التاريخ : الإثنين 27-03-2017

الاحمد يلتقي البطريرك الراعي    |     الاحمد يلتقي الشيخ عبد الامير قبلان    |     الاحمد يلتقي مفتي الجمهورية اللبنانية    |     الاحمد يلتقي الرئيس اللبناني العماد ميشال عون    |     برلين: الوفد المرافق للرئيس يطلع برلمانيين ألمان على الأوضاع في فلسطين    |     أبو الغيط يؤكد أهمية التمسك بحل الدولتين للقضية الفلسطينية    |     الرئيس يهاتف السفير الفرا معزيا بوفاة شقيقه    |     الحكومة تدين جريمة الاحتلال الجديدة في مخيم الجلزون    |     الرئيس يعزي سفيرة فلسطين لدى هولندا بوفاة والدها    |     الرئيس في مؤتمر صحفي مع ميركل: متمسكون بخيار تحقيق السلام العادل والشامل وفق حل الدولتين    |     الرئيس يهنئ رئيس الوزراء الباكستاني بيوم الجمهورية    |     الاحمد يلتقي الرئيس اللبناني العماد ميشال عون    |     المدير العام للالكسو يحذر من تمادي الاحتلال في الاعتداء على مدينة القدس    |     الرئيس خلال زيارته أكاديمية ألمانية: دولة فلسطين حقيقة واقعة وراسخة في النظام الدولي    |     الاحمد يبحث مع بري اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية    |     الاحمد يلتقي قائد الجيش ومدير عام الامن العام اللبناني    |     انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية في الأردن    |     الحمد الله: دعم المخيمات على رأس أولويات القيادة والحكومة ومستمرون في تلبية احتياجاتها    |     الرئيس يدين الهجوم الإرهابي ضد القوات المسلحة المصرية في سيناء    |     "الخارجية" تؤكد الموقف الفلسطيني من الاستيطان سواء بالقدس أو في "الكتل الاستيطانية"    |     القدوة: القدس حاضرة على جدول أعمال ندوة في باريس    |     خليفة يطالب بوقف قرصنة الاحتلال بحق شعبنا ومؤسساتنا    |     تونس: مؤتمر دولي يؤكد أن الحق في الأرض لا يسقط بالتقادم    |     المومني: القضية الفلسطينية تتصدر بنود القمة العربية بالأردن
أخبار الرئاسة » الرئاسة: مستعدون للتعامل بإيجابية مع إدارة ترامب لصناعة السلام
الرئاسة: مستعدون للتعامل بإيجابية مع إدارة ترامب لصناعة السلام

الرئاسة: مستعدون للتعامل بإيجابية مع إدارة ترامب لصناعة السلام

إصرار إسرائيل على تدمير خيار الدولتين سيؤدي إلى المزيد من التطرف وعدم الاستقرار

الرئاسة تطالب نتنياهو الاستجابة لطلب ترامب والمجتمع الدولي بوقف الاستيطان

رام الله 15-2-2017

- أكدت الرئاسة الفلسطينية تمسكها بخيار الدولتين والقانون الدولي والشرعية الدولية وبما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل على حدود الرابع من حزيران عام 1967، واستعدادها للتعامل بإيجابية مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لصناعة السلام.

وشددت الرئاسة على أن تكرار رئيس الوزراء الإسرائيلي للغة الإملاءات حول استمرار السيطرة الإسرائيلية على الحدود الشرقية من أراضي دولة فلسطين المحتلة، وكذلك المطالبة بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، يعتبر استمرار لمحاولة فرض الوقائع على الأرض وتدمير خيار الدولتين واستبداله بمبدأ الدولة بنظامين (الابهارتايد).

وطالبت الرئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بالاستجابة لطلب الرئيس الأميركي دونلد ترامب والمجتمع الدولي بوقف النشاطات الاستيطانية كافة وبما يشمل القدس الشرقية المحتلة، مؤكدة في ذات الوقت استعدادها لاستئناف عملية سلام ذات مصداقية بعيداً عن الإملاءات وفرض الحقائق على الأرض، وحل قضايا الوضع النهائي كافة دون استثناءات، استنادا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لعام 2002.

وأوضحت الرئاسة أن إصرار الحكومة الإسرائيلية على تدمير خيار الدولتين من خلال استمرار الاستيطان وفرض الوقائع على الأرض، سيؤدي إلى المزيد من التطرف وعدم الاستقرار، مشددة على وجوب هزيمة التطرف والإرهاب بكافة أشكاله، وذلك حتى تتمكن شعوب المنطقة من العيش بأمن وسلام واستقرار.

2017-02-15
اطبع ارسل