التاريخ : السبت 22-09-2018

هيئة الاسرى: الاسيرات في سجن "هشارون" يواصلن رفض الخروج للفورة بسبب كاميرات المراقبة    |     نقل الاسير المصاب جبارين من "هداسا" لعيادة سجن الرملة    |     المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"    |     مهرجانٌ خطابيٌّ في الذِّكرى الـ"36" لمجزرة صبرا وشاتيلا في بيروت    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ62 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    |     الدول الأوروبية بمجلس الأمن ترفض الإجراءات غير القانونية في الخان الأحمر وتدين الاستيطان    |     المالكي: نرحب بتوجه إسبانيا الجدي لبحث الاعتراف بدولة فلسطين    |     الأسير محمود عارضة من عرابة يدخل عامه الـ23 في الأسر    |     وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حرب    |     الاحتلال يبلغ عائلة الأسير أبو حميد بقراره هدم كامل المنزل في مخيم الأمعري    |     الاحتلال يعتقل شابين أحدهما أسير محرر جنوب بيت لحم    |     الاحتلال يعتقل أسيرا محررا وزوجته ونجله ويعتدي على آخرين في الخليل    |     الاحتلال يعتقل أسيرين محررين من فقوعة شرق جنين    |     فتح: تصريحات أبو زهري إمعان في التساوق مع الاحتلال ضد الرئيس واستهتار بالجهود المصرية    |     أبو هولي يدعو المجتمع الدولي لاتخاذ موقف عملي من جرائم الاحتلال    |     مجلس الإفتاء يحذر من عواقب استباحة المسجد الأقصى    |     وحدات القمع تقتحم قسم (15) في "عوفر" وتعتدي على الأسرى بالضرب    |     اعتقلت على خلفية قصيدة "قاومهم يا شعبي": الإفراج عن الشاعرة دارين طاطور    |     فصائل "م.ت.ف" تؤكد التفافها حول الرئيس في توجهه للأمم المتحدة ومواجهة المؤامرات    |     الرئيس يستقبل في عمان سفير السودان لدى الأردن وفلسطين    |     "فتح" ترحب بتوجه الحكومة الإسبانية للاعتراف بدولة فلسطين    |     نادي الأسير يتقدم باعتراض آخر ضد قرار هدم منزل عائلة أبو حميد    |     إدارة معتقل "الجلمة" تعرقل زيارة المحامي للأسير المضرب خضر عدنان    |     الأسرى في معتقلات الاحتلال ينفذون خطوات إسنادية للأسيرات
الاخبار » عشراوي: الدعم الإضافي للأونروا تعبير عن شراكة جديدة ستمكنها من تنفيذ تفويضها الدولي
عشراوي: الدعم الإضافي للأونروا تعبير عن شراكة جديدة ستمكنها من تنفيذ تفويضها الدولي

عشراوي: الدعم الإضافي للأونروا تعبير عن شراكة جديدة ستمكنها من تنفيذ تفويضها الدولي

رام الله 13-9-2018 

أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، أهمية الدور الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في حماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين، بما فيها القانونية والسياسية، ومساهمتها الشاملة في استقرار المنطقة عموما.

كما أثنت على جهودها الإغاثية والإنسانية والخدماتية والتنموية التي تقدمها لأكثر من 5.3 مليون لاجئ مقيمين في الأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن وسوريا ولبنان.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم الخميس، المفوض العام للأونروا بيير كراهينبول، يرافقه مدير عام المكتب التنفيذي حكم شهوان، وذلك في مقر منظمة التحرير الفلسطينية برام الله.

وناقش اللقاء، حسب بيان لعشراوي، التحديات الكبيرة التي تواجه الوكالة والعجز المالي الذي تعاني منه جراء قيام الولايات المتحدة بتسييس المساعدات الإنسانية، ووقف تمويلها بشكل كامل، وتأثير ذلك على استمرار الوكالة في القيام بمسؤولياتها وتنفيذ برامجها.

وأعرب الطرفان عن شكرهما وتقديرهما لأكثر من 25 دولة مانحة، على مساهماتها المالية الإضافية ومساعدتها في سد العجز الناجم عن قرار الولايات المتحدة وقف تمويلها للوكالة، بما في ذلك الصين، وألمانيا، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وإسبانيا، وكوريا الجنوبية، وسويسرا، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة. وأكدا: "نحن على ثقة بأن هذا الدعم الإضافي للوكالة هو تعبير عن شراكة جديدة حيث ستتمكن من خلالها "الاونروا" الانطلاق بمرحلة جديدة لتنفيذ تفويضها الدولي ومهامها بفاعلية، كما أنه يشكل نظام دعم يمنحها الأمان والاستقرار".

وقالت عشراوي في هذا السياق: "من المؤسف أن الإدارة الأميركية قامت باستهداف "الأونروا" واستخدامها كأداة سياسية في ضغطها وابتزازها للشعب الفلسطيني وقيادته، وبالتالي ألحقت الضرر باللاجئين الفلسطينيين الشريحة الأكثر معاناة في الشعب الفلسطيني".

ولفتت إلى أن السياسات الكارثية التي تنتهجها الولايات المتحدة الأميركية تستهدف أيضا المنظمات والهيئات الدولية التي قامت بناء على قرار أممي وتحكمها قوانين دولية، وذلك تنفيذا للمخططات والمصالح الإسرائيلية التي تؤدي إلى تدمير أسس السلام والاستقرار في المنطقة وخارجها، وأضافت: "إن الإدارة الأميركية تستهدف المنظمات الأممية وسيادة القانون الدولي لإعادة صياغتها بشكل أحادي، وهذه المحاولات حتما ستفشل ولكنها ستؤدي إلى عزل الحكومة الأميركية على الساحة الدولية، وإضعاف مكانتها وتأثيرها عالميا".

كما شددت على التزام منظمة التحرير الفلسطينية بالعمل مع "الأونروا" ودعمها لضمان استقرارها وديمومتها وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 (4)، الى حين إيجاد حل عادل لقضية لاجئي فلسطين، بموجب القانون الدولي، بما في ذلك قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194، وطالبت المجتمع الدولي بالعمل على توفير شبكة الأمان والاستقرار المالي "للأونروا" ولفلسطين بشكل عام.

وأكد الطرفان في نهاية اللقاء أهمية مواصلة التنسيق والتعاون بين "الأونروا" والقيادة الفلسطينية واستمرار المشاورات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

2018-09-13
اطبع ارسل