التاريخ : السبت 15-08-2020

"الوطني": القضية الفلسطينية لا تخضع لمبدأ المقايضات والصفقات التي عكسها اتفاق الإمارات    |     تركيا: ندعم موقف الشعب الفلسطيني وقيادته إزاء التطبيع الإماراتي الإسرائيلي    |     الفوعاني : فلسطين ستبقى عربية وقضيتها مركزية وقدسها عاصمة أبدية    |     النابلسي: لن يغير موقف الإمارات من مبادئنا شيئا    |     الإضراب الشامل يعم كافة المخميات الفلسطينية رفضا لإعلان التطبيع بين الإمارات وإسرائيل    |     سعد: الإمارات باعت نفسها للشيطان الإسرائيلي بلا مقابل    |     جنبلاط: الاتفاق الخليجي الاسرائيلي مناورة انتخابية لمصلحة ترامب    |     الحص: ما أقدمت عليه الإمارات جريمة بحق فلسطين والعروبة وتجميد الضم خديعة    |     الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي تدين اعلان التطبيع وتدعو للتضامن مع الشعب الفلسطيني    |     منظمات ومؤسسات فلسطينية تدين الاتفاق بين إسرائيل والإمارات    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي بالخروج عن صمته وإدانة استهداف مدرسة للأونروا    |     جبهة التحرير الفلسطينية: رفض فلسطيني للتطبيع الإماراتي المجاني مع الاحتلال    |     "فدا": الاتفاق الإسرائيلي- الاماراتي خيانة لدماء الشهداء الفلسطينيين والعرب    |     النضال الشعبي تعتبر الاتفاق الإماراتي- الإسرائيلي طعنة للقضية الفلسطينية    |     حزب الشعب: الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل طعنة في ظهر شعبنا وتنكر لحقوقه العادلة    |     عريقات والرجوب: شعبنا من يقرر مصير هذه الأرض والاتفاق الثلاثي طعنة في الظهر    |     الجبهة العربية الفلسطينية تدين الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل    |     الصفدي: على اسرائيل أن تختار بين السلام العادل أو استمرار الصراع    |     الجهاد الإسلامي: الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي سقوط سياسي وأخلاقي    |     الجبهة الشعبية: الاتفاق مؤامرة جديدة على شعبنا وأمتنا العربية    |     الجبهة الديمقراطية: الادعاء بأن التطبيع يسهم في وقف خطة الضم وهم وتضليل    |     المبادرة الوطنية تعتبر اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي تطبيقا لـ "صفقة القرن"    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من هنية    |     بيان صادر عن القيادة الفلسطينية
اخبار متفرقة » تقرير: الاحتلال ينفذ سياسة تدميرية ممنهجة ضد المواطنين في القدس والأغوار

 

تقرير: الاحتلال ينفذ سياسة تدميرية ممنهجة ضد المواطنين في القدس والأغوار
 
رام الله 11-12-2010
قال التقرير الأسبوعي الصادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير، أن الاحتلال بدأ بتنفيذ سياسة تدميرية ممنهجة ضد المواطنين في منطقتي القدس والأغوار بهدف تشريدهم وجلب مستوطنين بدلا منهم.
 
وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال سلمت 12 مواطنا إخطارات لهدم منازلهم وخيمهم في قرية بردلة شمال الأغوار وألزمتهم بإخلاء منازلهم وخيمهم وبركسات أغنامهم بحجة عدم الترخيص.
 
أما في القدس، فأشار التقرير إلى أنه مدينة القدس وضواحيها ما تزال تشهد تصعيدا خطيرا في سياسة الاستيطان واحتلال المنازل، ففي مخالفة للقانون الدولي قررت ما تسمى بـ'اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء' في القدس المحتلة طرح مشروع لبناء مائة وثلاثين وحدة استيطانية في 'مستوطنة غيلو' في القدس المحتلة الأسبوع المقبل.
 
وكانت 'اللجنة المذكورة ' في بلدية الاحتلال في القدس قد صادقت على هذا المشروع الأسبوع الماضي.
 
وبين التقرير وجود معلومات رسمية تؤكد أن جماعات استيطانيه وبدعم من الأحزاب اليمينية وبحماية الشرطة الإسرائيلية تخطط للاستيلاء على منزل جديد في بلدة سلوان في حارة بطن الهوى بالقرب من المنزل التي تسيطر عليه 'جمعية العاد' الاستيطانية في سلوان والمعروف باسم 'منزل يونثان'.
 
وأوضح التقرير أن الاعتداءات الإسرائيلية تواصلت أيضا في مختلف أرجاء الضفة، حيث سلمت قوات الاحتلال، ثلاثة إخطارات بوقف العمل في منازل لمواطنين بقرية نحالين غرب بيت لحم، كما أخطر الاحتلال المواطن طارق محمد أمين داود من بلدة حارس بسلفيت، بهدم 'مغسلة سيارات' يملكها وتقع على مفترق البلدة.
 
وقال التقرير إنه في انتهاك صارخ لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية التي تنص على حماية المدنيين، أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على هدم خربة طانا إلى الشرق من بلدة بيت فوريك شرقي نابلس، وهدمت مدرسة القرية وعددا من الخيام السكنية وبركسات المواشي.
 
وتحدث التقرير عن قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بقمع المسيرات الأسبوعية ضد جدار الفصل والضم التوسعي في كل من بلعين ونعلين والنبي صالح والمعصرة، حيث أصيب مواطن بجروح والعشرات بحالات اختناق بينهم ثلاثة صحفيين ومتضامنين أجانب.
 
2010-12-11
اطبع ارسل