التاريخ : الأربعاء 26-04-2017

“الامعاء الخاوية” تتحدى مجددا في “إضراب الكرامة”    |     التماس تمهيدي باسم المحامين الممنوعين من الزيارة    |     الرئيس يهنئ نظيره التنزاني بعيد الاتحاد    |     الرئيس يتلقى برقية شكر جوابية من رئيس السنغال    |     الرئيس يهنئ رئيس زنجبار بعيد اتحاد بلاده    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي بوضع حد لسياسة نتنياهو في تدمير حل الدولتين    |     الحمد الله: سنواصل العمل لحوكمة مؤسساتنا والاضطلاع بمهامها في الاستجابة لمتطلبات أبناء شعبنا    |     تسليم رسائل للبعثات الدولية تطالب بمساندة الأسرى    |     قراقع: الاضراب دخل مرحلة الخطر وزيارات الصليب الأحمر للمضربين تبدأ اليوم    |     كوبا تؤكد رغبتها توسيع الدعم لقطاع التعليم الفلسطيني    |     عواد وقراقع يطالبان الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياته تجاه الأسرى    |     العماد عون: فلسطين تبقى أولوية ونحن مع الأسرى حتى الحرية    |     الرئيس يؤكد مواصلة الجهود في المحافل الدولية لإنهاء معاناة الأسرى    |     دبور يستقبل وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة    |     دبور يستقبل وفد الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في لبنان    |     مجلس الوزراء: وحدة الأسرى تستصرخنا لإنجاز المصالحة وإفشال مخططات الاحتلال    |     الأحمد يؤكد ضرورة تنفيذ القرارات الخاصة بالأسرى الصادرة عن البرلمان العربي    |     الخارجية: جريمة إسرائيلية أخرى يتم إغلاقها وسط إهمال وتواطؤ دولي    |     اللجنة الوطنية لمساندة إضراب الأسرى تدعو لمقاطعة بضائع الاحتلال    |     الجامعة العربية تتابع أولا بأول ما يستجد بشأن الأسرى الفلسطينيين    |     السعودية تدعو إلى انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة    |     منصور يبعث رسائل متطابقة حول إضراب الأسرى مرفقة برسالة البرغوثي لبرلمانيي العالم    |     البرغوثي لبرلمانيي العالم: إذا استلمتم رسالتي فهذا يعني أنني بالعزل    |     الرئاسة تثمن الموقف السعودي الداعم لشعبنا
أخبار الرئاسة » الرئيس يهنئ نظيره الصربي بالعيد الوطني
الرئيس يهنئ نظيره الصربي بالعيد الوطني

الرئيس يهنئ نظيره الصربي بالعيد الوطني

رام الله 15-2-2017

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، رئيس جمهورية صربيا توميسلاف نيكوليتش، لمناسبة احتفال بلاده بالعيد الوطني.

وأعرب سيادته في برقيته عن تقديره العميق لعلاقات الصداقة الوطيدة بين البلدين والشعبين، ولمواقف الدعم والتأييد التي تقفها صربيا إلى جانب شعبنا من أجل إنهاء الاحتلال، وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، الضمانة الأكيدة لإنجاز السلام العادل، الذي تتوق إليه شعوب المنطقة كافة.

2017-02-15
اطبع ارسل