التاريخ : الأحد 18-08-2019

شعث: اسرائيل تعمل جاهدة للتستر على جرائمها بحق شعبنا وأرضنا    |     الخارجية التركية: تصريحات الأمن الداخلي الإسرائيلي مؤشر على عقلية منحرفة    |     الخارجية: منع طليب وعمر من زيارة فلسطين اعتداء صارخ على الديمقراطية من قبل دعاتها    |     الرئيس يهنئ كيم جونج أون بعيد التحرير المجيد لكوريا الشمالية    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية كوريا الجنوبية بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية باكستان ورئيس الوزراء بيوم الاستقلال    |     الرئيس يستقبل ممثل كندا في فلسطين    |     الرئيس يتلقى برقية تهنئة بالعيد من الرئيس عون    |     اتصال هاتفي بين الرئيس ورئيس الوزراء البريطاني    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين بنجاح موسم الحج    |     اشتية: منع الاحتلال دخول طليب وعمر يعكس الخوف من فضح اجراءاته ضد شعبنا    |     عشراوي: منع الاحتلال دخول النائبتين طليب وعمر لفلسطين محاولة للتغطية على جرائمه    |     الرئاسة تحذر من مغبة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى    |     عريقات: اجتماع تشاوري للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير غدا لبحث ما يجري في القدس    |     الخارجية: دولة فلسطين تختتم نقاش تقريرها الأولي أمام اللجنة الأممية للقضاء على التمييز العنصري    |     رئيس مجلس الأمة الكويتي: من المعيب والمشين ترك الفلسطينيين يواجهون الاحتلال وحدهم دون دعم وسند    |     الخارجية: دولة فلسطين تناقش تقريرها الاولي امام لجنة الامم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز الع    |     عريقات يؤكد لوفد من "الكونجرس" ان طريق السلام يتمثل بانهاء الاحتلال    |     الخارجية: يجب محاكمة اردان على جرائمه وتآمره على الوضع القائم في الأقصى    |     الرئيس ونظيره التركي يتبادلان التهاني بحلول عيد الأضحى    |     اشتية يطمئن على حجاج فلسطين    |     الرئيس يضع اكليلا من الزهور على ضريح الشهيد ياسر عرفات    |     "الخارجية" تطالب بالتحرك العاجل لحماية الأقصى من محاولات تهويده وهدمه    |     منظمة التحرير تدين اقتحامات المستوطنين للأقصى وتصفها "بالهمجية"
نشاطات فلسطينية في لبنان » السفير دبور يلتقي الوزير اشرف ريفي
السفير دبور يلتقي الوزير اشرف ريفي

السفير دبور يلتقي الوزير اشرف ريفي

بيروت 30-7-2019

التقى سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات اليوم الثلاثاء، وزير العدل السابق اللواء اشرف ريفي بحضور المستشار الاعلامي اسعد بشارة.

وجرى خلال اللقاء استعراض الاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية على ابناء شعبنا ومقدساته الاسلامية والمسيحية وخاصة في مدينة القدس المحتلة.

ووضع دبور ريفي في صورة الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلية وعمليات هدم المنازل الممنهجة بغرض تهويد مدينة القدس وافراغها من سكانها الاصليين، مؤكداً صمود شعبنا وتصديه لكافة الانتهاكات.

واكد دبور الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض لكل المحاولات والمؤامرات الرامية الى تصفية القضية الفلسطينية، مشدداً على ان شعبنا يقف خلف قيادة الرئيس محمود عباس في مواجهته للمشروع الامريكي الاسرائيلي وصولاً الى انجاز الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة شعبنا الى وطنه وفقاً للقرار الاممي رقم 194.

من جهته قال اللواء ريفي "تشرفت بزيارة سفارة فلسطين واللقاء بسعادة السفير الصديق أشرف دبور لإعلان دعمنا الدائم والثابت لقضية الشعب الفلسطيني الذي يناضل منذ عشرات السنين لنيل حقوقه المشروعة وهي رحلة نضال تتسم بالشجاعة والبطولة وآخرها قرار السلطة الوطنية الفلسطينية وكافة القوى والفصائل برفض وإفشال ما يسمى بصفقة القرن."

واضاف "تطرقنا مع سعادة السفير الى الأزمة الاخيرة التي نتجت عن اقرار خطة وزارة العمل والتأثيرات السلبية على الاخوة الفلسطينيين، فأكدنا أن كرامة وأمن الفلسطينيين ومعيشتهم لا تتعارض مع المصلحة اللبنانية بل تتكامل معها انطلاقا من قناعة مشتركة بأن أخوتنا الفلسطينيين هم لاجئون في لبنان ويجب أن تصان حقوقهم بموجب القانونين اللبناني والدولي."

وتابع "واشدت بوعي وحكمة القيادة الفلسطينية التي قطعت الطريق على من يريدون استثمار معاناة الشعب الفلسطيني لأهداف لا علاقة لها بالقضية الفلسطينية، وسرني ما سمعت من السفير دبور عن استمرار الحوار اللبناني الفلسطيني والايجابية والانفتاح على ايجاد حل للأزمة وبنفس الوقت فأنا متأكد تماما أن الوزير ابو سليمان تصرف بحسن نية وبخلفية محاولة تنظيم اجراءات العمل للموجودين على الاراضي اللبنانية وأن مرجعيته السياسية ليست بوارد افتعال أزمة وبالتالي أدعو لحوار ينتج عنه اجراءات تساهم بتطبيق القانون وتحمي الفلسطينيين بوصفهم لاجئين يرفضون كما نرفض جميعا  التوطين وهدفهم العودة الى فلسطين."

وختم : "سنبقى الى جانب اهلنا الفلسطينيين حتى تنتهي هذه المأساة".

 

2019-07-30
اطبع ارسل