التاريخ : الخميس 30-05-2024

السعودية تدين استهداف الاحتلال خيام النازحين في رفح    |     فتوح: مواقف الإدارة الأميركية متناقضة ولا تعفيها من مسؤولية استمرار حرب الإبادة    |     نادي الأسير: تصاعد كبير في أعداد المعتقلين المصابين بأمراض جلدية معدية    |     هيئة شؤون الأسرى: المعتقلان حسن حماد وأشرف ساجدية يواجهان ظروفا صحية صعبة    |     تحليل لقناة الـCNN: ذخائر أميركية الصنع استخدمت في مجزرة رفح    |     مجلس الكنائس العالمي يدين مجزرة الاحتلال في رفح    |     الاحتلال يدير ظهره للعالم ويواصل ارتكاب المجازر وإغلاق المعابر في رفح    |     أكبر شبكة إنسانية في العالم تدعو لوقف إطلاق النار في غزة    |     السعودية تدين مواصلة الاحتلال ارتكاب مجازر الإبادة الجماعية بحق شعبنا    |     منصور يبعث برسائل متطابقة حول استمرار الاحتلال بجريمة الإبادة الجماعية    |     في اليوم الـ 236 من العدوان: شهداء وجرحي في قصف لطائرات ومدفعية الاحتلال على مناطق متفرقة بالقطاع    |     الهلال الأحمر: إخلاء مستشفى القدس الميداني في رفح بسبب تهديدات الاحتلال    |     الجزائر تطرح مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إسرائيل لوقف عدوانها على رفح    |     الرئيس الكوبي: إسرائيل أحرقت الناس وهم أحياء في رفح    |     كولومبيا تدعو الأمم المتحدة لإرسال قوات حفظ سلام إلى غزة    |     عُمان تدين استهداف مخيمات النازحين في رفح وتدعو لفرض عقوبات رادعة على إسرائيل    |     فنلندا تدعو إسرائيل إلى احترام قرارات "العدل الدولية"    |     غوتيريش يدين "مجزرة رفح" ويؤكد أن قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة    |     ايرلندا تعلن رسميا الاعتراف بدولة فلسطين وتوافق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة معها    |     وزراء الصحة العرب يعتمدون قراراً بدعم القطاع الصحي الفلسطيني    |     كندا تدعو لوقف إطلاق النار فورا في غزة    |     المالديف تدعو اسرائيل إلى وقف هجوم رفح وتجدد دعمها لحقوق شعبنا    |     "آكشن إيد": معاناة مضاعفة للغزيات لعدم قدرتهن على الاستحمام لأسابيع وعدم توفر مستلزمات العناية الخاص    |     في ذكراها الـ60: منظمة التحرير الطريق إلى تجسيد الدولة الفلسطينية
أخبار الرئاسة » الرئيس المصري يستقبل رئيس الوزراء محمد مصطفى
الرئيس المصري يستقبل رئيس الوزراء محمد مصطفى

-السيسي يؤكد الحرص على استكمال الجهود من أجل وقف العدوان والتوصل لوقف إطلاق نار فوري ومستدام

-رئيس الوزراء أطلعه على أولويات الحكومة في وقف العدوان وتعزيز الجهد الإغاثي لغزة وبرنامج الإصلاح المؤسسي

القاهرة 8-4-2024 
استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قصر الاتحادية بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم الإثنين، رئيس الوزراء، وزير الخارجية، محمد مصطفى.

ونقل رئيس الوزراء تحيات سيادة الرئيس محمود عباس للرئيس المصري السيسي، وهنأه لمناسبة أدائه اليمين الدستورية لتولي فترة رئاسية جديدة، حاملا رسالة محبة وشكر وتقدير من القيادة والشعب الفلسطيني، ومثمنا موقف مصر الثابت والداعم تاريخيا لفلسطين وقضيتها.

وأطلع رئيس الوزراء، الرئيس المصري على أجندة عمل الحكومة وأولوياتها وعلى رأسها وقف العدوان على شعبنا، وتعزيز الجهد لإغاثة أهلنا في قطاع غزة، وبرنامج الإصلاح المؤسسي، والإنعاش الاقتصادي.

كما استعرض رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، مستجدات وتطورات الأوضاع الميدانية في الضفة الغربية خاصة في القدس، في ظل استمرار اقتحامات جيش الاحتلال واعتداءات المستوطنين، والتضييق والحواجز والاستيلاء على الأراضي لصالح التوسع الاستيطاني.

وثمن مصطفى دور مصر الإقليمي والجهود المبذولة مع الأشقاء في المجموعة العربية في الدفاع عن القضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية، والدفع نحو أفق سياسي من أجل إنهاء الاحتلال وإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وتجسيد إقامة الدولة على الأرض على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

من جانبه، رحب الرئيس المصري برئيس الوزراء مصطفى، وهنأه بتشكيل الحكومة الجديدة ومباشرة أعمالها، متمنيا لها النجاح، وأعرب عن الاستعداد لتقديم كافة سبل الدعم لإنجاح عملها، في سبيل خدمة الشعب الفلسطيني وتحقيق تطلعاته.

وأكد الرئيس السيسي الحرص على استكمال الجهود من أجل وقف العدوان والتوصل لوقف إطلاق نار فوري ومستدام، للحفاظ على أرواح أبناء الشعب الفلسطيني وحقن دمائه، وأن دعم إقامة الدولة الفلسطينية وتجسيدها على الأرض هو ثابت من ثوابت السياسة المصرية.

وشدد الرئيس المصري على بذل المزيد من الجهود نحو إدخال المزيد من المساعدات الإغاثية والإنسانية لقطاع غزة، وزيادة عدد شاحنات الإغاثة التي تدخل القطاع، وعلى موقف مصر الثابت الرافض لتهجير أبناء الشعب الفلسطيني من أرضه، خاصة قطاع غزة.

وقال: "الشعب الفلسطيني خسر كثيرا ولكنه لم يخسر قضيته التي ما زالت حية، ونرى الالتفاف حول حقوق الشعب الفلسطيني ودعم العالم له".

وحضر الاجتماع عن الجانب المصري، رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير الخارجية سامح شكري، ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد، وعن الجانب الفلسطيني: وزير التخطيط والتعاون الدولي وائل زقوت، وسفير دولة فلسطين لدى مصر دياب اللوح.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قد استقبل رئيس الوزراء محمد مصطفى عند وصوله مطار القاهرة الدولي، واجتمعا سويا بحضور وزيري التخطيط من الجانبين، إضافة إلى سفير فلسطين في القاهرة، لتنسيق الجهود الدبلوماسية لوقف إطلاق النار، وضرورة تطوير البنية التحية لقطاع غزة، لا سيما قطاعي الكهرباء والطاقة المتجددة.

2024-04-08
اطبع ارسل