التاريخ : الإثنين 18-03-2019

الجامعة العربية: وحدة الصف الفلسطيني مطلوبة ورئيسية في هذه المرحلة    |     المجلس الوطني يدين القرار الباطل لمحكمة الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق باب الرحمة    |     الحمد الله يستقبل عددا من الوفود    |     الخارجية: حالة جرحى العمل الإرهابي في نيوزيلندا مستقرة    |     الخارجية تُدين تصريحات السياسيين الإسرائيليين العنصرية ضد شعبنا وحقوقه وقيادته    |     عريقات: حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الضامن الرئيسي للأمن والاستقرار الدوليين    |     بتعليمات من الرئيس: سفيرنا لدى نيوزيلندا يعود الجرحى وسيبقى لحين تسليم الجثامين لعائلاتهم    |     "فتح": إصرار "حماس" على مواصلة ارتكاب جرائمها يؤكد أنها شريكة في "صفقة العار"    |     الحمد الله يتسلم تقرير إنجازات صندوق اقراض البلديات للعام 2018    |     ادعيس: قرار محكمة الاحتلال اغلاق باب الرحمة غير قانوني ومرفوض قطعا    |     "هيئة الأسرى": سلطات الاحتلال تُمعن بتنفيذ سياسة القتل البطيء بحق الأسرى المرضى والجرحى    |     الحمد الله يزور الإدارة العامة لجهاز الشرطة    |     الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الاحتلال بالأقصى بما فيه باب الرحمة    |     عشراوي تبحث مع السفير الأردني آخر التطورات السياسية    |     الأردن يطالب إسرائيل بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة ويحملها مسؤولية تبعاته الخطيرة    |     الرئاسة: قرار المحكمة الإسرائيلية بشأن باب الرحمة باطل وغير شرعي    |     أبو الغيط يحذر من خطورة الوضع المالي الفلسطيني ويدعو لدعمه    |     المفتي: الاعتداء على الأطفال والنساء والآمنين محرم شرعا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الأخوة والصداقة الجزائرية – الفلسطينية    |     عشراوي: اعتداء أجهزة "حماس" على أبناء شعبنا في غزة مستهجن شعبيا ووطنيا    |     الخارجية: 6 شهداء فلسطينيون و6 مصابين ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا    |     المالكي: التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية إعاقة للعدالة    |     عريقات: من يستخدم الدين والوطن والمواطن لمصالحه يسعى للطغيان    |     الرئيس يستقبل رؤساء الغرف التجارية المنتخبين
نشاطات فلسطينية في لبنان » سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح
سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح  تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح

سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح

تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح

بيروت 20-2-2018
تقبلت سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية وقيادة حركة فتح في لبنان وفود المعزين بالشهيد اللواء ذياب العلي(ابو الفتح) لمناسبة مرور أسبوع على إستشهاده، وذلك في قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات- سفارة دولة فلسطين، عصر الثلاثاء 20/2/2018 ولغاية الساعة الخامسة مساءً.

إستقبل وفود المعزين الى جانب سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور؛ امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان فتحي ابو العردات؛ عضوا المجلس الثوري الحاج رفعت شناعة وآمنة جبريل؛ أمين سر وأعضاء إقليم حركة فتح؛ قيادة حركة فتح في بيروت؛ وعائلة الفقيد.

 تقدم وفود المعزين قادة الأحزاب والقوى السياسية والوطنية اللبنانية؛ ممثلو الفصائل والقوى الإسلامية والفلسطينية؛ ممثلوالمؤسسات والجمعيات والتيارات والروابط والهيئات اللبنانية؛ ممثلو اللجان الشعبية والأمن الوطني الفلسطيني؛ ثلة من رجال الدين وأئمة المساجد؛ ممثلو مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني؛ وحشد من أبناء مخيمات لبنان.

وكانت كلمة للأخ فتحي أبو العردات، قال فيها:

اليوم نلتقي هنا لنحي ذكرى قائد مناضل عرفناه جميعاً باخلاصه وشجاعته وتفانيه هو من عائلة مناضلة، انجبت المناضلين والقادة والشهداء، وحملت فلسطين في قلبها ووجدانها. شهيدنا اليوم وفقيدنا الكبير ابو الفتح الذي نؤبنه اليوم  في قاعة الشهيد ياسرعرفات بدعوة من سفارة فلسطين وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية،  نعتز به ونفخر كما نفخر بكل الشهداء.

 وأضاف: اليوم في هذا الواقع الذي نعيشه؛ وعلى ضوء ما يجري من تهويد للقدس؛ وقرار ظالم جائر؛ صدر باعتبارها دولة للكيان الصهيوني، القدس التي ناضلت من اجلها ايها الاخ الكبير ابو الفتح ورفاقك الابطال، ستبقى عاصمة دولة فلسطين الابدية؛ والعاصمة الروحية لكل العرب والمسلمين. هي ركن من اركان هويتنا الوطنية والاسلامية ومن دونها لن تكتمل هويتنا. عرفتك المخيمات؛ وكتيبة الجرمق؛ وجنوب لبنان مدافعا ومتصديا للاحتلال واجتياحته  مع اخوتك ورفاقك. وعرفتك فلسطين حاملاً للبندقية؛ مدافعا عن الشخصية الوطنية؛ ومناضلا وقائداً لقوات الامن الوطني الفلسطيني في فلسطين. هذا الجهد وهذه التضحيات التي بذلتها مع اخوانك ورفاقك وقيادتنا من الشهيد الرمز ياسر عرفات الى الثابت على الثوابت الاخ محمود عباس الذي قال نفس الكلمات "لم يولد بعد من يتخلى عن القدس سواء كان فلسطينييا او عربيا او اسلاميا او الى اي فئة ينتمي".

ووجّه ابو العردات التحية لكل الشهداء والاسرى، واحر التعازي من مخيمات لبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية ومن سفارة  دولة فلسطين وحركة فتح والفصائل الفلسطينية الى اخوة الشهيد.

 

2018-02-20
اطبع ارسل