التاريخ : الأربعاء 25-11-2020

التصويت على قرار أممي يؤيد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير    |     السفير دبور يستقبل العميد حمدان    |     40 عضو كونغرس يدينون سياسات التهجير وهدم المنازل الفلسطينية    |     استشهاد ثلاثة عسكريين سوريين واصابة رابع في هجوم إسرائيلي على جنوب دمشق    |     مخابرات الاحتلال تستدعي وزير شؤون القدس للتحقيق    |     102 يوما على إضراب الأسير ماهر الأخرس وتصاعد التحذيرات من خطورة وضعه الصحي    |     بمشاركة الرئيس: تشييع جثمان المناضل صائب عريقات من مقر الرئاسة    |     الرئيس ينعى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات    |     الاتحاد الأوروبي: استمرار هدم منازل الفلسطينيين يشكل عائقا أمام حل الدولتين    |     اللجنة الرابعة للجمعية العامة تصوت على 6 قرارات لصالح فلسطين والمالكي يرحب    |     أبو بكر يطالب دول العالم بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير الأخرس    |     غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط حكومة نتنياهو    |     مجلس الأمن يناقش اليوم رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلام    |     نقولا التويني :" ان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو اعلن ان اسرائيل سوف تتبرع للسودان وشعبه بما يعا    |     المجتمع الدولي يتبنى بالغالبية العظمى رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلام    |     الحسيني: الاحتلال يستغل "كورونا" لتهويد القدس و1300 محل في البلدة القديمة شبه مغلقة    |     تدهور خطير على صحته .. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام منذ 92 يوما    |     بتعليمات من الرئيس: التعميم على سفارات دولة فلسطين بإعادة تفعيل لجان الطوارائ وخلايا الأزمة    |     "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية    |     وزير العدل: مواطن من بورين سيقدم أولى القضايا ضد عصابات المستوطنين    |     82 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    |     عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة    |     اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارس    |     إندونيسيا ترفض طلبا أميركيا لاستضافة طائرات تجسس
نشاطات فلسطينية في لبنان » مسيرات وتظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية تنديداً باتفاقيات التطبيع في واشنطن
مسيرات وتظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية تنديداً باتفاقيات التطبيع في واشنطن

مسيرات وتظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية تنديداً باتفاقيات التطبيع في واشنطن
 

بيروت 15-9-2020 
نظمت قيادة الفصائل الفلسطينية في لبنان اليوم الثلاثاء، مسيرات وتظاهرات غاضبة في كافة المخيمات الفلسطينية، تنديداً ورفضاً لاتفاقيات التطبيع في واشنطن بين الإمارات والبحرين ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

ففي مخيم الرشيدية، وبدعوة من القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية، وبحضور قيادة الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية، وأعضاء من قيادة حركة فتح إقليم لبنان، انطلقت مسيرة جماهيرية موحدة حاشدة تحت راية علم  فلسطين من أمام مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني رفضا واستنكارا لهرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع دولة الاحتلال قبل إقرار الحقوق الوطنية الفلسطينية، بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها.

وأكد توفيق عبد الله في كلمته باسم القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية، الوقوف في هذا اليومِ الأسود من تاريخِ أمتّنا العربية موّحدين وقرارنا فلسطينيّ، تجمعنا قضيّتنا العادلة، وتُظللنا راية واحدة هي راية العزّ والكرامة، راية فلسطن المُتوّجة بتاريخها ومقدساتها وشعبها.

وشدد على أن فلسطين أكبر من كلّ خوّانٍ لئيم، "وليعلم العالم أجمع أنّ الشعب الفلسطيني المعتزّ بكرامتِه والمتمسّك بأرضِ وطنِه لن يفرّط بعهد الشهداء وقسم الحريّة وصدق الإنتماء للقضيّة، وسيبقى شامخاً مُتراصاً موّحداً في خطّ الدفاع الأوّل عن فلسطين ومقدساتها عبر مسيرةٍ كفاحية شعبية شاملة، مستندين إلى وحدتنا الوطنية التي نكرسّها بالمقاومة والتضحيات والتي لن تنتهي إلا بإنجازِ الاستقلال الوطني لدولة فلسطين بعاصمتها القدس وحقّنا بالعودة."

وأكد أن هذا اليوم يُضاف إلى رزنامة الألم الفلسطينية وسجّل الإنكسارات والخيانات العربية، مجددا الوقوف خلف قيادتنا برئاسة الرئيس القائد محمود عباس الثابت على الحقّ الفلسطيني.

ثم جابت المسيرة طرقات مخيم الرشيدية تعبيرا عن غضب المشاركين فيها ورفضهم لكافة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، من "صفقة القرن" وخطة الضم والتوسع واتفاقيات التطبيع، وتمسكا بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثِّلاً شرعيًّا ووحيدًا للشعب الفلسطيني، والقيادة الوطنية الموحدة التي انبثقت عن لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية.

كما نظمت مسيرات حاشدة في مخيمات البص وشاتيلا وبرج البراجنة وعين الحلوة والبداوي والجليل.

وأكدت جماهير شعبنا تمسكها بالثوابت الوطنية وحق تقرير مصيرها، ورفض كل المؤامرات التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطني في إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وحق عودة اللاجئين إلى أرضهم.

ونظّمت الفصائل الفلسطينية في مخيم شاتيلا وقفة احتجاجية أمام مثوى الشهداء في المخيم، رفع المحتجون خلالها علم فلسطين، وتخلّلها كلمة لمنظمة التحرير وكلمة للتحالف.

وشارك في الوقفة، إلى جانب الفصائل الفلسطينية، ممثلون عن اللجان الشعبية التابعة لمنظمة التحرير وتحالف القوى الفلسطينية، وممثلو الجمعيات الأهلية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني، والفرقة الكشفية وأشبال وزهرات حركة فتح، وفعاليات وأهالي مخيم شاتيلا.

وأكد أمين سر حركة فتح في مخيم شاتيلا كاظم حسن، أن الشعب الفلسطيني يتعرض اليوم إلى مؤمراة كبيرة بعد توقيع بعض دول الخليج اتفاقيات تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد حسن أن التطبيع الذي بدأته بعض دول الخليج هو تطبيع بين الأنظمة وليس تطبيعا مع الشعوب، مطمئنا أن الشعوب العربية لا تزال ترفض اتفاقات الذل والعار التي تقوم بها بعض الأنظمة العربية.

كما نظمت الفصائل الفلسطينية في البقاع اعتصاما جماهيريا حاشدا أمام مقر قوات "الأمن الوطني الفلسطيني" في مخيم الجليل، تزامنا مع توقيع الاتفاق الإماراتي-البحريني مع الاحتلال الإسرائيلي، وانسجاما مع قرار القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.

وأدان مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أُسامة عطواني، في كلمة الفصائل الفلسطينية، هرولة الأنظمة في الإمارات والبحرين للتطبيع وتوقيع اتفاقيات الذل والعار مع المحتل، مؤكدا ضرورة توحد كافّة الفصائل والقوى الفلسطينية تحت مظلة القيادة الوطنية الموحدة والتي عنوانها ومرجعيتها منظمة التحرير الفلسطينية، واستنهاض كافة طاقات شعبنا خلف الرئيس محمود عباس الثابت على الثوابت.

2020-09-15
اطبع ارسل