التاريخ : الثلاثاء 18-06-2024

الاحمد يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     الاحمد يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي    |     الاحمد يلتقي امين الهيئة القيادية لحركة المرابطون العميد مصطفى حمدان    |     إدراج إسرائيل على "القائمة السوداء".. ماذا بعد؟    |     قمة ثلاثية فلسطينية أردنية مصرية تؤكد ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا وتنفيذ حل سياسي يجسد ال    |     كلمة السيد الرئيس محمود عباس أمام المؤتمر الدولي الذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان    |     حركة فتح في لبنان تعقد مؤتمرها السادس    |     الاحتلال يواصل اقتحام مخيم الفارعة: شهيد و6 إصابات وتدمير للبنية التحتية    |     الاحتلال يعتقل 30 مواطنا من الضفة ما يرفع حصيلة الاعتقالات منذ 7 أكتوبر إلى 9155    |     سفير سلوفينيا: الاعتراف بدولة فلسطين مهم لحل أزمة الشرق الأوسط    |     "هيئة الأسرى" ونادي الأسير: حصلنا على موافقة لزيارة معتقلي غزة في تموز المقبل    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37124 والإصابات إلى 84712 منذ بدء العدوان    |     الأونروا: مستوى الدمار في غزة كبير جدا و20 عاما ليست كافية لإعادة الإعمار    |     عائلات المعتقلين في سجون الاحتلال تناشد المجتمع الدولي التدخل العاجل لحمايتهم    |     شهداء وجرحى في قصف الاحتلال مدرسة للأونروا في مخيم الشاطئ ومنازل في خان يونس ودير البلح    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 36731 والإصابات لـ83530 منذ بدء العدوان    |     "مقاومة الجدار والاستيطان": الاحتلال يستولي على 385 دونما من أراضي المواطنين في الخليل    |     الأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء للدول والمنظمات التي تلحق الأذى بالأطفال    |     في اليوم الـ245 من العدوان: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    |     "آكشن إيد" الدولية: الحرب تخلق آثارا مدمرة طويلة المدى على البيئة والتنوع الحيوي والبيولوجي في قطاع     |     "الخارجية" ترحب بإعلان اسبانيا التدخل في قضية الإبادة الجماعية أمام "العدل الدولية"    |     غوتيريش: قصف مدرسة للأونروا في غزة "مثال مرعب جديد" عن معاناة المدنيين    |     بوريل يدعو إلى إجراء تحقيق في قصف مدرسة الأونروا في غزة
اخبار متفرقة » تقرير: تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق أطفال القدس الشهر الماضي
تقرير: تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق أطفال القدس الشهر الماضي

 

تقرير: تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق أطفال القدس الشهر الماضي
 
القدس 9-6-2011
 أكد تقرير جديد أعده مركز القدس للديمقراطية وحقوق الإنسان، تصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي لانتهاكاتها الخطيرة والجسيمة بحق الأطفال والفتية القاصرين الفلسطينيين في مدينة القدس خلال شهر أيار الماضي.
 
ولفت التقرير إلى أن هذه الانتهاكات جاءت من خلال تكثيف حملات الدهم والاعتقال والاختطاف من قبل عناصر من وحدات المستعربين بجيش الاحتلال، وتعرض هؤلاء الأطفال للضرب والتنكيل والترهيب. بالإضافة إلى ما يتعرضون له خلال اعتقالهم والتحقيق معهم قبل أن يطلق سراحهم، ووضعهم في الإقامة المنزلية الجبرية والإبعاد عن المسكن.
 
وأكد التقرير أن هذه الانتهاكات بمجموعها مُخالفة لكل المواثيق الدولية، واتفاقية حقوق الطفل الدولية.
 
ورصد التقرير جملة من هذه الانتهاكات وأبرز فصلا كاملا حول اعتقال الأطفال وبث الرعب في نفوسهم، مؤكدا أن قوات الاحتلال واصلت سياسة اعتقال الأطفال وسلب حريتهم مخالفة بذلك كافة المواثيق الدولية والقوانين الإنسانية التي نصت على احترام حقوق الطفل، وخصوصا البند (ب) من المادة 37 من اتفاقية حقوق الطفل (ب) ألا يحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو تعسفية. ويجب أن يجرى اعتقال الطفل أو احتجازه أو سجنه وفقا للقانون ولا يجوز ممارسته إلا كملجأ أخير ولأقصر فترة زمنية مناسبة.
 
وأورد التقرير عددا كبيرا من شهادات الأطفال وشهود العيان الذين أكدوا الانتهاكات المذكورة.
 
كما خصّص التقرير فصلا تناول فيه حق الحياة والسلامة البدنية للأطفال والتنكيل والاعتداء عليهم جاء فيه أن 'قوات الاحتلال ما زالت تواصل اعتداءها على الأطفال مخالفة بذلك الإعلان العالمي لحقوق الطفل واتفاقية حقوق الطفل والتي تنص على 'ألا يعرض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة'.
 
وفي توصياته، أكد التقرير أن سلطات الاحتلال مُلزمة بتطبيق ما نصّ عليه القانون الدولي- بصفة علاقتها بالأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها مدينة القدس، والذي تبلور في الإعلان العالمي لحقوق الطفل الصادر عام 1959، واتفاقية حقوق الطفل الصادرة عام 1989، والتي تعالج حرية الأطفال واحترامهم في ظل المجتمعات، واعتبارهم جزءا أساسيا من تكوين المجتمع، حيث اعتبرت حقوق الطفل القانونية جزءا أساسيا من حقوق الإنسان. وبالتالي فإن سلطات الاحتلال أيضا مُلزمة بتطبيق بنود اتفاقية حقوق الطفل الصك القانوني الدولي الأول الذي يلزم الدول الأطراف من ناحية قانونية. وتكفل الدول الأطراف كل ما ورد في اتفاقية حقوق الطفل.
 
وأورد التقرير شهادات مشفوعة بالقسم تؤكد انتهاكات الاحتلال، كما نشرت مبادئ إعلان حقوق الطفل الدولي الذي وافق عليه المجتمع الدولي بما فيه سلطات الاحتلال.
 
2011-06-09
اطبع ارسل