التاريخ : الخميس 20-09-2018

المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"    |     عشراوي: احترام قيمة حياة المواطن الفلسطيني وحمايتها واجب على المنظومة الأممية    |     الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه    |     المالكي يطلع برلمانيين أوروبيين على آخر التطورات السياسية    |     الحمد الله يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي آخر التطورات السياسية    |     أمناء سر حركة فتح: تصريحات حماس ضد القيادة والرئيس تخدم مشاريع الادارة الأميركية واسرائيل    |     فتح باب تقديم طلبات منح للطلاب الفلسطينيين واللبنانيين ماستر في بريطانيا    |     دبور يستقبل سفيرة الدنمارك في لبنان    |     غنيم يبحث مع مدير التعاون الالماني سبل تعزيز التعاون المشترك    |     اتحاد الهيئات المحلية يصادق على اتفاقية الشراكة مع مؤسسة مدراء المدن العالميين    |     الهباش يستقبل القنصل المصري الجديد ويكرم المستشار سامي لمناسبة انتهاء مهامه في فلسطين    |     كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمة    |     الحمد الله يستقبل وزير الأشغال والإسكان الأردني    |     رام الله: وقفة تضامنية أمام الصليب الأحمر دعما للأسرى في سجون الاحتلال    |     مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبي وانعقاد اللجنة المشتركة    |     الخارجية تدين جريمة إعدام الريماوي    |     نابلس: وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال    |     صندوق النقد: التشريعات الإسرائيلية تقوض الوضع المالي للحكومة الفلسطينية    |     ادعيس: اقتحامات المستوطنين للأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير ومساس بمشاعر المسلمين    |     منظمة التحرير تدين جريمة إعدام الشاب محمد الريماوي وتطالب بتحقيق دولي    |     هيئة الأسرى: استمرار الهجمة الشرسة بحق الأسرى أثناء عملية اعتقالهم والتحقيق معهم    |     الضمير: قتل الاحتلال للشهيد الريماوي هو إعدام خارج نطاق القانون    |     "الخارجية والمغتربين" تُطالب مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته الخاصة بالاستيطان    |     فتح :إعدام الاحتلال محمد الريماوي بعد اعتقاله من بيته جريمة وحشية
نشاطات فلسطينية في لبنان » "فتح" في لبنان: نؤكّد إصرارنا على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية
"فتح" في لبنان: نؤكّد إصرارنا على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية

"فتح" في لبنان: نؤكّد إصرارنا على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية

بيروت 28-12-2017 

اكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في لبنان، إصرارها على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية، والتمسك بالثوابت التي ناضلت من أجل تحقيقها، وضرورة الاستمرار في حماية القرار الفلسطيني المستقل بعيداً عن التبعية أو الاحتواء أو الوصاية، مشددة على ان رفض الهيمنة أو السيطرة على قرارنا ضمانة أساسية لاستعادة حقوقنا ونيل حريتنا واستقلالنا.

وقالت الحركة في بيان اليوم الخميس، في الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة (فتح): "إن حركة "فتح" التي قادت منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، بشخص الرئيس الرمز ياسر عرفات استطاعت أن تكون العمود الفقري للمنظمة، وأن تجسّد الشراكة السياسية والتعددية في اتخاذ القرارات وعقد المؤتمرات الوطنية وإجراء الانتخابات الدستورية."

وشدد البيان على ان المؤسسين القادة للحركة نجحوا في ترسيخ المفاهيم الأساسية التي تخدم أهدافنا النضالية وتعزّز تنظيمنا الفتحاوي وتضمن سلامة مسيرتنا الوطنية باعتمادهم وايمانهم بالوحدة الوطنية الفلسطينية والانتماء للشعب الفلسطيني باعتباره البيئة الحاضنة لهذه الثورة.

واكدت "فتح" في لبنان، ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس يدير الصراع ضد الاحتلال بحنكة سياسية وخبرة واسعة وحرص كبير على الشعب الفلسطيني وخياراته الوطنية، ويخوض المعركة الدبلوماسية والقانونية والسياسية في الأمم المتحدة وكل المحافل الدولية للحصول على الاعتراف الكامل بدولة فلسطين تحت الاحتلال، وعاصمتها القدس على حدود 4/6/1967 وتحريك المجتمع الدولي لنصرة القدس، ومناصرة الشعب الفلسطيني في معركته السياسية ضد ترامب.

واكد البيان، ان المصالحة الوطنية الفلسطينية قضية جوهرية وأساسية في صراعنا ضد الاحتلال الاسرائيلي، مشيراً الى انها يجب ان تقود الى تجسيد الوحدة الوطنية الحقيقية.

واشار البيان الى ان الرئيس الأميركي ارتكب جريمة حقيقية ضد الشعب الفلسطيني، وضد العدالة الدولية بقراره بحق القدس ما شجع الاحتلال الإسرائيلي أن يبطش بالشعب الفلسطيني وينكل بأبناء فلسطين وبذلك يكون ترامب قد غادر بشكل كامل مربع دور رعاية التسوية السياسية وفقدَ نتيجة ذلك الأهلية والمصداقية للعب دور الراعي للسلام.

ودعت "فتح" في لبنان، الى اعتماد أن مسار التحدي والعنفوان الوطني، وأن نختار الاستمرار في صراع الإرادات والقناعات وتعميق المواجهات وتفعيلها بين جموع المنتفضين وجنود الاحتلال وأن نجعل ساحات القدس وأسواقها وشوارعها منبراً لمخاطبة شعوب العالم.

2017-12-28
اطبع ارسل