التاريخ : الجمعة 22-06-2018

"الأونروا".. شاهد قانوني لحين عودة اللاجئين    |     العاهل الأردني: لا سلام بالمنطقة دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس    |     الرئيس الإيطالي يمنح الحمد الله وسام نجمة ايطاليا لتميزه في خدمة أبناء شعبه ووطنه    |     الأحمد: اجتماع "التنفيذية" الإثنين المقبل سيبحث مواجهة التطورات السياسية وتنفيذ قرارات "الوطني"    |     الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا أحد فوق القانون    |     الرئاسة تدين ممارسات المستوطنين الاستفزازية في الحرم الإبراهيمي الشريف    |     السفير دبور يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     ادعيس: الواقع الحالي في القدس الأكثر خطورة منذ احتلالها عام 1967    |     الخارجية: افتتاح مركز لشرطة الاحتلال في الخليل استخفاف جديد بالشرعية الدولية    |     الحكومة تطالب "اليونسكو"بتحمل مسؤولياتها تجاه العدوان الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي    |     الحمد الله: انسحاب أميركا من مجلس حقوق الإنسان رجوع عن دعم العدالة والديمقراطية في العالم    |     الالاف من ابناء شعبنا في لبنان يحتشدون في لقاء الوفاء للرئيس محمود عباس    |     دبور يلتقي رئيس البعثة الدولية للصليب الاحمر في لبنان    |     دبور يلتقي بشور على رأس وفد من الحملة الاهلية    |     خلال لقائه مفوض عام الأونروا: الحمد الله يطالب المجتمع الدولي الإيفاء بالتزاماتها لصالح الأونروا    |     وزارة الإعلام: الانسحاب الأميركي من مجلس حقوق الإنسان مكافأة للاحتلال على جرائمه    |     "الخارجية والمغتربين": التفاخر العلني بحرق الطفل دوابشة دليل جديد على حاجة شعبنا للحماية الدولية    |     المفتي العام: صوت الأذان ليس ضوضاء ولن يُسكَت    |     الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر
نشاطات فلسطينية في لبنان » سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح
سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح  تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح

سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح

تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح

بيروت 20-2-2018
تقبلت سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية وقيادة حركة فتح في لبنان وفود المعزين بالشهيد اللواء ذياب العلي(ابو الفتح) لمناسبة مرور أسبوع على إستشهاده، وذلك في قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات- سفارة دولة فلسطين، عصر الثلاثاء 20/2/2018 ولغاية الساعة الخامسة مساءً.

إستقبل وفود المعزين الى جانب سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور؛ امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان فتحي ابو العردات؛ عضوا المجلس الثوري الحاج رفعت شناعة وآمنة جبريل؛ أمين سر وأعضاء إقليم حركة فتح؛ قيادة حركة فتح في بيروت؛ وعائلة الفقيد.

 تقدم وفود المعزين قادة الأحزاب والقوى السياسية والوطنية اللبنانية؛ ممثلو الفصائل والقوى الإسلامية والفلسطينية؛ ممثلوالمؤسسات والجمعيات والتيارات والروابط والهيئات اللبنانية؛ ممثلو اللجان الشعبية والأمن الوطني الفلسطيني؛ ثلة من رجال الدين وأئمة المساجد؛ ممثلو مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني؛ وحشد من أبناء مخيمات لبنان.

وكانت كلمة للأخ فتحي أبو العردات، قال فيها:

اليوم نلتقي هنا لنحي ذكرى قائد مناضل عرفناه جميعاً باخلاصه وشجاعته وتفانيه هو من عائلة مناضلة، انجبت المناضلين والقادة والشهداء، وحملت فلسطين في قلبها ووجدانها. شهيدنا اليوم وفقيدنا الكبير ابو الفتح الذي نؤبنه اليوم  في قاعة الشهيد ياسرعرفات بدعوة من سفارة فلسطين وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية،  نعتز به ونفخر كما نفخر بكل الشهداء.

 وأضاف: اليوم في هذا الواقع الذي نعيشه؛ وعلى ضوء ما يجري من تهويد للقدس؛ وقرار ظالم جائر؛ صدر باعتبارها دولة للكيان الصهيوني، القدس التي ناضلت من اجلها ايها الاخ الكبير ابو الفتح ورفاقك الابطال، ستبقى عاصمة دولة فلسطين الابدية؛ والعاصمة الروحية لكل العرب والمسلمين. هي ركن من اركان هويتنا الوطنية والاسلامية ومن دونها لن تكتمل هويتنا. عرفتك المخيمات؛ وكتيبة الجرمق؛ وجنوب لبنان مدافعا ومتصديا للاحتلال واجتياحته  مع اخوتك ورفاقك. وعرفتك فلسطين حاملاً للبندقية؛ مدافعا عن الشخصية الوطنية؛ ومناضلا وقائداً لقوات الامن الوطني الفلسطيني في فلسطين. هذا الجهد وهذه التضحيات التي بذلتها مع اخوانك ورفاقك وقيادتنا من الشهيد الرمز ياسر عرفات الى الثابت على الثوابت الاخ محمود عباس الذي قال نفس الكلمات "لم يولد بعد من يتخلى عن القدس سواء كان فلسطينييا او عربيا او اسلاميا او الى اي فئة ينتمي".

ووجّه ابو العردات التحية لكل الشهداء والاسرى، واحر التعازي من مخيمات لبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية ومن سفارة  دولة فلسطين وحركة فتح والفصائل الفلسطينية الى اخوة الشهيد.

 

2018-02-20
اطبع ارسل