التاريخ : السبت 16-02-2019

رئيس الوزراء يعطي تعليماته بإيجاد الحلول لأزمة قلنديا    |     "الخارجية والمغتربين" تدين الهجوم الإرهابي على قافلة للشرطة الهندية في كشمير    |     الرئاسة تدين التفجير الإرهابي الذي استهدف قافلة للشرطة الهندية في كشمير    |     الحمد الله يرحب بتوفير سيارات كهربائية صديقة للبيئة في فلسطين    |     الحمد الله: القدس ليست للبيع أو المقايضة وسنواصل العمل في كل شبر من أرضنا    |     هيئة الأسرى تنتزع قرارا بعدم دفن الشهيد نعالوة في مقابر الأرقام    |     وفد المجلس الوطني يستعرض معاناة اللاجئين الفلسطينيين امام الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط    |     وزير خارجية الفلبين يؤكد دعم بلاده لحق شعبنا في الحرية والاستقلال    |     الرئيس يلتقي ولي العهد السعودي    |     الرئيس يطمئن على أهالي شارع الشهداء في الخليل بعد تعرضهم لهجوم من المستوطنين    |     الحمد الله وسفير اليابان يوقعان مذكرة تفاهم حول منحة من "جايكا" بقيمة 17 مليون دولار    |     "فتح": ما تمارسه حكومة نتنياهو ومستوطنوه في الخليل أعلى درجات الارهاب    |     الرئيس يتلقى برقية شكر جوابية من ملك تايلاند    |     الخارجية: هدم المنازل الركيزة الأساس في عملية تهويد القدس    |     هيئة الأسرى تحذر من تردي الأوضاع الصحية للأسرى المرضى في سجون الاحتلال    |     دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بيير كرهنيبول    |     أبو ردينة: لا سلام دون القدس والقيادة الفلسطينية هي العنوان    |     الرئيس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين    |     المفتي العام يحذر من المساس بمقبرة مأمن الله الإسلامية    |     هيئة الأسرى: نتائج تشريح بارود تفيد بتعرضه لالتهاب الكبد الوبائي وجلطة قلبية وفشل كلوي    |     السلمي: القضية الفلسطينية تشهد تطورات خطيرة ومعقدة في ظل انقسام حاد ووقف للمساعدات    |     ادعيس: أول رحلات العمرة لأبناء المحافظات الجنوبية في الرابع من آذار المقبل    |     الخارجية والمغتربين: جرائم التهويد والتطهير العرقي بالأغوار دليل عجز المجتمع الدولي على احترام التزا    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يعزل الأسير محمد خليل بظروف سيئة في جلبوع
الاخبار » رام الله تضيء شجرة عيد الميلاد المجيد
رام الله تضيء شجرة عيد الميلاد المجيد

رام الله تضيء شجرة عيد الميلاد المجيد

رام الله 5-12-2018 

أضاءت مدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، شجرة عيد الميلاد المجيد في ميدان الشهيد ياسر عرفات بحضور جماهيري كبير وسط أجواء من الفرح والبهجة.

ونقلت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام تحيات ومباركة الرئيس محمود عباس للحضور وأبناء شعبنا بهذه المناسبة الوطنية والدينية.

وأشارت خلال مشاركتها المواطنين الاحتفال بإضاءة الشجرة، إلى صمود شعبنا في وجه محاولات الاحتلال قتل الأمل والحلم لدى أبناء شعبنا، واصراره على الحياة، مشددة على أن القدس العاصمة ستبقى عربية رغما عن الاحتلال الذي يستهدف أهلها وقياداتها بما فيهم المحافظ عدنان غيث، وسنضيئ شجرة الميلاد إن شاء الله في القدس.

وجددت غنام الاشادة بالأسيرات والأسرى على صمودهم في سجون الاحتلال خاصة الأسيرة إسراء جعابيص التي تعيش ظروفا صعبة، إضافة الى الأسرى الأطفال.

بدوره، قال رئيس بلدية رام الله موسى حديد: "نوركم شعلة الميلاد التي نضيء بها هذا المساء شجرة الميلاد المجيد، وفي القلب يتسع الأفق مسربا للنور المقدس الذي يبدد عتمة عباءة الظلام التي يلفها الاحتلال على بلادنا، ونحن بهذا لا نلعن العتمة بل نضيء شجرة من نور سيدنا المسيح استكمالا لنور المولد النبوي الشريف الذي احتفلنا فيه قبل أيام قليلة في أرض الرسالات السماوية التي يستبيحها الاستعمار الاحلالي وما زال في آخر الاحتلالات الكونية".

وأضاف: "هنا رام الله التي تفرد أجنحتها شالا من المحبة على أكتاف القدس العاصمة يطوف بها على مساحة البلاد فنصير كلنا فلسطين، وتصيرنا باقتدار وجدارة نحن حراسها وسدنتها الذين فديناها وما زلنا بالدم المقدس من أول الشهداء سيدنا المسيح حتى آخرهم لأنها سر الكون ومفتاح باب السلام والسماء."

وتابع: "نبعث من خلال الشجرة رسالة محبة أولا، ورسالة سلام لأهلنا حيث لا سلام في الكون ما لم يعم السلام علينا نحن أهل أرض السلام، وهي رسالة وحدة أرضا وشعبا ومصيرا، وهي رسالة تضحية وصمود وثبات على ثابت بلادنا المقدس كقداستها، لا نحيد عنه مهما خطط الفكر الاستعماري لها فسينكسر على صخرة صمود أهلها، وهي رسالة القدس العاصمة، عاصمة عواصم الكون التي ستبقى عربية فلسطينية خالصة من غير سوء مهما عبث العابثون".

من جهته، قال راعي طائفة الروم الأرثوذكس – رام الله الأرشمندريت الياس عواد: "ما أجمل أن نجتمع جميعا أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم، لنحتفل بأحد أعيادنا الوطنية الذي نضيء فيه شجرة عيد الميلاد المجيد، لنؤكد حبنا لبعضنا وأننا شعب سلام، وكل شعبنا محافظ على رسالة السلام، في فلسطين والقدس التي تضم المقدسات المسيحية والاسلامية".

وأضاف: "نريد أن نرسل رسالة الى العالم باننا شعب يريد السلام ولنا حقوقنا ونتطلع لاستقلال دولتنا، ونحيي ايامنا الوطنية والدينية دون حواجز واحتلال".

وأكد أن شعبنا لن ينحن لقرارات الرئيس الأميركي ترمب الذي نقل سافرة بلاده إلى القدس العاصمة، ولن نرضخ للإملاءات التي تسلب منا أرضنا، فرسالة المسيح هي العدل والسلام، ونتطلع للعالم أن يقف معنا".

2018-12-05
اطبع ارسل