التاريخ : الأحد 19-05-2019

اشتية يكرم عمّال النظافة في بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا    |     "فتح" في عرابة تحتفي بالمحرر العارضة بعد 20 عاما قضاها في الأسر    |     هيئة الأسرى: تخفيض حكم الاسيرة المقدسية ملك سليمان لتسع سنوات    |     مرجعيات لبنانية تؤكد تضامنها مع شعبنا وتدعو لدعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات    |     اشتية يلتقي العمادي ويشيد بالدعم القطري    |     الخارجية: إغلاق التحقيق بإعدام أبو ثريا شجع جنود الاحتلال والمستوطنين على ارتكاب المزيد من الجرائم    |     الرئيس يعزي بوفاة الرئيس السابق لحزب العمال الاشتراكي الإسباني    |     اشتية يتسلم التقرير السنوي لهيئة التقاعد لعام 2018    |     الخارجية: تعاون فلسطيني بلجيكي في المجال التنموي    |     اشتية يطالب بإيجاد آلية للتدقيق المالي مع إسرائيل لوقف سياستها في السرقة    |     اشتية يستقبل وفدا من جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية    |     المالكي يطلع نظيره البريطاني على الأوضاع الخطيرة في الأرض الفلسطينية المحتلة    |     بحضور الرئيس: "التعاون الإسلامي" تعقد دورتها الرابعة عشرة في 26 رمضان في مكة    |     "حقوق الانسان" في (م.ت.ف): صفقة القرن ستسقط على صخرة صمود شعبنا وقيادته الوطنية    |     المالكي يسلم "العدل الدولية" لائحة ادعاء ضد الولايات المتحدة لنقلها سفارتها إلى القدس    |     اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض    |     الرئيس يستقبل سفير سلطنة عُمان لدى الأردن    |     المالكي يسلم المدعية العامة للجنائية الدولية تقريرا حول جرائم اسرائيل عام 2018    |     ابناء شعبنا في لبنان يحيون ذكرى النكبة ويؤكدون تمسكهم بحق العودة    |     "فتح" تنظم مأدبتي إفطار لذوي الشهداء والأسرى في القدس وجنين    |     اشتية: الشرطة مكوِن أساسي في توفير الأمن والأمان مع المؤسسة الأمنية    |     71 عاما على النكبة    |     "فتح" عشية النكبة: سنتصدى لـ"صفقة القرن" ونحن أكثر تمسكا بثوابتنا وحقوقنا الوطنية    |     الرئيس يعزي ملك إسبانيا بوفاة الرئيس السابق لحزب العمال الاشتراكي
الاخبار » "اللجنة التنفيذية" تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس
"اللجنة التنفيذية" تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس

"اللجنة التنفيذية" تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس

رام الله 11-10-2018 

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رفضها المطلق لمشروع فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية والقدس الشرقية، والذي يعتبر نقطة ارتكاز لصفقة القرن الهزلية والمشبوهة وقانون القومية العنصري، الذي يهدف إلى تدمير المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل في تجسيد استقلال دولة فلسطين ذات السيادة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة بما فيها قضية اللاجئين استناداً إلى القرار الأممي 194 والإفراج عن الأسرى والمعتقلين.

وأكدت اللجنة التنفيذية في بيان لها، اليوم الخميس، أن الذي يفرض الحصار على قطاع غزة هو دولة الاحتلال التي تحاول تمرير مشاريع فصل القطاع عن الضفة والقدس تحت مسميات إنسانية.

وشددت اللجنة التنفيذية أنها تعمل مع الأشقاء في جمهورية مصر العربية لتنفيذ اتفاق 12/10/2017 بشكل شامل ودون تجزئة، أو تغليف لتمرير مبادرة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعيداً عن منظمة التحرير الفلسطينية السلطة الشرعية صاحبة الولاية السياسية والقانونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وأعلنت اللجنة التنفيذية رفضها وإدانتها مواقف الدول أو الجهات التي تتجاهل الولاية السياسية والقانونية لمنظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين، وقالت إن دولة فلسطين ستواجه سياسياً وقانونياً أية جهة تحاول التعدي على هذه الولاية.

ودعت كافة الأطراف الإقليمية والدولية والسكرتير العام للأمم المتحدة، إلى دعم جهود تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية طبقاً لاتفاق 12/10/2017 بشكل شمولي، ما يؤدي إلى الحفاظ على الوحدة الجغرافية لأراضي دولة فلسطين.

وأضافت أن تجزئة الأمور إلى قضايا إنسانية وإغاثية مثل، الكهرباء، والماء، والرواتب، دون تنفيذ ذلك من خلال حكومة الوفاق الوطني لدولة فلسطين، يزيد من أسباب الانقسام ويرسخ الفصل السياسي بين قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وأن إزالة أسباب الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية يحمي مشروعنا الوطني ويعزز قدراتنا في مواجهة وإسقاط "صفقة القرن".

2018-10-11
اطبع ارسل