التاريخ : الأربعاء 23-01-2019

وقفة أمام المسجد الأقصى تضامنا مع الحراس المبعدين    |     توقيع برتوكول تعاون قضائي بين فلسطين والمغرب    |     منظمة التحرير تدين اعتداءات الاحتلال على الأسرى    |     الرئيس يهنئ فليكس تشيسيكيدي لانتخابه رئيسا لجمهورية الكونغو الديمقراطية    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء السويد لفوزه بالانتخابات التشريعية وتشكيل الحكومة    |     الخارجية: تعايش المجتمع الدولي مع الإعدامات الميدانية المتواصلة جريمة بحد ذاتها    |     الحكومة تطالب الهيئات الحقوقية والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه معاناة أسرانا الأبطال    |     نادي الأسير: الأسرى في السجون كافة يمتنعون عن القيام بالأعمال اليومية ويعلنون الاستنفار    |     أسرى "عوفر" يرفضون طلب الإدارة بعقد جلسة معهم ويقررون ارجاع وجبات الطعام    |     الخارجية: غياب الحماية الدولية للأسرى يشجع الاحتلال على التمادي في جرائمه    |     الذكرى الـ40 لاستشهاد القائد علي حسن سلامة    |     نيويورك تايمز: حان وقت كسر الصمت حول فلسطين    |     يوم مفتوح للطلاب الفلسطنيين في جامعة بيروت العربية    |     نادي الأسير: أكثر من مئة إصابة بين صفوف الأسرى في "عوفر" جراء اعتداءات قوات القمع    |     الرئيس يستقبل السفير الروماني    |     عريقات ومحافظ أريحا يهنئان الكنيسة الرومانية بأعياد الميلاد    |     "الخارجية": وقف عمل القوة الدولية في الخليل محاولة لإخفاء جرائم الاحتلال    |     إدارة معتقلي "عسقلان" و"إيشل" تماطلان بعلاج 5 أسرى مرضى    |     "الخارجية" تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المخاطر المحدقة بالأقصى    |     هيئة الأسرى: توتر واستنفار في "عوفر" بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز    |     الحمد الله يغادر لبنان إلى سويسرا للمشاركة في منتدى دافوس العالمي    |     بيروت: الحمد الله يضع اكليل زهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة    |     فلسطين تشارك في مهرجان مسقط السنوي    |     "الأونروا": لم نتلق أي بلاغ رسمي بشأن إغلاق مدارسنا في القدس
نشاطات فلسطينية في لبنان » بسيسو: الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية
بسيسو: الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية

بسيسو: الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية

بيروت 7-12-2018

 قال وزير الثقافة إيهاب بسيسو إن الانتصار لفلسطين هو انتصار للعدالة الإنسانية وأن حريتها هي حرية للعرب وللإنسانية جمعاء، مشيرا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يعزل فلسطين في السياسة والجغرافيا والثقافة ليجعل من قضيتنا جزءا من الماضي.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان "سبعون عاماً وبعد؟" نظمها النادي الثقافي العربي، اليوم الجمعة، في العاصمة اللبنانية بيروت، ضمن فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب "62".

ولفت بسيسو إلى أن الهدف من كل المؤامرات التي استهدفت الشعب الفلسطيني هو تغييب الحقوق الفلسطينية والهوية الوطنية، مؤكدا أن تفتيت الجغرافيا الفلسطينية هو هدف استراتيجي إسرائيلي للقضاء على القضية الفلسطينية وإنهاء المشروع الوطني.

وقال إن الاحتلال يريد أن يحكم الطوق على مدينة القدس لعزلها عن عمقها الفلسطيني، مشددا على أن الحصار على قطاع غزة هدفه فصل القطاع عن الأرض الفلسطينية، وأن قانون القومية جاء تمهيدا لتثبيت يهودية الدولة وصولا إلى شطب الحقوق السياسية الوطنية وأهمها حق العودة.

وأكد بسيسو أن التحديات تتطلب الصمود على أرض الوطن بعيداً عن الشعارات الرنانة، مبينا أن الإرادة الوطنية صنعت إنجازات كبيرة على المستوى الدولي، وأن إصرار القيادة الفلسطينية على الانضمام إلى المنظمات الدولية أدى إلى تثبيت الحق والإرث الفلسطيني على أرض الواقع.

وشدد على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للأمة العربية، لأنها مفتاح الاستقرار في العالم، وأن أية محاولة للالتفاف عليها سيكون مآلها الفشل.

وقال بسيسو إن الوحدة الوطنية هي مطلب وضرورة وطنية لمواجهة التحديات وإحدى آليات دعم صمود شعبنا، مؤكدا رفض تقزيم القضية الفلسطينية وتحويلها إلى مجرد مساعدات أو مشاريع ذات طابع اقتصادي أو تنموي، وأضاف أن شعبنا لا يستجدي المساعدات من أحد بل يناضل من أجل تحقيق أهدافه الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال.

وحضر الندوة، مدير عام وزارة الثقافة اللبنانية علي الصمد، وسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، والقائم بأعمال سفارة دولة الكويت في لبنان عبد الله الشاهين، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير فتحي أبو العردات، وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح" آمنة جبريل، ورئيس النادي الثقافي العربي فادي تميم، والشاعر والكاتب اللبناني شوقي بزيع، وحشد من المؤسسات الثقافية والفكرية وممثلي الفصائل الفلسطينية.

2018-12-07
اطبع ارسل