التاريخ : الأربعاء 14-11-2018

الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنا    |     البرلمان العربي يدعو مجلس الأمن إلى توفير الحماية الدولية لشعبنا    |     الاحتفاء بيوم الكوفية الفلسطينية وافتتاح معرض "ياسر عرفات" في مخيم الفارعة    |     الحمد الله يبحث مع وفد من البنك الدولي دعم عدد من المشاريع الحيوية    |     الحمد الله يطلع وفدا من جامعة هارفارد على آخر التطورات    |     الخارجية: ادارة ترمب تفشل من جديد دور مجلس الأمن    |     "الوطني" بذكرى الاستقلال: شعبنا سينتصر على المشاريع الهادفة للمس بمشروعه الوطني    |     فلسطين تشارك بمؤتمر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر في الفلبين    |     عريقات يطالب التشيك بعدم تشريع الضم غير القانوني للقدس    |     الكويت تتبرع للأونروا بمساهمة إضافية بـ50 مليون دولار خلال عام 2018    |     غدا: الذكرى الـ30 عاما على إعلان الاستقلال    |     هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة    |     مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزة    |     نقابة الصحفيين: الاحتلال ارتكب 700 جريمة بحق الصحفيين منذ مطلع العام    |     عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان الإسرائيلي    |     فصائل المنظمة في لبنان تدين العدوان على قطاع غزة    |     أبو الغيط يدين الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة واستهداف المدنيين    |     الرئيس يدعو لاجتماع طارئ الخميس المقبل    |     حكومة الوفاق الوطني توجه التحية لأبناء شعبنا البطل في قطاع غزة    |     الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنا    |     بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن    |     الأحمد يبحث مع ممثلي فرنسا والنرويج والمبعوث السويسري التصعيد الإسرائيلي على غزة    |     رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة
الاخبار » "الخارجية": تصريحات نتنياهو صفعة في وجه المجتمع الدولي واستخفاف بجهود تحقيق السلام
"الخارجية": تصريحات نتنياهو صفعة في وجه المجتمع الدولي واستخفاف بجهود تحقيق السلام

"الخارجية": تصريحات نتنياهو صفعة في وجه المجتمع الدولي واستخفاف بجهود تحقيق السلام

رام الله 7-11-2018

 قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتفاخره بالاحتلال وعنجهية القوة التي يمتلكها تُشكل صفعة حقيقية للمجتمع الدولي وللمبادئ التي تقوم عليها المنظومة الدولية والقانون الدولي ومشتقاته، وتُعتبر استخفافا سياسيا وميدانيا بالدول التي تكتفي ببيانات الإدانة لجرائم الاحتلال والمستوطنين، والتي تدعي الحرص على تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وأضافت "الخارجية"، من جديد يعترف نتنياهو وبشكل علني سافر بمرتكزات مواقفه السياسية الاستعمارية في الشرق الأوسط، والتي تقوم على إنكاره المطلق لاحتلال دولته لأرض دولة فلسطين، معتبرا أن كلمة احتلال هي "هراء"، وعلى أن "القوة هي الأمر الأكثر أهمية في السياسة الخارجية لإسرائيل"، رافضا في ذات الوقت مبدأ تقديم التنازلات، معتبرا أنه "ضعف"، وبذلك ترى الوزارة أن نتنياهو أماط اللثام وأسقط أي قناع عن مبادئه ومواقفه السياسية الاستراتيجية، كاشفا عن حقيقة أيديولوجيته الاستعمارية الظلامية لمن يريد أن يرى أو يسمع أو يفهم.

ورأت "الخارجية" في تصريحات نتنياهو تكرارا للرفض الإسرائيلي المستمر لجميع فرص السلام وأشكال المفاوضات وإفشالها بالقوة، ورفضا عنجهيا لجميع صيغ الحلول السياسية للصراع بما فيها الصيغ الهزيلة، وعملا استعماريا متواصلا لابتلاع كامل الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وبالتالي يكشف نتنياهو حقيقة ما تُسمى بــ(صفقة القرن) التي يروج لها الفريق الأميركي المنحاز للاحتلال.

وأوضحت الوزارة أنه من الواضح أيضا أن قوات الاحتلال تلتزم برسالة نتنياهو السياسية وتواصل عملياتها وتدابيرها لتكريس احتلال وضم الضفة الغربية المحتلة وفرض القانون الإسرائيلي عليها، والتنكيل بالمواطنين الفلسطينيين وأرضهم ومنازلهم ومؤسساتهم ومقدساتهم، وهي ذات الرسالة التي تصل يوميا لقطعان المستوطنين وميليشياتهم الإرهابية المسلحة التي تواصل اعتداءاتها العنيفة ضد المواطنين الفلسطينيين ومدارسهم بحماية قوات الاحتلال ودعمها، كما حدث هذا اليوم في بلدة عوريف في محافظة نابلس

2018-11-07
اطبع ارسل