التاريخ : الأحد 23-01-2022

"الخارجية": إسرائيل تتحدى الإجماع الدولي الرافض للاستيطان وتواصل سرقة الارض    |     نابلس: إصابة 8 متضامين وإحراق مركبتهم بهجوم للمستوطنين في بورين    |     مستوطنون يقتلعون 300 شتلة زيتون في دير شرف غرب نابلس    |     مستوطنون يعيدون تسييج أرض عائلة سالم في الشيخ جراح ويعتدون على الأهالي    |     المالكي يطلع غوتيريش على تصاعد عنف المستوطنين ويدعو لتوفير حماية دولية لشعبنا    |     "هيئة الأسرى" وجمعية أطباء الأسنان العرب توقعان اتفاقية لعلاج الأسرى    |     "الخارجية" تدعو لترجمة عملية للقرارات والمواقف الدولية تجبر إسرائيل على إنهاء احتلالها    |     الاحتلال يجرف أراضي في جالود لتوسعة بؤرة "أحياه" الاستيطانية    |     الزعنون: المجلس المركزي ينعقد في السادس من الشهر القادم بمدينة رام الله    |     المالكي يدعو رئيسة مجلس الأمن للعمل على مساءلة الاحتلال وتأمين الحماية لشعبنا    |     الاتحاد الأوروبي: الاستيطان وعمليات الهدم والإخلاء غير قانونيين ويهددان حل الدولتين    |     الأسير أبو حميد ما زال في وضع صحي خطير والأطباء يبقونه في حالة تنويم    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     تواصل انتهاكات الاحتلال: هدم وتشريد واعتقالات واقتحام للأقصى    |     الاونروا تطلق نداء عاجلاً حول اللاجئين الفلسطينيين في لبنان    |     المفتي: عائلة الأسير أبو حميد مدرسة في التضحية والصبر    |     "الخارجية" تدين جريمة الاحتلال في حي الشيخ جراح وتطالب "الجنائية" بتحمل مسؤولياتها    |     الجامعة العربية: ما يجري في القدس جريمة حرب وتطهير عرقي    |     الرئاسة تدين هدم منزلين لعائلة صالحية في الشيخ جراح وتطالب الإدارة الأميركية بتحمل مسؤولياتها    |     فتح: هدم منزلي عائلة صالحية مقدمة لإخلاء حي الشيخ جراح وهدمه بالكامل    |     هيئة الأسرى: قائمة "عمداء الأسرى" ترتفع إلى 117 اسيراً    |     مسؤولون: هدم المنازل في القدس تطهير عرقي وعلى المجتمع الدولي التحرك لوقفه    |     الرويضي: لن تكسر إرادتنا وسنبقى في القدس ونبني ما يهدمه الاحتلال    |     الاحتلال يعتقل ستة مواطنين من جنين
نشاطات فلسطينية في لبنان » حمد: الرئيس قدم الدعم لحماية وصون حقوق المرأة الفلسطينية ودورها الوطني في مختلف المجالات

حمد: الرئيس قدم الدعم لحماية وصون حقوق المرأة الفلسطينية ودورها الوطني في مختلف المجالات

 

 بيروت 25-11-2021

 اكدت وزيرة شؤون المرأة الفلسطينية امال حمد ان الرئيس محمود عباس قدم الدعم الكافي لصون وحماية حقوق المرأة الفلسطينية ضد كل اشكال التمييز والعنف ومن خلال اصدار قوانين تنصف المرأة في الحياة السياسية والعامة ودورها النضالي في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

 حديث حمد جاء خلال لقاء عقد اليوم الخميس، في سفارة دولة فلسطين في بيروت بحضور رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع لبنان امنة جبريل، ممثلي المنظمات النسوية اللبنانية والفلسطينية والفصائل الفلسطينية.

 وجددت حمد التأكيد على موقف الرئيس في اجراء الانتخابات الفلسطينية بشكل فوري بشرط مشاركة مدينة القدس في هذا الاستحقاق الوطني تأكيداً على حقنا غير القابل للتصرف في عاصمتنا الابدية وتعزيز وحدتنا الوطنية وانهاء الانقسام.

 واكدت حمد على دور المرأة الفلسطينية داخل المجتمع الفلسطيني في الحفاظ على النسيج المجتمعي وتنشئة جيل فلسطيني قادر على مواجهة التحديات.

 واشارت الى ان دورها لا يقتصر على مواجهة الاحتلال انما في الوصول الى عدالة كاملة مع الرجل داخل المجتمع ومن خلال علاقة تكاملية مبنية على رفع منسوب الوعي والادراك والمعرفة لاهمية دور المرأة واحقيتها في المشاركة الفعلية والعملية في كافة الميادين والمسؤوليات.

 ووجهت حمد التحية للبنان الذي احتضن الثورة والشعب الفلسطيني ودعم نضاله الوطني في تقرير مصيره وحقه في العودة الى وطنه واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وثمنت دور المرأة اللبنانية الريادي في الحياة العامة وعلى صعيد دعم كافة قضايا المرأة.

 بدورها اشادت جبريل بالدور النضالي لحمد ومساهمتها لرفع كل اشكال التمييز والعنف ضد المرأة عبر مشاركتها في الشأن العام وصنع القرار وبناء مجتمع خال من التمييز والقهر والظلم.

 وعبرت جبريل عن املها بتعزيز التعاون والتنسيق بين النساء الفلسطينيات واللبنانيات والعربيات لمواجهة التحديات وتكريس حقوق المرأة من خلال تشريعات وقوانين عصرية وفي اطار مجتمع ديمقراطي.

 
اطبع ارسل