التاريخ : الجمعة 21-09-2018

هيئة الاسرى: الاسيرات في سجن "هشارون" يواصلن رفض الخروج للفورة بسبب كاميرات المراقبة    |     نقل الاسير المصاب جبارين من "هداسا" لعيادة سجن الرملة    |     المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"    |     مهرجانٌ خطابيٌّ في الذِّكرى الـ"36" لمجزرة صبرا وشاتيلا في بيروت    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ62 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    |     الدول الأوروبية بمجلس الأمن ترفض الإجراءات غير القانونية في الخان الأحمر وتدين الاستيطان    |     المالكي: نرحب بتوجه إسبانيا الجدي لبحث الاعتراف بدولة فلسطين    |     الأسير محمود عارضة من عرابة يدخل عامه الـ23 في الأسر    |     وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حرب    |     الاحتلال يبلغ عائلة الأسير أبو حميد بقراره هدم كامل المنزل في مخيم الأمعري    |     الاحتلال يعتقل شابين أحدهما أسير محرر جنوب بيت لحم    |     الاحتلال يعتقل أسيرا محررا وزوجته ونجله ويعتدي على آخرين في الخليل    |     الاحتلال يعتقل أسيرين محررين من فقوعة شرق جنين    |     فتح: تصريحات أبو زهري إمعان في التساوق مع الاحتلال ضد الرئيس واستهتار بالجهود المصرية    |     أبو هولي يدعو المجتمع الدولي لاتخاذ موقف عملي من جرائم الاحتلال    |     مجلس الإفتاء يحذر من عواقب استباحة المسجد الأقصى    |     وحدات القمع تقتحم قسم (15) في "عوفر" وتعتدي على الأسرى بالضرب    |     اعتقلت على خلفية قصيدة "قاومهم يا شعبي": الإفراج عن الشاعرة دارين طاطور    |     فصائل "م.ت.ف" تؤكد التفافها حول الرئيس في توجهه للأمم المتحدة ومواجهة المؤامرات    |     الرئيس يستقبل في عمان سفير السودان لدى الأردن وفلسطين    |     "فتح" ترحب بتوجه الحكومة الإسبانية للاعتراف بدولة فلسطين    |     نادي الأسير يتقدم باعتراض آخر ضد قرار هدم منزل عائلة أبو حميد    |     إدارة معتقل "الجلمة" تعرقل زيارة المحامي للأسير المضرب خضر عدنان    |     الأسرى في معتقلات الاحتلال ينفذون خطوات إسنادية للأسيرات
الاخبار » "الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعب
"الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعب

"الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعبنا

رام الله 14-9-2018 

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، الادارة الاميركية، ان تثبت لنفسها ولمنتقديها الكثر في كل أنحاء العالم بما فيهم الجالية اليهودية الأميركية، أن لديها بقايا حسن نوايا، وأن تتدخل فورا لدى دولة الاحتلال الاسرائيلي لوقف هدم قرية الخان الاحمر بشكل نهائي، واجبار حكومة المستوطنين المارقة، على التخلي بالكامل عن قراراتها بهدم التجمعات البدوية أينما تواجدت هذه التجمعات القانونية.

واشارت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، الى انه نتيجة للجهود السياسية والدبلوماسية التي يقودها الرئيس محمود عباس، مع عواصم الدول كافة والقادة الدوليين ومع الامم المتحدة ومنظماتها المختصة، والتحرك الفلسطيني تجاه المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة قرار الاحتلال العنصري التعسفي بهدم الخان الاحمر وترحيل مواطنيه بالقوة، وبفعل صمود وثبات اهلنا وابناء شعبنا وفعالياته المختلفة، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخان الاحمر والمتضامنين الدوليين، تتوالى ردود الفعل الدولية المنددة بعمليات التطهير العرقي، والتي تطالب الحكومة الاسرائيلية بالتراجع الفوري عن هذا القرار الاستعماري، بصفته جريمة ومخالفا للقانون الدولي واتفاقيات جينيف، وان هذه الردود تؤكد على وجود اجماع دولي على ادانة ورفض هذا القرار. 

ورأت الوزارة، أن على  كل من كوشنير وغرينبلات، توفير وقتهما الذي يذهب سدى في عمل مقابلات لا يقرأها أحد من أبناء شعبنا، او في ارسال رسائل تهديد ووعيد للقيادة او بتنصيب أنفسهم مكان شعبنا في تحديد قيادة هذا الشعب ونيابة عنه، وبدل اضاعة وقتهما في كتابة رسائل قصيرة غبية على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر جهلا فاضحا في معدن هذا الشعب المناضل او في بديهيات القضية واسسها، أو في انتهاج منطق متصهين عنصري برؤية دكتاتورية شوفينية، وأحيانا بالبكاء على أوضاع شعبنا الإنسانية خاصة في غزة، في الوقت الذي يوقفوا دعم مستشفيات القدس التي تقوم بالعمل الإنساني الحقيقي الذي يدعونه وتنقذ حياة العديد من المرضى الفلسطينيين من قطاع غزة الذي يتباكون عليه، بدلا من كل ذلك أن يتدخلوا فورا لدى دولة الاحتلال لوقف هدم الخان الاحمر بشكل نهائي، واجبار حكومة المستوطنين المارقة على التخلي بالكامل عن قراراتها بهدم التجمعات البدوية أينما تواجدت هذه التجمعات القانونية.

وختمت الوزارة بالقول "اعتقادنا أن كل من كوشنير وغرينبلات، لن يتجرآ على الأقدام على هكذا خطوة، لأنها تتعارض مع حقيقة مواقفهما العدوانية لحقوق شعبنا، وستكشف تلك الحقيقة التي طالما حاولوا التستر عليها.

2018-09-14
اطبع ارسل