التاريخ : الإثنين 18-03-2019

الجامعة العربية: وحدة الصف الفلسطيني مطلوبة ورئيسية في هذه المرحلة    |     المجلس الوطني يدين القرار الباطل لمحكمة الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق باب الرحمة    |     الحمد الله يستقبل عددا من الوفود    |     الخارجية: حالة جرحى العمل الإرهابي في نيوزيلندا مستقرة    |     الخارجية تُدين تصريحات السياسيين الإسرائيليين العنصرية ضد شعبنا وحقوقه وقيادته    |     عريقات: حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الضامن الرئيسي للأمن والاستقرار الدوليين    |     بتعليمات من الرئيس: سفيرنا لدى نيوزيلندا يعود الجرحى وسيبقى لحين تسليم الجثامين لعائلاتهم    |     "فتح": إصرار "حماس" على مواصلة ارتكاب جرائمها يؤكد أنها شريكة في "صفقة العار"    |     الحمد الله يتسلم تقرير إنجازات صندوق اقراض البلديات للعام 2018    |     ادعيس: قرار محكمة الاحتلال اغلاق باب الرحمة غير قانوني ومرفوض قطعا    |     "هيئة الأسرى": سلطات الاحتلال تُمعن بتنفيذ سياسة القتل البطيء بحق الأسرى المرضى والجرحى    |     الحمد الله يزور الإدارة العامة لجهاز الشرطة    |     الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الاحتلال بالأقصى بما فيه باب الرحمة    |     عشراوي تبحث مع السفير الأردني آخر التطورات السياسية    |     الأردن يطالب إسرائيل بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة ويحملها مسؤولية تبعاته الخطيرة    |     الرئاسة: قرار المحكمة الإسرائيلية بشأن باب الرحمة باطل وغير شرعي    |     أبو الغيط يحذر من خطورة الوضع المالي الفلسطيني ويدعو لدعمه    |     المفتي: الاعتداء على الأطفال والنساء والآمنين محرم شرعا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الأخوة والصداقة الجزائرية – الفلسطينية    |     عشراوي: اعتداء أجهزة "حماس" على أبناء شعبنا في غزة مستهجن شعبيا ووطنيا    |     الخارجية: 6 شهداء فلسطينيون و6 مصابين ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا    |     المالكي: التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية إعاقة للعدالة    |     عريقات: من يستخدم الدين والوطن والمواطن لمصالحه يسعى للطغيان    |     الرئيس يستقبل رؤساء الغرف التجارية المنتخبين
نشاطات فلسطينية في لبنان » بسيسو: الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية
بسيسو: الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية

بسيسو: الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية

بيروت 7-12-2018

 قال وزير الثقافة إيهاب بسيسو إن الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية وأن حريتها هي حرية للعرب وللإنسانية جمعاء، مشيرا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يعزل فلسطين في السياسة والجغرافيا والثقافة ليجعل من قضيتنا جزءا من الماضي.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان "سبعون عاماً وبعد؟" نظمها النادي الثقافي العربي، اليوم الجمعة، في العاصمة اللبنانية بيروت، ضمن فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب "62".

ولفت بسيسو إلى أن الهدف من كل المؤامرات التي استهدفت الشعب الفلسطيني هو تغييب الحقوق الفلسطينية والهوية الوطنية، مؤكدا أن تفتيت الجغرافيا الفلسطينية هو هدف استراتيجي إسرائيلي للقضاء على القضية الفلسطينية وإنهاء المشروع الوطني.

وقال إن الاحتلال يريد أن يحكم الطوق على مدينة القدس لعزلها عن عمقها الفلسطيني، مشددا على أن الحصار على قطاع غزة هدفه فصل القطاع عن الأرض الفلسطينية، وأن قانون القومية جاء تمهيدا لتثبيت يهودية الدولة وصولا إلى شطب الحقوق السياسية الوطنية وأهمها حق العودة.

وأكد بسيسو أن التحديات تتطلب الصمود على أرض الوطن بعيداً عن الشعارات الرنانة، مبينا أن الإرادة الوطنية صنعت إنجازات كبيرة على المستوى الدولي، وأن إصرار القيادة الفلسطينية على الانضمام إلى المنظمات الدولية أدى إلى تثبيت الحق والإرث الفلسطيني على أرض الواقع.

وشدد على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للأمة العربية، لأنها مفتاح الاستقرار في العالم، وأن أية محاولة للالتفاف عليها سيكون مآلها الفشل.

وقال بسيسو إن الوحدة الوطنية هي مطلب وضرورة وطنية لمواجهة التحديات وإحدى آليات دعم صمود شعبنا، مؤكدا رفض تقزيم القضية الفلسطينية وتحويلها إلى مجرد مساعدات أو مشاريع ذات طابع اقتصادي أو تنموي، وأضاف أن شعبنا لا يستجدي المساعدات من أحد بل يناضل من أجل تحقيق أهدافه الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال.

وحضر الندوة، مدير عام وزارة الثقافة اللبنانية علي الصمد، وسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، والقائم بأعمال سفارة دولة الكويت في لبنان عبد الله الشاهين، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير فتحي أبو العردات، وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح" آمنة جبريل، ورئيس النادي الثقافي العربي فادي تميم، والشاعر والكاتب اللبناني شوقي بزيع، وحشد من المؤسسات الثقافية والفكرية وممثلي الفصائل الفلسطينية.

2018-12-07
اطبع ارسل