التاريخ : الأربعاء 12-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     المنظمات الأهلية تدين انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين    |     نقابة الصحفيين في الخليل تنظم وقفة تضامنية مع وكالة "وفا"    |     وكالة تونس افريقيا للأنباء تستنكر اعتداء الاحتلال على مقر "وفا"    |     "فتح" تهنئ الجبهة الشعبية لمناسبة ذكرى انطلاقتها الـ51    |     لوساكا: إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني    |     21 مليون يورو من ألمانيا لإعادة إعمار مخيم نهر البارد    |     الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن    |     المجلس الوطني: حملات التحريض ضد الرئيس ترجمة للتهديد والضغط الإسرائيلي- الأميركي    |     هيئة الأسرى ومحافظة رام الله تنظمان زيارة تضامنية مع عائلة أبو حميد    |     المفتي: الاحتلال تجاوز الخطوط الحمراء بتهديده لشخص الرئيس    |     منصور: مذكرة احتجاجية ستوجه إلى مجلس الأمن ضد تهديدات الاحتلال لشخص الرئيس    |     مسيرة رياضية حاشدة في السنغال في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات المراقبة    |     انضمام فلسطين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ 2015    |     ممثلا ألمانيا وهولندا يزوران "وفا" ويطلعان على اقتحام الاحتلال مقرها الرئيسي    |     نادي الأسير: إسرائيل تواصل شرعنة إجراءاتها العنصرية بحق الأسرى    |     مفوض عام الأونروا يؤكد استمرار تقديم كافة الخدمات للاجئين في 2019    |     الجامعة العربية تدين التحريض الإسرائيلي ضد الرئيس محمود عباس    |     "إيسيسكو" تدين اقتحام الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     إدانات محلية وعربية واسعة لاقتحام قوات الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     بشارة ينفي أنباء اقتحام قوات الاحتلال لمقر وزارة المالية    |     اتحاد الصحفيين الفرنسيين يدين اقتحام الاحتلال وكالة "وفا"    |     منظمة التحرير تحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن دعوات المستوطنين لاغتيال الرئيس
الاخبار » "اللجنة التنفيذية" تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس
"اللجنة التنفيذية" تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس

"اللجنة التنفيذية" تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس

رام الله 11-10-2018 

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رفضها المطلق لمشروع فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية والقدس الشرقية، والذي يعتبر نقطة ارتكاز لصفقة القرن الهزلية والمشبوهة وقانون القومية العنصري، الذي يهدف إلى تدمير المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل في تجسيد استقلال دولة فلسطين ذات السيادة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة بما فيها قضية اللاجئين استناداً إلى القرار الأممي 194 والإفراج عن الأسرى والمعتقلين.

وأكدت اللجنة التنفيذية في بيان لها، اليوم الخميس، أن الذي يفرض الحصار على قطاع غزة هو دولة الاحتلال التي تحاول تمرير مشاريع فصل القطاع عن الضفة والقدس تحت مسميات إنسانية.

وشددت اللجنة التنفيذية أنها تعمل مع الأشقاء في جمهورية مصر العربية لتنفيذ اتفاق 12/10/2017 بشكل شامل ودون تجزئة، أو تغليف لتمرير مبادرة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعيداً عن منظمة التحرير الفلسطينية السلطة الشرعية صاحبة الولاية السياسية والقانونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وأعلنت اللجنة التنفيذية رفضها وإدانتها مواقف الدول أو الجهات التي تتجاهل الولاية السياسية والقانونية لمنظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين، وقالت إن دولة فلسطين ستواجه سياسياً وقانونياً أية جهة تحاول التعدي على هذه الولاية.

ودعت كافة الأطراف الإقليمية والدولية والسكرتير العام للأمم المتحدة، إلى دعم جهود تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية طبقاً لاتفاق 12/10/2017 بشكل شمولي، ما يؤدي إلى الحفاظ على الوحدة الجغرافية لأراضي دولة فلسطين.

وأضافت أن تجزئة الأمور إلى قضايا إنسانية وإغاثية مثل، الكهرباء، والماء، والرواتب، دون تنفيذ ذلك من خلال حكومة الوفاق الوطني لدولة فلسطين، يزيد من أسباب الانقسام ويرسخ الفصل السياسي بين قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وأن إزالة أسباب الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية يحمي مشروعنا الوطني ويعزز قدراتنا في مواجهة وإسقاط "صفقة القرن".

2018-10-11
اطبع ارسل