطورات السياسية    |     الحمد الله يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي آخر التطورات السياسية    |     أمناء سر حركة فتح: تصريحات حماس ضد القيادة والرئيس تخدم مشاريع الادارة الأميركية واسرائيل    |     فتح باب تقديم طلبات منح للطلاب الفلسطينيين واللبنانيين ماستر في بريطانيا    |     دبور يستقبل سفيرة الدنمارك في لبنان    |     غنيم يبحث مع مدير التعاون الالماني سبل تعزيز التعاون المشترك    |     اتحاد الهيئات المحلية يصادق على اتفاقية الشراكة مع مؤسسة مدراء المدن العالميين    |     الهباش يستقبل القنصل المصري الجديد ويكرم المستشار سامي لمناسبة انتهاء مهامه في فلسطين    |     كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمة    |     الحمد الله يستقبل وزير الأشغال والإسكان الأردني    |     رام الله: وقفة تضامنية أمام الصليب الأحمر دعما للأسرى في سجون الاحتلال    |     مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبي وانعقاد اللجنة المشتركة    |     الخارجية تدين جريمة إعدام الريماوي    |     نابلس: وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال    |     صندوق النقد: التشريعات الإسرائيلية تقوض الوضع المالي للحكومة الفلسطينية    |     ادعيس: اقتحامات المستوطنين للأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير ومساس بمشاعر المسلمين    |     منظمة التحرير تدين جريمة إعدام الشاب محمد الريماوي وتطالب بتحقيق دولي    |     هيئة الأسرى: استمرار الهجمة الشرسة بحق الأسرى أثناء عملية اعتقالهم والتحقيق معهم    |     الضمير: قتل الاحتلال للشهيد الريماوي هو إعدام خارج نطاق القانون    |     "الخارجية والمغتربين" تُطالب مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته الخاصة بالاستيطان    |     فتح :إعدام الاحتلال محمد الريماوي بعد اعتقاله من بيته جريمة وحشية
نشاطات فلسطينية في لبنان » الأونروا والاتحاد الأوروبي يسلّمان مفاتيح منازل إلى 93 عائلة في مخيم نهر البارد
الأونروا والاتحاد الأوروبي يسلّمان مفاتيح منازل إلى 93 عائلة في مخيم نهر البارد

الأونروا والاتحاد الأوروبي يسلّمان مفاتيح منازل إلى 93 عائلة في مخيم نهر البارد

بيروت 4-10-2017

- احتفلت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) والاتحاد الأوروبي، بتسليم مفاتيح المنازل التي أعيد بناؤها مؤخرا إلى 93 عائلة في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وخلال الاحتفال، قامت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى لبنان السفيرة كريستينا لاسن، ومدير عام الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني، بتسليم المفاتيح للعائلات احتفالا بعودتهم إلى المخيم.

ويأتي هذا الحدث ليسلّط  الضوء على الدعم التاريخي والمستمر الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي والأونروا للاجئي فلسطين النازحين من مخيم نهر البارد عقب أزمة العام 2007.

وقالت الأونروا: بفضل الهبة السخية المقدمة من الاتحاد الأوروبي وقدرها 12 مليون يورو، عادت 348 عائلة الى منازلها وتمّ إعادة بناء 81 محلا تجاريا، وتحسنت الآفاق الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع الفلسطيني في مخيم نهر البارد.

وقال عدنان عمر: "إنه يوم عظيم بالنسبة لنا لأننا سنعود إلى ديارنا، سنحظى أخيرا ببعض الخصوصية. أشكر الاتحاد الأوروبي الذي ساعدنا على العودة إلى منزلنا بعد فترة طويلة من الانتظار والمعاناة والنزوح.

كذلك، أطلق الاتحاد الأوروبي والأونروا المرحلة التالية من أعمال إعادة الإعمار في إطار مشروع جديد بعنوان "دعم إضافي لإعادة إعمار مخيم نهر البارد" ممول بهبة قدرها 12 مليون يورو ستساهم في عودة 360 عائلة وتأمين بدلات الأثاث.

وبالإضافة إلى ذلك، سيعاد بناء 78 محلا تجاريا، مما يساعد في إنعاش الحياة الاقتصادية في المخيم، وستوفّر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي  تمويلا اضافيا.

 في كلمته خلال الاحتفال، شكر كوردوني الاتحاد الأوروبي على دعمه المستمر للاجئي فلسطين، خصوصا في إعادة إعمار مخيم نهر البارد، وقال: "لولا دعم الاتحاد الأوروبي لنا لكان المئات من لاجئي فلسطين ما زالوا يعيشون في مساكن غير صحية وغير لائقة بعد عشر سنوات من النزوح. نحن نتطلّع الى اليوم الذي سيعود فيه آخر نازح إلى بيته في مخيم نهر البارد، وستبذل الأونروا كل ما بوسعها لتسريع الإعمار وتحسين ظروف عيش اللاجئين.

أما السفيرة لاسن فقالت: "نسلم اليوم مفاتيح المنازل الجديدة إلى 93 عائلة انتظرت العودة لفترة طويلة جدا. لقد تحمّلت هذه العائلات منذ العام 2007 ظروفا معيشية صعبة للغاية غير أنها تمسكت بأمل العودة يوما إلى ما يسمى بالبيت بعيدا عن البيت الأساسي".

وأضافت: "دعمنا لا يقتصر على هذا فحسب، فنحن نزور نهر البارد اليوم  لتمهيد الطريق لمستقبل جديد ونؤكد لكم التزامنا الدائم بدعم لاجئي فلسطين، كما سنزور المواقع حيث سنبدأ قريبا بناء وحدات سكنية إضافية يتم تسليمها خلال الأشهر الـ18 القادمة من خلال هبة قدرها 12 مليون يورو".

2017-10-04
اطبع ارسل