التاريخ : الأربعاء 12-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     المنظمات الأهلية تدين انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين    |     نقابة الصحفيين في الخليل تنظم وقفة تضامنية مع وكالة "وفا"    |     وكالة تونس افريقيا للأنباء تستنكر اعتداء الاحتلال على مقر "وفا"    |     "فتح" تهنئ الجبهة الشعبية لمناسبة ذكرى انطلاقتها الـ51    |     لوساكا: إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني    |     21 مليون يورو من ألمانيا لإعادة إعمار مخيم نهر البارد    |     الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن    |     المجلس الوطني: حملات التحريض ضد الرئيس ترجمة للتهديد والضغط الإسرائيلي- الأميركي    |     هيئة الأسرى ومحافظة رام الله تنظمان زيارة تضامنية مع عائلة أبو حميد    |     المفتي: الاحتلال تجاوز الخطوط الحمراء بتهديده لشخص الرئيس    |     منصور: مذكرة احتجاجية ستوجه إلى مجلس الأمن ضد تهديدات الاحتلال لشخص الرئيس    |     مسيرة رياضية حاشدة في السنغال في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات المراقبة    |     انضمام فلسطين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ 2015    |     ممثلا ألمانيا وهولندا يزوران "وفا" ويطلعان على اقتحام الاحتلال مقرها الرئيسي    |     نادي الأسير: إسرائيل تواصل شرعنة إجراءاتها العنصرية بحق الأسرى    |     مفوض عام الأونروا يؤكد استمرار تقديم كافة الخدمات للاجئين في 2019    |     الجامعة العربية تدين التحريض الإسرائيلي ضد الرئيس محمود عباس    |     "إيسيسكو" تدين اقتحام الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     إدانات محلية وعربية واسعة لاقتحام قوات الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     بشارة ينفي أنباء اقتحام قوات الاحتلال لمقر وزارة المالية    |     اتحاد الصحفيين الفرنسيين يدين اقتحام الاحتلال وكالة "وفا"    |     منظمة التحرير تحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن دعوات المستوطنين لاغتيال الرئيس
نشاطات فلسطينية في لبنان » "فتح" في لبنان: نؤكّد إصرارنا على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية
"فتح" في لبنان: نؤكّد إصرارنا على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية

"فتح" في لبنان: نؤكّد إصرارنا على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية

بيروت 28-12-2017 

اكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في لبنان، إصرارها على حماية شعبنا وحقوقه الوطنية، والتمسك بالثوابت التي ناضلت من أجل تحقيقها، وضرورة الاستمرار في حماية القرار الفلسطيني المستقل بعيداً عن التبعية أو الاحتواء أو الوصاية، مشددة على ان رفض الهيمنة أو السيطرة على قرارنا ضمانة أساسية لاستعادة حقوقنا ونيل حريتنا واستقلالنا.

وقالت الحركة في بيان اليوم الخميس، في الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة (فتح): "إن حركة "فتح" التي قادت منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، بشخص الرئيس الرمز ياسر عرفات استطاعت أن تكون العمود الفقري للمنظمة، وأن تجسّد الشراكة السياسية والتعددية في اتخاذ القرارات وعقد المؤتمرات الوطنية وإجراء الانتخابات الدستورية."

وشدد البيان على ان المؤسسين القادة للحركة نجحوا في ترسيخ المفاهيم الأساسية التي تخدم أهدافنا النضالية وتعزّز تنظيمنا الفتحاوي وتضمن سلامة مسيرتنا الوطنية باعتمادهم وايمانهم بالوحدة الوطنية الفلسطينية والانتماء للشعب الفلسطيني باعتباره البيئة الحاضنة لهذه الثورة.

واكدت "فتح" في لبنان، ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس يدير الصراع ضد الاحتلال بحنكة سياسية وخبرة واسعة وحرص كبير على الشعب الفلسطيني وخياراته الوطنية، ويخوض المعركة الدبلوماسية والقانونية والسياسية في الأمم المتحدة وكل المحافل الدولية للحصول على الاعتراف الكامل بدولة فلسطين تحت الاحتلال، وعاصمتها القدس على حدود 4/6/1967 وتحريك المجتمع الدولي لنصرة القدس، ومناصرة الشعب الفلسطيني في معركته السياسية ضد ترامب.

واكد البيان، ان المصالحة الوطنية الفلسطينية قضية جوهرية وأساسية في صراعنا ضد الاحتلال الاسرائيلي، مشيراً الى انها يجب ان تقود الى تجسيد الوحدة الوطنية الحقيقية.

واشار البيان الى ان الرئيس الأميركي ارتكب جريمة حقيقية ضد الشعب الفلسطيني، وضد العدالة الدولية بقراره بحق القدس ما شجع الاحتلال الإسرائيلي أن يبطش بالشعب الفلسطيني وينكل بأبناء فلسطين وبذلك يكون ترامب قد غادر بشكل كامل مربع دور رعاية التسوية السياسية وفقدَ نتيجة ذلك الأهلية والمصداقية للعب دور الراعي للسلام.

ودعت "فتح" في لبنان، الى اعتماد أن مسار التحدي والعنفوان الوطني، وأن نختار الاستمرار في صراع الإرادات والقناعات وتعميق المواجهات وتفعيلها بين جموع المنتفضين وجنود الاحتلال وأن نجعل ساحات القدس وأسواقها وشوارعها منبراً لمخاطبة شعوب العالم.

2017-12-28
اطبع ارسل