التاريخ : الخميس 29-10-2020

غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط حكومة نتنياهو    |     مجلس الأمن يناقش اليوم رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلام    |     نقولا التويني :" ان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو اعلن ان اسرائيل سوف تتبرع للسودان وشعبه بما يعا    |     المجتمع الدولي يتبنى بالغالبية العظمى رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلام    |     الحسيني: الاحتلال يستغل "كورونا" لتهويد القدس و1300 محل في البلدة القديمة شبه مغلقة    |     تدهور خطير على صحته .. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام منذ 92 يوما    |     بتعليمات من الرئيس: التعميم على سفارات دولة فلسطين بإعادة تفعيل لجان الطوارائ وخلايا الأزمة    |     "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية    |     وزير العدل: مواطن من بورين سيقدم أولى القضايا ضد عصابات المستوطنين    |     82 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    |     عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة    |     اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارس    |     إندونيسيا ترفض طلبا أميركيا لاستضافة طائرات تجسس    |     دلال عريقات: لا تزال حالة الدكتور صائب عريقات حرجة وفريق طبي دولي يشرف على حالته    |     الرئيس: شبابنا الثروة الحقيقية ونولي اهتماما بالغا بهذه الفئة القادرة على صنع التغيير    |     74 مستوطنا يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال    |     مجلس الوزراء: دخول الأقصى يكون من بوابة أصحابه وليس عبر الاحتلال    |     التظاهرات آخذة في الاتساع.. ونتنياهو يستخدم الشرطة لـ"شيطنتها"    |     85 يوما على إضرابه: الأسير الأخرس يصل لمرحلة الخطر الشديد    |     مستوطنون يغرقون اراضي المواطنين في دير الحطب بالمياه العادمة    |     الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من بيت لحم    |     اشتية يبحث تعزيز التواصل مع اهلنا في الداخل ومتابعة عدد من القضايا الهامة    |     استطلاع: تراجع شعبية نتنياهو و54% يرغبون بانسحابه من الحياة السياسية    |     التميمي: منع الاحتلال دخول موظفين من المفوضية السامية إلى الأرض المحتلة يعتبر تحديا للأمم المتحدة
صورة و خبر » الشاعر معين بسيسو
الشاعر معين بسيسو

اليوم الذكرى السنوية لرحيل الشاعر الكبير معين بسيسو

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 25-1-2018

تحل اليوم الخميس، ذكرى رحيل الشاعر والمناضل الكبير معين بسيسو.

فقد رحل بسيسو في مثل هذا اليوم عام 1984، في لندن خلال مشاركته في" أسبوع فلسطين الثقافي"، إثر نوبة قلبية مفاجئة، ودفن في القاهرة بعد خمسة أيام بجنازة مهيبة سار خلف نعشه الملفوف بعلم فلسطين، الكثير من الشخصيات العربية والفلسطينية المهمة، منها شاعر فلسطين الكبير محمود درويش.

وولد بسيسو في مدينة غزة عام 1927، واستطاع أن يربط فلسطين بالوطن العربي الكبير، بفلسفته القائمة على توجيه النضال ضد الاستعمار والمحتلين، وتحريض الجماهير العربية على القتال والكفاح.

وكان الراحل من قيادات الحزب الشيوعي في قطاع غزة، الذي انتسب إليه عام 1945، وربط ربطاً خلاقاً بين النضال الطبقي الذي تقوم عليه إيديولوجيته وبين النضال الوطني التحرري، واشترك إلى جانب قيادات العمل الوطني الفلسطيني والعربي في الكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي من خلال الكلمة الملتزمة بنبض الجماهير.

وبسيسو، شجرة من أشجار الوطن الذي شرب المعاناة كأساً مراً، وعصرته الغربة زيتاً أصيلاً تفوح من كلماته رائحة فلسطين وترابها، برتقالها وزيتونها، وتقطر من كلماته خضرة دائمة وأمل يتجدد رغم المأساة.

بموته تكررت المأساة الفلسطينية غربةً وشرخاً في ضمير الإنسانية، وصرخ الصوت الفلسطيني بصوت مخنوق:

" كيف بدون عينيها أكون ؟!!

مسافرٌ أبداً . . . باحثٌ عن عينيها أبداً

مطرٌ وبعثٌ - بعد موت - أبداً

سفرٌ بلون السنديان

مطرٌ بلون السنديان

موتٌ بلون السنديان

2018-01-25
اطبع ارسل