التاريخ : الخميس 21-03-2019

"الخارجية" تستدعي السفير الهنغاري رفضا لافتتاح مكتب بلاده في القدس    |     الخارجية والمغتربين: قرار نتنياهو وتصريح فريدمان يكشفان زيف الادعاء الأميركي بالبحث عن السلام    |     هيئة الأسرى: أسيران يرويان تفاصيل الاعتداء الوحشي عليهما لحظة اعتقالهما    |     "الخارجية": ميليشيا المستوطنين تستغل الصمت الدولي لتعميق جرائم التطهير العرقي    |     القوى الوطنية في رام الله تعلن الحداد وتدعو إلى تصعيد شامل الجمعة    |     الحمد الله يعود عاطف أبو سيف ويطمئن على صحته    |     "الخارجية": فلسطين تنظر بخطورة لافتتاح هنغاريا مكتب تجاري بتمثيل دبلوماسي في القدس وتعتبره تماهيا مع    |     المالكي يبحث مع نظيره الارجنتيني التعاون المشترك    |     الحكومة تنعى شهداء فلسطين الثلاثة وتجدد مطالبتها بتوفير حماية دولية لشعبنا    |     الرئيس يعزي نظيره الموزامبيقي بضحايا الإعصار والفيضانات    |     الرئيس يعزي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية بضحايا حادث القطار في اقليم كاساي    |     لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني تنفي ما نشر حول الرؤية الموحدة لقضايا اللجوء الفلسطيني    |     عشراوي تبحث مع رئيس بلدية "ميرامار" الأميركية آخر المستجدات السياسية    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية    |     الرئيس يهاتف القيادي عاطف أبو سيف للاطمئنان على صحته    |     الرئيس يدين الإعلانات الاستيطانية ويحذر من إجراءات حكومة الاحتلال في القدس الشرقية    |     دبور يستقبل المدير العام لوكالة الاونروا في لبنان    |     هيئة الأسرى: الأوضاع في سجون الاحتلال هي الأخطر على الأسرى منذ سنوات    |     اوسلو: ندوة للتعريف بحجم الجرائم والانتهاكات بحق الاسرى في سجون الاحتلال    |     "الإعلام": محاولة اغتيال أبو سيف وصمة عار وتشويه لصورة ونضال شعبنا    |     الحكومة تدين الاعتداء الاجرامي على عاطف أبو سيف    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يعتقل أحد موظفي الهيئة في العيزرية    |     عاطف أبو سيف يتعرض لمحاولة قتل من قبل ميليشيا "حماس" تؤدي لعدة كسور في جسده    |     "ثوري فتح" يحمل "حماس" مسؤولية ما ترتكبه من فظائع بحق شعبنا في قطاع غزة
الاخبار » "الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعب
"الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعب

"الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعبنا

رام الله 14-9-2018 

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، الادارة الاميركية، ان تثبت لنفسها ولمنتقديها الكثر في كل أنحاء العالم بما فيهم الجالية اليهودية الأميركية، أن لديها بقايا حسن نوايا، وأن تتدخل فورا لدى دولة الاحتلال الاسرائيلي لوقف هدم قرية الخان الاحمر بشكل نهائي، واجبار حكومة المستوطنين المارقة، على التخلي بالكامل عن قراراتها بهدم التجمعات البدوية أينما تواجدت هذه التجمعات القانونية.

واشارت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، الى انه نتيجة للجهود السياسية والدبلوماسية التي يقودها الرئيس محمود عباس، مع عواصم الدول كافة والقادة الدوليين ومع الامم المتحدة ومنظماتها المختصة، والتحرك الفلسطيني تجاه المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة قرار الاحتلال العنصري التعسفي بهدم الخان الاحمر وترحيل مواطنيه بالقوة، وبفعل صمود وثبات اهلنا وابناء شعبنا وفعالياته المختلفة، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخان الاحمر والمتضامنين الدوليين، تتوالى ردود الفعل الدولية المنددة بعمليات التطهير العرقي، والتي تطالب الحكومة الاسرائيلية بالتراجع الفوري عن هذا القرار الاستعماري، بصفته جريمة ومخالفا للقانون الدولي واتفاقيات جينيف، وان هذه الردود تؤكد على وجود اجماع دولي على ادانة ورفض هذا القرار. 

ورأت الوزارة، أن على  كل من كوشنير وغرينبلات، توفير وقتهما الذي يذهب سدى في عمل مقابلات لا يقرأها أحد من أبناء شعبنا، او في ارسال رسائل تهديد ووعيد للقيادة او بتنصيب أنفسهم مكان شعبنا في تحديد قيادة هذا الشعب ونيابة عنه، وبدل اضاعة وقتهما في كتابة رسائل قصيرة غبية على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر جهلا فاضحا في معدن هذا الشعب المناضل او في بديهيات القضية واسسها، أو في انتهاج منطق متصهين عنصري برؤية دكتاتورية شوفينية، وأحيانا بالبكاء على أوضاع شعبنا الإنسانية خاصة في غزة، في الوقت الذي يوقفوا دعم مستشفيات القدس التي تقوم بالعمل الإنساني الحقيقي الذي يدعونه وتنقذ حياة العديد من المرضى الفلسطينيين من قطاع غزة الذي يتباكون عليه، بدلا من كل ذلك أن يتدخلوا فورا لدى دولة الاحتلال لوقف هدم الخان الاحمر بشكل نهائي، واجبار حكومة المستوطنين المارقة على التخلي بالكامل عن قراراتها بهدم التجمعات البدوية أينما تواجدت هذه التجمعات القانونية.

وختمت الوزارة بالقول "اعتقادنا أن كل من كوشنير وغرينبلات، لن يتجرآ على الأقدام على هكذا خطوة، لأنها تتعارض مع حقيقة مواقفهما العدوانية لحقوق شعبنا، وستكشف تلك الحقيقة التي طالما حاولوا التستر عليها.

2018-09-14
اطبع ارسل