التاريخ : السبت 17-04-2021

9 ملايين دولار منحة من البنك الدولي لدعم القطاع الخاص في فلسطين    |     لجنة الانتخابات تعلن اغلاق باب الترشح: 36 قائمة ترشحت للانتخابات التشريعية    |     وفا": 13 انتهاكا بحق الصحفيين خلال الشهر الماضي    |     الخارجية الأميركية: الضفة الغربية أرض محتلة    |     المستوطنون يقتحمون "الأقصى" والمفتي يندد بمقترح تفكيك "قبة الصخرة"    |     عميد الأسرى كريم يونس يدخل غدا عامه الـ39 في الأسر    |     سجل أنا لست يهوديا".. رئيس الكنيست الاسرائيلي الأسبق يتخلى عن يهوديته    |     الرئيس يهاتف نظيره الجزائري مطمئنا على صحته    |     "فتح" في القدس: صمود المقدسيين سيفشل مخططات الاحتلال لتهويد المدينة    |     السفير دبور يلتقي سفير تونس في لبنان مقدراً مواقف تونس تجاه فلسطين    |     رئيسة مجلس النواب الأمريكي: سأجرّ ترمب من شعره إلى خارج البيت الأبيض    |     بوتين في اتصال هاتفي مع الرئيس: نؤيد عقد مؤتمر دولي للسلام    |     الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه الراسخ بحل الدولتين    |     أبو ردينة: الحكومة الاسرائيلية تتحمل مسؤولية استمرار ارهاب المستوطنين وعلى المجتمع الدولي توفير الحم    |     تونس تنفي أنباء عن إمكانية تطبيع العلاقات مع إسرائيل    |     إسرائيل تسجل أعلى حصيلة إصابات بـ"كورونا" منذ أكتوبر المنصرم    |     باكستان: نرفض الاعتراف بإسرائيل إلى حين التوصل لتسوية دائمة للقضية الفلسطينية    |     الجمعية العامة تصوت بأغلبية على حق شعبنا بالسيادة والمالكي يرحب    |     المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم بحماية قوات الاحتلال    |     قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان تُكرّم سعادة السفير أشرف دبور لجهوده وعطائه تجاه شعبنا وقضيّتنا    |     السلطات الإسرائيلية تهدم 3 منازل في قلنسوة وكفر قاسم بأراضي الـ48    |     إصابة خمسة مواطنين برصاص الاحتلال واعتقال سادس في نابلس    |     (محدث) وفاة المناضل سالم حسن خلة أحد مؤسسي الجبهة الديمقراطية    |     الرئيس يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح
اخبار متفرقة » مشروع قرار من حزب اليسار الألماني بالاعتراف بدولة فلسطين
مشروع قرار من حزب اليسار الألماني بالاعتراف بدولة فلسطين

 

مشروع قرار من حزب اليسار الألماني بالاعتراف بدولة فلسطين
 
برلين 14-6-2011
 قدمت الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني مشروع قرار للبرلمان يطالب الحكومة بدعم إعلان الدولة الفلسطينية على أساس حدود عام 1967 في مجلس الأمن والجمعية العمومية للأمم المتحدة، وقبول عضويتها في هيئة الأمم المتحدة.
 
ويطالب مشروع القرار الرئيس الألماني بأن يعمل من خلال إصدار إعلان على الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وبرفع درجة التمثيل الدبلوماسي للمفوضية الفلسطينية العامة في برلين والممثلية الألمانية في رام الله، 'مثلما فعلت العديد من الحكومات، وعلى سبيل المثال لا الحصر بريطانيا، فرنسا، اسبانيا، والنرويج'.
 
كما يطالب المشروع بأن تطبق الحكومة الألمانية قرار الاتحاد الأوروبي الصادر في كانون أول / ديسمبر 2009، وأن تعمل بنصائح مجموعة القادة الأوروبيين السابقين، وأن تعترف بالقدس الشرقية كجزء من الدولة الفلسطينية، وأن تطالب الحكومة الإسرائيلية، مشيرة إلى إعلان الاتحاد الأوروبي بتاريخ 22/02/2011، بوقف بناء المستوطنات غير الشرعية حسب القانون الدولي، وألا تتعامل مع المناطق الفلسطينية وكأنها جزء من سياستها الداخلية، مطالبة حماس بالاعتراف بالدولة الإسرائيلية، و'أن الالتزام الفلسطيني الضروري بالتخلي عن العنف يجعل إسرائيل أيضا مطالبة بالتخلي عن العنف'.
 
ويطالب المشروع بإعطاء الاهتمام الكافي للتصعيد الدرامي للعلاقة اليهودية – العربية في إسرائيل، مشيرا إلى أن 'هذا التصعيد يشكل خطرا على الديمقراطية والسلام وحقوق الإنسان في إسرائيل، إضافة لذلك فإن العلاقة بين اليهود والعرب في إسرائيل سوف تقرر مصير العلاقة السلمية المستقبلية للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني'، ومطالبة كل فرقاء الصراع بالتخلي عن استخدام العنف من اجل تحقيق أهداف سياسية.
 
ويشير إلى إنه بالتوازي مع الاعتراف بالدولة الفلسطينية، يجب العمل على الاعتراف المتبادل بين إسرائيل وفلسطين، والبدء بمحادثات لتطوير العلاقة بين البلدين.
 
وقالت الكتلة البرلمانية لحزب اليسار في البرلمان الألماني إن على الحكومة الألمانية في الأشهر المقبلة أن تؤثر بشكل جدي في عملية المحادثات الثنائية بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل وأن تعطيها ديناميكية جديدة.
 
وبينت أن المساواة بين الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني ستقلل من قوى التطرف في جميع أنحاء المنطقة، وإن المشاركة الفعالة في تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ليست فقط لمصلحة طرف على حساب الآخر وإنما تصب في مصلحة السلام العالمي ولكل دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وهي تصب أيضا في مصلحة جمهورية ألمانيا الاتحادية.
 
2011-06-14
اطبع ارسل