التاريخ : الأربعاء 14-11-2018

الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنا    |     البرلمان العربي يدعو مجلس الأمن إلى توفير الحماية الدولية لشعبنا    |     الاحتفاء بيوم الكوفية الفلسطينية وافتتاح معرض "ياسر عرفات" في مخيم الفارعة    |     الحمد الله يبحث مع وفد من البنك الدولي دعم عدد من المشاريع الحيوية    |     الحمد الله يطلع وفدا من جامعة هارفارد على آخر التطورات    |     الخارجية: ادارة ترمب تفشل من جديد دور مجلس الأمن    |     "الوطني" بذكرى الاستقلال: شعبنا سينتصر على المشاريع الهادفة للمس بمشروعه الوطني    |     فلسطين تشارك بمؤتمر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر في الفلبين    |     عريقات يطالب التشيك بعدم تشريع الضم غير القانوني للقدس    |     الكويت تتبرع للأونروا بمساهمة إضافية بـ50 مليون دولار خلال عام 2018    |     غدا: الذكرى الـ30 عاما على إعلان الاستقلال    |     هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة    |     مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزة    |     نقابة الصحفيين: الاحتلال ارتكب 700 جريمة بحق الصحفيين منذ مطلع العام    |     عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان الإسرائيلي    |     فصائل المنظمة في لبنان تدين العدوان على قطاع غزة    |     أبو الغيط يدين الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة واستهداف المدنيين    |     الرئيس يدعو لاجتماع طارئ الخميس المقبل    |     حكومة الوفاق الوطني توجه التحية لأبناء شعبنا البطل في قطاع غزة    |     الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنا    |     بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن    |     الأحمد يبحث مع ممثلي فرنسا والنرويج والمبعوث السويسري التصعيد الإسرائيلي على غزة    |     رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة
اخبار متفرقة » "فلسطين في قلبي"
"فلسطين في قلبي"

"فلسطين في قلبي"

رام الله 31-10-2018 

"فلسطين بيتي الثاني.. فلسطين في قلبي"، عبارة ترددها المتضامنة الأميركية باميلا مايرز (64 عاما)، في كل مرة تتحدث فيها عن الشعب الفلسطيني وما يعانيه جراء الاحتلال الإسرائيلي.

قبل عشرة أعوام، وقفت الأميركية مايرز، في أحد شوارع ولاية كاليفورنيا مسقط رأسها، توزع منشورات توضح معاناة شعبنا الفلسطيني، وصورا توثق بعض جرائم الاحتلال.

مايرز متضامنة مع شعبنا الفلسطيني منذ أكثر من عشرة أعوام، وزارت فلسطين عدة مرات، لتوثق انتهاكات الاحتلال، واليوم جاءت إلى فلسطين خصيصا للتضامن مع قرية الخان الأحمر شرق القدس، المهددة بالهدم وتشريد مواطنيها.

وقالت مايرز لـ"وفا": "جئت اليوم للتضامن مع الفلسطينيين، خاصة أهالي الخان الأحمر، ورؤية ما يجري على الأرض عن قرب وخوض تجربتهم، واكتشاف زيف رواية الاحتلال وبشاعة جرائمه بحق الأطفال والشيوخ والنساء والرجال".

"تحزنني الأخبار التي أسمعها والصور التي أراها على التلفاز أو مواقع الانترنت عن فلسطين. أحببت فلسطين وشعبها المناضل لنيل حريته والتخلص من الاحتلال"، قالت مايرز.

وأضافت: "شيء مهم جدًا، أن نأتي إلى هنا ونرى بأعيننا ما يحدث على الارض، وننقله للرأي العام هناك بأمانه، ليعرفوا حقيقة ما يجري، وأن حكومة بلادهم "أميركا" تدعم الاحتلال يوميا بـعشرة ملايين شيقل، من أموال الضرائب التي تجبى منهم".

"ما يحدث في الخان الأحمر شيء لا يصدق. إنه أمر غير عادل، وهو بمثابة جريمة حرب. الشعب الفلسطيني شعب جميل، لا يستحق ما يحدث له"، قالت مايرز.

وأضافت: "سكان الخان الأحمر أقوياء جدا، ويصارعون من أجل البقاء على أرضهم، رغم الصعوبات التي تفرضها الصحراء وطبيعة المنطقة، والضغوطات التي يمارسها الاحتلال بحقهم لإجبارهم على الرحيل، ونحن نقول لهم: انتم لستم لوحدكم، نحن معكم".

المتضامنة مايرز تؤكد انها ستبقى تعمل لنصرة الشعب الفلسطيني ورفع الظلم عنه، "نتحدث مع الناس دائما ونحاول اقناعهم بالمجيء الى فلسطين للتضامن مع أهلها (..).

تنشط مايرز على "الفيسبوك" وتحاول من خلال صفحتها تحت عنوان: "if Americans knew" توضيح ما يجري على الأرص في فلسطين، وتوثيق انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبها، في محاولة لتغيير الصورة، التي يبثها الاحتلال عن الفلسطينيين بأنهم شعب "ارهابي".

مايرز تنتظر شقيقتها القادمة من أميركا للتضامن مع سكان الخان الأحمر برفقتها.

2018-10-31
اطبع ارسل