التاريخ : الخميس 28-10-2021

الإعلان تشكيل لجنة متابعة وطنية لمواجهة استهداف مؤسسات المجتمع المدني    |     " لليوم الرابع: الاحتلال يواصل أعماله التهويدية بـ"اليوسفية" في القدس ويركب كاميرات مراقبة    |     الخارجية": لا جدوى من الرهانات على التزام إسرائيل الطوعي بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة    |     158 مستوطنا يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية    |     عضو كونغرس بصدد تقديم قرار يدين تصنيف إسرائيل مؤسسات فلسطينية كمنظمات إرهابية    |     "الخارجية": عجز المجتمع الدولي عن حماية أنشطة ثقافية واجتماعية في القدس يشكك بقدرته على حماية حل الد    |     اشتية يطلع السفراء العرب لدى بلجيكا والاتحاد الأوروبي على التطورات السياسية    |     لليوم الثالث: الاحتلال يواصل تجريف المقبرة اليوسفية بالقدس ويمنع المواطنين من دخولها    |     الرئيس يهنئ الحاكمة العامة لسانت فنسنت والغرينادين بذكرى الاستقلال    |     وزارة شؤون القدس: تجريف المقبرة اليوسفية وتغيير أسماء الشوارع عدوان على تاريخ وهوية القدس    |     نساء الأغوار في مرمى انتهاكات الاحتلال    |     خلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل بسبب الاستيطان    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يعتقل أربعة مواطنين ويقتحم عدة بلدات وقرى في جنين    |     عورتاني: التحريض الإسرائيلي على المناهج الفلسطينية مصيره الفشل    |     الخارجية: حماية حل الدولتين يستدعي فرض عقوبات دولية رادعة على دولة الاحتلال    |     لليوم الثاني: الاحتلال يواصل التجريف في المقبرة اليوسفية بالقدس    |     الاحتلال يهدم 4 محال تجارية قيد الإنشاء في دير قديس غرب رام الله    |     فرنسا تدين عزم إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة    |     80 مستوطنا يقتحمون الأقصى    |     لجنة الانتخابات تعلن فتح باب الترشح للانتخابات المحلية    |     غوتيريش يوصي إسرائيل بإلغاء إغلاق معابر غزة واحترام القانون الدولي    |     الأحزاب السياسية توقع ميثاق شرف خاص بالانتخابات المحلية 2021    |     أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط مخاوف على حياتهم
أخبار الرئاسة » بتعليمات من الرئيس: تسليم رسالة من المالكي للدول الأطراف السامية لاتفاقيات جنيف حول قضية الأسرى
بتعليمات من الرئيس: تسليم رسالة من المالكي للدول الأطراف السامية لاتفاقيات جنيف حول قضية الأسرى

بتعليمات من الرئيس: تسليم رسالة من المالكي للدول الأطراف السامية لاتفاقيات جنيف حول قضية الأسرى

  

-المالكي: السيدُ الرئيس يُلقي كلمةً هامةً في الرابعِ والعشرينَ منَ الشهرِ الجاري

 

  رام الله 14-9-2021 وفا-قالَ وزيرُ الخارجيةِ والمغتربينَ رياض المالكي، إنَّه وبتعليماتٍ مباشرةٍ منَ الرئيس محمود عباس يَجري حِراكٌ سياسيٌّ ودبلوماسيٌّ مكثَّفٌ معَ المجتمعِ الدَّولي؛ للضغطِ على إسرائيلَ لتطبيقِ اتفاقيةِ جنيف، والتدخلِ الفوري والسريعِ لوقفِ الحملةِ الشرِسةِ التي شنَّتها على الأسرى، وتعرضِهم للضربِ والتنكيلِ بكافةِ أشكالِها خاصةً الأسرى الأربعَ الذين أُعيدَ اعتقالُهم.

وسلمت بعثة فلسطين في جنيف، اليوم الثلاثاء، رسالة من وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، للدول الاطراف السامية لاتفاقيات جنيف، حول موضوع الأسرى الأربعة الذين انزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" وأعيد اعتقالهم، وباقي الأسرى داخل سجون الاحتلال.

وبينت الوزارة في بيانها، أن الرسالة تضمنت، شرحا عن الوضع المتوتر نتيجة الاعتداءات على الأسرى، خاصة المضربين منهم عن الطعام، وتداعيات الإضراب الذي تم الإعلان عنة ليوم الجمعة القادم، كما تضمنت شرحا حول خطورة قانون تسجيل الأراضي الإسرائيلي، ومطالبة الدول الاطراف السامية بضرورة الوفاء بالتزاماتها القانونية وإدانة الانتهاكات الإسرائيلية ووقفها واتخاذ خطوات عملية من أجل تأمين الحماية الدولية للأسرى وللشعب الفلسطيني الذي يخضع لممارسات القتل والتنكيل من القوة القائمة بالاحتلال والمستوطنين.

كما قام المندوب الدائم بالاتصال مع المدير العام للصليب الأحمر الدولي وطالبه بضرورة التحرك الفوري وزيارة الأسرى الأربعة ومتابعة أوضاعهم الصحية وأوضاع باقي الأسرى داخل السجون الإسرائيلية، ويوم أمس التقى المندوب الدائم لدولة فلسطين مع مديرة دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية السويسرية، وتم إطلاعها على الوضع المتوتر نتيجة الاعتداءات على الأسرى.

وأكدت الوزارة أنها تعمل على حشد أوسع ضغط دولي وأممي على دولة الاحتلال لوقف عدوانها الغاشم على الحركة الاسيرة، وتتابع بعثة فلسطين في جنيف حملة التصعيد التي تقوم بها قوات الاحتلال ومصلحة إدارة السجون ضد الأسرى داخل المعتقلات، وستتابع المستجدات وستقوم بإطلاع مجلس حقوق الإنسان الذي بدأ دورته الـ48 يوم أمس.

وفيما يتعلقُ بالدورةِ السادسةِ والسبعينَ للجمعيةِ العامةِ للأممِ المتحدة، قال المالكي: إنَّ خِطابًا هامًّا سيُلقيهِ الرئيس محمود عباس في الرابعِ والعشرينَ منَ الشهرِ الجاري، سيكونُ مُسجَّلًا بالفيديو بسببِ إجراءاتِ الجمعية، والتي تتعلقُ بجائحةِ كورونا، لافتًا إلى أنَّه تمَّ الطلبُ منَ المجتمعِ الدَّولي الانتباهَ لكلمةِ السيدِ الرئيس، والتي ستحملُ في طياتِها العديدَ منَ القضايا التي يجبُ التعاملُ معَها بكلِّ مسؤولية.

وأشارَ وزيرُ الخارجيةِ إلى أنَّه سيتوجَّهُ إلى نيويورك نهايةَ الأسبوعِ الجاري؛ لعقدِ عددٍ منَ اللِّقاءاتِ معَ المجموعاتِ العربيةِ والإسلاميةِ والإفريقيةِ والأمريكيةِ اللاتينية؛ للتنسيقِ والتأكيدِ على مَرْكَزيةِ القضيةِ الفلسطينيةِ، ووضعِهم في آخرِ التفاصيل؛ كي يكونوا سندًا لنا في الأممِ المتحدة.

 

اطبع ارسل