التاريخ : السبت 08-05-2021

حوالي 70 ألفا يؤدون الجمعة اليتيمة من شهر رمضان في رحاب الأقصى المبارك    |     أبو ردينة: نحمل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية التصعيد الخطير في كافة الأرض الفلسطينية    |     "الخارجية": حراك متواصل لوقف جرائم الاحتلال والمستوطنين في القدس    |     المالكي يبحث مع ووزير خارجية حاضنة الفاتيكان آخر التطورات    |     البرلمان العربي يحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن الصمت للجرائم الإسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس    |     تعزيزات عسكرية احتلالية في القدس وإغلاق شوارع مؤدية للأقصى    |     اشتية خلال مشاركته الإفطار مع أهالي تجمع وادي أبو هندي: صمودنا هو تعزيز لروايتنا عن ارضنا    |     رسائل لمسؤولين أمميين حول تصعيد الاحتلال ومستوطنيه هجماتهم وتجريد عائلات فلسطينية من منازلها    |     السفير دبور يلتقي مدير شؤون الاونروا في لبنان    |     مجلس التعليم العالي يقر أسس القبول في الجامعات والكليات للعام 2021-2022    |     أبو الغيط: التهجير القسري لسكان حي الشيخ جراح في القدس يمثل جريمة مكتملة الأركان    |     الخارجية تدين جريمة إعدام الفتى عودة وتطالب الجنائية الدولية بسرعة التحقيق في جرائم الاحتلال    |     "الخارجية": الحكومة المجرية تتبرع لفلسطين بسبع وحدات للعناية المركزة    |     المجلس الوطني يخاطب برلمانات العالم بشأن جريمة التطهير العرقي في الشيخ جراح    |     زوارق الاحتلال تهاجم مراكب الصيادين قبالة بحر غزة    |     الشيوخ التشيلي يدعو إسرائيل للالتزام بمسؤولياتها تجاه الوضع الصحي للفلسطينيين والخارجية ترحب    |     نيومان تدعو الخارجية الأميركية لإدانة إبعاد العائلات الفلسطينية من الشيخ جراح    |     أبو ردينة يدين جريمة قتل الطفل عودة في قرية أودلا ومواصلة الاعتداءات في الشيخ جراح    |     الرئيس الإسرائيلي ينقل التفويض بتشكيل الحكومة إلى لبيد    |     المالكي يجتمع مع لافروف ويسلمه رسالة من الرئيس إلى نظيره الروسي    |     اشتية يُثني على روح التعاون بين مؤسسات الأمم المتحدة والحكومة    |     أبو ردينة: القدس والقرار المستقل ومنظمة التحرير هي خيارات وطنية واختبار للآخرين    |     المجلس الفلسطيني للإسكان يوقع 28 اتفاقية جديدة مع أسر مقدسية لتأهيل مساكنهم بدعم أوروبي    |     السفير دبور يلتقي السفير الروماني في لبنان
نشاطات فلسطينية في لبنان » تشييع المناضل الكبير محسن ابراهيم بمأتم حاشد
تشييع المناضل الكبير محسن ابراهيم بمأتم حاشد

بمشاركة السفير دبور ممثلاً الرئيس محمود عباس: تشييع المناضل الكبير محسن ابراهيم بمأتم حاشد

بيروت 5-6-2020
شيع ابناء الشعبين اللبناني والفلسطيني بمأتم حاشد اليوم الجمعة، الأمين العام لمنظمة العمل الشيوعي المناضل العروبي الكبير محسن ابراهيم ببلدة انصار جنوب لبنان.
شارك في التشييع ممثل رئيس دولة فلسطين محمود عباس سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، ممثل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري النائب اللبناني ياسين جابر، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يرافقه النائب السابق غازي العريضي وأمين السر العام في الحزب ظافر ناصر، النائب علي عسيران، رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد، الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، ممثلون من الاحزاب الوطنية والفصائل الفلسطينية في لبنان وشخصيات سياسية وحزبية واجتماعية.
وسار المشيعون في موكب حاشد تقدمه حملة الاكاليل، وفرق الكشافة وحملة الاعلام اللبنانية والفلسطينية واعلام منظمة العمل الشيوعي، وصولا الى روضة البلدة حيث ام الصلاة على الجثمان السيد كاظم ابراهيم، ليوارى الفقيد في الثرى في جبانة البلدة حيث وضع السفير دبور اكليل من الزهور باسم الرئيس محمود عباس.
ثم تقبلت قيادة المنظمة وعائلة الفقيد التعازي من المشاركين.
وقال السفير دبور في كلمة له "كان المناضل الكبير محسن ابراهيم ابو خالد رفيق درب الرئيس الشهيد الرمز ياسر عرفات وورفيق درب قافلة الشهداء ورفيق درب الرئيس القائد محمود عباس حفظه الله، وباسم السيد الرئيس محمود عباس ابو مازن وباسم شعبنا الفلسطيني جئنا لنقدم واجب التقدير لهذا المناضل الوطني الكبير، الانسان المتواضع الذي قدم على طريق فلسطين الكثير الكثير، له من الشعب الفلسطيني المحبة والتقدير ولاخوتنا في لبنان ولاهله وعائلته التعازي كما نعزي انفسنا برحيله."
واضاف دبور " فلسطين لن تنساك يا ابا خالد فانت محفور في ذاكرتها وان شاء الله سنسمي احد شوارع القدس باسمك ايها المناضل العربي الكبير ويا ايها المناضل الفلسطيني الكبير، عشت قائداً متواضعاً ومناضلاً ونفتقدك اليوم مناضلاً كبيراً في وجدان شعبينا الفلسطيني واللبناني وفي وجدان الامة العربية وكافة الاحرار والشرفاء في العالم."
وختم دبور " الى جنان الخلد ابا خالد مع الشهداء في العليين مع اخيك ورفيق دربك ياسر عرفات وكل الشهداء في اللجنة المركزية وشهداء الثورة الفلسطينية ."

2020-06-05
اطبع ارسل