التاريخ : الخميس 18-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     المجلس الوطني يطالب اتحاد البرلمانات الإسلامية اتخاذ قرارات عملية لمواجهة إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة
أخبار الرئاسة » أبو ردينة ردا على نتنياهو: سنقيم دولتنا خالية من الاستيطان والمستوطنين
أبو ردينة ردا على نتنياهو: سنقيم دولتنا خالية من الاستيطان والمستوطنين

أبو ردينة ردا على نتنياهو: سنقيم دولتنا خالية من الاستيطان والمستوطنين

رام الله 7-6-2017

- قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة، اليوم الأربعاء، إن تصريحات نتنياهو بشأن قرار حكومته مواصلة الاستيطان، وبناء مستوطنة جديدة على أراضي دولة فلسطين، "يؤكد للمجتمع الدولي مرة أخرى، أن إسرائيل ما زالت تضع العراقيل، وتدمر فرص استئناف المسيرة السلمية".

 واضاف، في تصريح صحفي: هذه التصريحات تشكل تحديا للإدارة الأميركية، ومساعيها الرامية لخلق الأجواء المناسبة لعملية سياسية جادة، وتحديا سافرا للمجتمع الدولي بأسره، الذي اعترف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ولقرارات مجلس الامن الدولي، التي أدانت بشكل صريح، الاستيطان في الأراضي الفلسطينية كافة، واعتبرته مخالفا للشرعية الدولية.

وتساءل أبو ردينة: إذا كان نتنياهو، لا يعتبر حرب عام 1967، احتلالا، فما الجدوى من إطلاق عملية سياسية، فلماذا اذا المفاوضات، وعلى أي أساس ستكون؟

وأضاف، "هذه المواقف جميعها، لا تؤدي إلى سوى المزيد من التوتر وعدم الاستقرار، وتمثل تحديا لقرار مجلس الامن الدولي الاخير الخاص بالاستيطان، والذي صوتت عليه جميع دول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، التي لم تستعمل الفيتو، ولم تعارض بخصوص القرار الذي يتحدث عن الارض المحتلة عام 1967".

 وتابع الناطق الرسمي "هذه التصريحات، تشكل اكبر دليل على فقدان الفهم العميق للتاريخ، لان مرور 50 عاما على الاحتلال، لم يؤدِ سوى إلى المزيد من عزلة اسرائيل، وإلى المزيد من الدعم العالمي للشعب الفلسطيني، سواء في الامم المتحدة والوكالات الدولية التابعة لها".

وختم أبو ردينة بالقول، "ان عدم اعتراف المجتمع الدولي وبالإجماع، باحتلال اسرائيل للضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية او قطاع غزة، يثبت بأن القضية الفلسطينية راسخة، وان الشعب الفلسطيني لن يهزم، ويصر على اقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية قادمة، خالية من الاستيطان والمستوطنين".

2017-06-07
اطبع ارسل