التاريخ : الخميس 25-02-2021

المستوطنون يقتحمون "الأقصى" والمفتي يندد بمقترح تفكيك "قبة الصخرة"    |     عميد الأسرى كريم يونس يدخل غدا عامه الـ39 في الأسر    |     سجل أنا لست يهوديا".. رئيس الكنيست الاسرائيلي الأسبق يتخلى عن يهوديته    |     الرئيس يهاتف نظيره الجزائري مطمئنا على صحته    |     "فتح" في القدس: صمود المقدسيين سيفشل مخططات الاحتلال لتهويد المدينة    |     السفير دبور يلتقي سفير تونس في لبنان مقدراً مواقف تونس تجاه فلسطين    |     رئيسة مجلس النواب الأمريكي: سأجرّ ترمب من شعره إلى خارج البيت الأبيض    |     بوتين في اتصال هاتفي مع الرئيس: نؤيد عقد مؤتمر دولي للسلام    |     الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه الراسخ بحل الدولتين    |     أبو ردينة: الحكومة الاسرائيلية تتحمل مسؤولية استمرار ارهاب المستوطنين وعلى المجتمع الدولي توفير الحم    |     تونس تنفي أنباء عن إمكانية تطبيع العلاقات مع إسرائيل    |     إسرائيل تسجل أعلى حصيلة إصابات بـ"كورونا" منذ أكتوبر المنصرم    |     باكستان: نرفض الاعتراف بإسرائيل إلى حين التوصل لتسوية دائمة للقضية الفلسطينية    |     الجمعية العامة تصوت بأغلبية على حق شعبنا بالسيادة والمالكي يرحب    |     المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم بحماية قوات الاحتلال    |     قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان تُكرّم سعادة السفير أشرف دبور لجهوده وعطائه تجاه شعبنا وقضيّتنا    |     السلطات الإسرائيلية تهدم 3 منازل في قلنسوة وكفر قاسم بأراضي الـ48    |     إصابة خمسة مواطنين برصاص الاحتلال واعتقال سادس في نابلس    |     (محدث) وفاة المناضل سالم حسن خلة أحد مؤسسي الجبهة الديمقراطية    |     الرئيس يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح    |     سفير نيكاراغوا لدى فلسطين: نرفض سياسة إسرائيل الاستيطانية ومفتاح السلام إنهاء الاحتلال    |     السفير دبور يلتقي مدير شؤون الاونروا في لبنان    |     السفير دبور يلتقي سفير النمسا في لبنان    |     دبور يلتقي السفير الروسي في لبنان
اخبار متفرقة » الجبهة الشعبية تقرر استئناف حضورها اجتماعات اللجنة التنفيذية لـ'م.ت.ف'
الجبهة الشعبية تقرر استئناف حضورها اجتماعات اللجنة التنفيذية لـ

 

الجبهة الشعبية تقرر استئناف حضورها اجتماعات اللجنة التنفيذية لـ'م.ت.ف'
 
رام الله 23-5-2011
 قررت اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية، اليوم الإثنين، العودة لحضور اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، مرجعة السبب 'للتطورات السياسية المفصلية'.
 
وجاء في البيان الذي تلاه عضو المكتب السياسي للجبهة عمر شحادة، خلال مؤتمر صحفي بمدينة رام الله، حضره نائب الأمين العام للجبهة عبد الرحيم ملوح، وعضو المكتب السياسي خالدة جرار، 'أمام التطورات السياسية المفصلية، وفي اجتماع طارئ، توقفت اللجنة المركزية العامة باستفاضة وعمق ومسؤولية وطنية عالية، واتخذت قرارا بالعودة إلى حضور اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير'.
 
وأضاف 'والسبب هو لدعم ورص الصفوف وتوحيد الجهود الوطنية في مواجهة الخطة السياسية الأميركية الإسرائيلية الرامية إلى عرقلة تنفيذ الاتفاق المصالحة الوطنية وإجهاضه، ومنع تطويره إلى اتفاق سياسي يتجاوز مسيرة عقدين من الرهان الواهم، على تفاوض عبثي تحت رعاية أميركية، يطوي صفحة الانقسامات الداخلية، ويفتح الباب أمام نضال سياسي ديمقراطي وميداني متعدد الأشكال في سبيل انتزاع الحقوق الوطنية وإقامة الدولة وعاصمتها القدس'.
 
وأشار ملوح إلى أن رفض الجبهة الشعبية تسمية أي من كوادرها للمشاركة في الحكومة المقبلة، يعود إلى ما وصفه بـ'الاحتكار الثنائي، الذي تمارسه 'فتح' و'حماس'.
 
وكانت 8 فصائل تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية (الجبهة الشعبية، والديمقراطية، وحزب الشعب، و'فدا'، وجبهة النضال الشعبي، وجبهة التحرير، وجبهة التحرير العربية، والجبهة العربية)، قررت السبت الامتناع عن المشاركة في حكومة التوافق الوطني الجاري العمل على تشكيلها منذ اتفاق المصالحة في القاهرة.
 
وقالت الفصائل في بيان صحفي إنها لن ترشح أية أسماء لرئاسة وعضوية الحكومة المرتقبة، معبرة في الوقت نفسه عن أملها في الإسراع بتشكيل حكومة قادرة على النهوض بالمهمات الجسام التي يسندها إليها اتفاق المصالحة، وفي مقدمتها التعجيل بتهيئة الأجواء اللازمة من أجل إجراء الانتخابات العامة بأسرع وقت ممكن.
 
2011-05-23
اطبع ارسل