التاريخ : الأربعاء 12-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     المنظمات الأهلية تدين انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين    |     نقابة الصحفيين في الخليل تنظم وقفة تضامنية مع وكالة "وفا"    |     وكالة تونس افريقيا للأنباء تستنكر اعتداء الاحتلال على مقر "وفا"    |     "فتح" تهنئ الجبهة الشعبية لمناسبة ذكرى انطلاقتها الـ51    |     لوساكا: إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني    |     21 مليون يورو من ألمانيا لإعادة إعمار مخيم نهر البارد    |     الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن    |     المجلس الوطني: حملات التحريض ضد الرئيس ترجمة للتهديد والضغط الإسرائيلي- الأميركي    |     هيئة الأسرى ومحافظة رام الله تنظمان زيارة تضامنية مع عائلة أبو حميد    |     المفتي: الاحتلال تجاوز الخطوط الحمراء بتهديده لشخص الرئيس    |     منصور: مذكرة احتجاجية ستوجه إلى مجلس الأمن ضد تهديدات الاحتلال لشخص الرئيس    |     مسيرة رياضية حاشدة في السنغال في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات المراقبة    |     انضمام فلسطين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ 2015    |     ممثلا ألمانيا وهولندا يزوران "وفا" ويطلعان على اقتحام الاحتلال مقرها الرئيسي    |     نادي الأسير: إسرائيل تواصل شرعنة إجراءاتها العنصرية بحق الأسرى    |     مفوض عام الأونروا يؤكد استمرار تقديم كافة الخدمات للاجئين في 2019    |     الجامعة العربية تدين التحريض الإسرائيلي ضد الرئيس محمود عباس    |     "إيسيسكو" تدين اقتحام الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     إدانات محلية وعربية واسعة لاقتحام قوات الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     بشارة ينفي أنباء اقتحام قوات الاحتلال لمقر وزارة المالية    |     اتحاد الصحفيين الفرنسيين يدين اقتحام الاحتلال وكالة "وفا"    |     منظمة التحرير تحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن دعوات المستوطنين لاغتيال الرئيس
أخبار الرئاسة » أبو ردينة: الادارة الأميركية فقدت مصداقيتها وأصبحت شريكة في العدوان على شعبنا
أبو ردينة: الادارة الأميركية فقدت مصداقيتها وأصبحت شريكة في العدوان على شعبنا

أبو ردينة: الادارة الأميركية فقدت مصداقيتها وأصبحت شريكة في العدوان على شعبنا

القدس عاصمة فلسطين/رام الله 16-5-2018 

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، "إن الخطوة الأميركية المتمثلة بفتح البؤرة الاستيطانية الأميركية في مدينة القدس المحتلة، وتحريض سفرائها في الأمم المتحدة، وإسرائيل، جعلت الادارة الأميركية شريكة في العدوان على شعبنا الفلسطيني".

وأضاف، أن هذه السياسة الأميركية التي أدت ومنذ الاعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، إلى استشهاد المئات من الفلسطينيين، بالإضافة إلى سياسة التحريض التي يقوم بها سفراؤها في الأمم المتحدة، وإسرائيل، التي شجعت المتطرفين الإسرائيليين بالاستمرار في أفعالهم واستيطانهم، واستمرار عدوانهم على الشعب الفلسطيني.

واعتبر، أن الاستفزاز الأميركي والاستهتار بالعالم العربي والمجتمع الدولي ساهم في زيادة عدم الثقة غير الموجودة أصلا، وتوتير العلاقة المشحونة بالشك وعدم المصداقية، وسقوط وهم إقامة سلام مع العرب بدون الفلسطينيين، من خلال تجاوز مبادرة السلام العربية، والمساس بالتوازن الوطني والقومي.

وأَضاف أبو ردينة، ان المنطقة تتعرض لحالة ارباك في مرحلة تعج بالمشاكل، وعدم الاستقرار، الأمر الذي يتطلب موقفا فلسطينيا، وعربيا موحدا لمواجهة هذا العدوان الاسرائيلي- الأميركي على المقدسات، والحقوق الوطنية، وعلى قرارات الشرعية الدولية.

وأكد "أن التاريخ الطويل من إراقة الدماء الفلسطينية والعربية نتيجة هذه السياسة، يتطلب إعادة تقييم ودراسة لحالة الفراغ السياسي، وإنهاء حالة الوهم، من أجل تحصين الموقف الوطني والقومي، وسط سياسة معادية، ومؤامرات تحاك، وتحديات متعددة للنيل من الهوية الوطنية لدول المنطقة بأسرها، مشددا على أن تضحيات شعبنا الفلسطيني، وصموده، وثبات موقف قيادته الوطنية، ستبقى الرافعة الحقيقية للوصول إلى الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس".

2018-05-16
اطبع ارسل