التاريخ : الإثنين 18-03-2019

الجامعة العربية: وحدة الصف الفلسطيني مطلوبة ورئيسية في هذه المرحلة    |     المجلس الوطني يدين القرار الباطل لمحكمة الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق باب الرحمة    |     الحمد الله يستقبل عددا من الوفود    |     الخارجية: حالة جرحى العمل الإرهابي في نيوزيلندا مستقرة    |     الخارجية تُدين تصريحات السياسيين الإسرائيليين العنصرية ضد شعبنا وحقوقه وقيادته    |     عريقات: حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الضامن الرئيسي للأمن والاستقرار الدوليين    |     بتعليمات من الرئيس: سفيرنا لدى نيوزيلندا يعود الجرحى وسيبقى لحين تسليم الجثامين لعائلاتهم    |     "فتح": إصرار "حماس" على مواصلة ارتكاب جرائمها يؤكد أنها شريكة في "صفقة العار"    |     الحمد الله يتسلم تقرير إنجازات صندوق اقراض البلديات للعام 2018    |     ادعيس: قرار محكمة الاحتلال اغلاق باب الرحمة غير قانوني ومرفوض قطعا    |     "هيئة الأسرى": سلطات الاحتلال تُمعن بتنفيذ سياسة القتل البطيء بحق الأسرى المرضى والجرحى    |     الحمد الله يزور الإدارة العامة لجهاز الشرطة    |     الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الاحتلال بالأقصى بما فيه باب الرحمة    |     عشراوي تبحث مع السفير الأردني آخر التطورات السياسية    |     الأردن يطالب إسرائيل بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة ويحملها مسؤولية تبعاته الخطيرة    |     الرئاسة: قرار المحكمة الإسرائيلية بشأن باب الرحمة باطل وغير شرعي    |     أبو الغيط يحذر من خطورة الوضع المالي الفلسطيني ويدعو لدعمه    |     المفتي: الاعتداء على الأطفال والنساء والآمنين محرم شرعا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الأخوة والصداقة الجزائرية – الفلسطينية    |     عشراوي: اعتداء أجهزة "حماس" على أبناء شعبنا في غزة مستهجن شعبيا ووطنيا    |     الخارجية: 6 شهداء فلسطينيون و6 مصابين ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا    |     المالكي: التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية إعاقة للعدالة    |     عريقات: من يستخدم الدين والوطن والمواطن لمصالحه يسعى للطغيان    |     الرئيس يستقبل رؤساء الغرف التجارية المنتخبين
أخبار الرئاسة » الرئيس لدى استقباله وفدا كنديا: ما زلنا نمد ايدينا للسلام القائم على حل الدولتين
الرئيس لدى استقباله وفدا كنديا: ما زلنا نمد ايدينا للسلام القائم على حل الدولتين

الرئيس لدى استقباله وفدا كنديا: ما زلنا نمد ايدينا للسلام القائم على حل الدولتين

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 4-4-2018

- أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أن الجانب الفلسطيني ما زال يمد يديه من أجل السلام القائم على مبدأ حل الدولتين، وقرارات الشرعية، لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وشدد سيادته لدى استقباله اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا كنديا ضم عددا من اعضاء البرلمان الكندي، على ضرورة تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية العملية السياسية، وفق خطة السلام الفلسطينية التي طرحت في مجلس الامن الدولي مؤخرا.

واطلع الرئيس، الوفد الضيف، على آخر مستجدات الاوضاع في الاراضي الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، مشيرا إلى أن زيارتهم لفلسطين هي فرصة لرؤية هذه المعاناة على أرض الواقع.

وشدد سيادته، على حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز العلاقات الثنائية بين فلسطين وكندا، لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

بدورهم، اكد اعضاء الوفد، أن الهدف الاساسي لزيارتهم إلى فلسطين هي تعزيز العلاقات الثنائية، وبحث سبل تعزيزها، إضافة إلى الاطلاع على الوضع الفلسطيني على ارض الواقع.

يذكر أن الوفد البرلماني الكندي يقوم بجولة في الاراضي الفلسطينية لعدة ايام للاطلاع على الاوضاع، برفقة سفير فلسطين لدى كندا نبيل معروف.

2018-04-04
اطبع ارسل