التاريخ : الثلاثاء 11-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة (30) شهراً    |     الأوقاف توكد سلامة عمل شركات الحج والعمرة المؤهلة من قبلها    |     "الخارجية": اكتفاء المجتمع الدولي بتصدير بيانات إدانة لجرائم الاحتلال ومستوطنيه غير مقبول    |     الاتحاد الأوروبي يقدم 12.6 مليون يورو لدفع المخصصات الاجتماعية للأسر الفلسطينية    |     الحمد الله يفتتح بنك الجينات الفلسطيني والمعشبة الوطنية ومختبر الصحة النباتية المركزي ومشتل الشهداء     |     منظمة التحرير تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالذكرى الرابعة للبيعة وتوليه سلطاته الدستورية ملكا للمملكة العربي    |     الرئيس: لن أتنازل عن حقوق شعبنا وهناك ثلاثة إجراءات مع إسرائيل وأميركا وحماس    |     البرلمان العربي يتعهد بمواصلة دعم القضية الفلسطينية والتصدي للإرهاب    |     الخارجية تحذر مجددا من خطورة إقامة كتلة استيطانية ضخمة جنوب غرب نابلس    |     الخارجية: بلدة سلوان تتعرض لأبشع عمليات تطهير عرقي    |     الرئيس يلقي كلمة هامة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح مساء اليوم    |     الرئيس يهنئ نظيره التنزاني بإعلان الاستقلال    |     أبو الغيط يرحب بعدم اعتماد الجمعية العامة للقرار الأميركي المنحاز ضد النضال الوطني الفلسطيني    |     الرجوب: لا تغيير على استحقاقات الأسرى والمحررين ولم يولد من يحاول شطب قضيتهم    |     بيروت: بسيسو يطلق المجموعة القصصية "لا بدّ أن يعود" للأديب الشهيد ماجد أبو شرار    |     خادم الحرمين: نسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس    |     الحكومة تحذر من المخاطر المحدقة بالقدس المحتلة    |     أسرى فتح في "ريمون": نحترم كل قرارات اللجنة المركزية بخصوص المؤسسات الحركية    |     بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"    |     الهباش: إفشال مشروع "دولة غزة" واجب وضرورة لحماية مشروع دولة فلسطين    |     "استشاري فتح" يعقد أعمال دورة "القدس عاصمتنا" بحضور الرئيس    |     مجلس التعاون لدول الخليج: القدس هي العاصمة التاريخية لفلسطين وفقاً للقرارات الدولية
الاخبار » رام الله تضيء شجرة عيد الميلاد المجيد
رام الله تضيء شجرة عيد الميلاد المجيد

رام الله تضيء شجرة عيد الميلاد المجيد

رام الله 5-12-2018 

أضاءت مدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، شجرة عيد الميلاد المجيد في ميدان الشهيد ياسر عرفات بحضور جماهيري كبير وسط أجواء من الفرح والبهجة.

ونقلت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام تحيات ومباركة الرئيس محمود عباس للحضور وأبناء شعبنا بهذه المناسبة الوطنية والدينية.

وأشارت خلال مشاركتها المواطنين الاحتفال بإضاءة الشجرة، إلى صمود شعبنا في وجه محاولات الاحتلال قتل الأمل والحلم لدى أبناء شعبنا، واصراره على الحياة، مشددة على أن القدس العاصمة ستبقى عربية رغما عن الاحتلال الذي يستهدف أهلها وقياداتها بما فيهم المحافظ عدنان غيث، وسنضيئ شجرة الميلاد إن شاء الله في القدس.

وجددت غنام الاشادة بالأسيرات والأسرى على صمودهم في سجون الاحتلال خاصة الأسيرة إسراء جعابيص التي تعيش ظروفا صعبة، إضافة الى الأسرى الأطفال.

بدوره، قال رئيس بلدية رام الله موسى حديد: "نوركم شعلة الميلاد التي نضيء بها هذا المساء شجرة الميلاد المجيد، وفي القلب يتسع الأفق مسربا للنور المقدس الذي يبدد عتمة عباءة الظلام التي يلفها الاحتلال على بلادنا، ونحن بهذا لا نلعن العتمة بل نضيء شجرة من نور سيدنا المسيح استكمالا لنور المولد النبوي الشريف الذي احتفلنا فيه قبل أيام قليلة في أرض الرسالات السماوية التي يستبيحها الاستعمار الاحلالي وما زال في آخر الاحتلالات الكونية".

وأضاف: "هنا رام الله التي تفرد أجنحتها شالا من المحبة على أكتاف القدس العاصمة يطوف بها على مساحة البلاد فنصير كلنا فلسطين، وتصيرنا باقتدار وجدارة نحن حراسها وسدنتها الذين فديناها وما زلنا بالدم المقدس من أول الشهداء سيدنا المسيح حتى آخرهم لأنها سر الكون ومفتاح باب السلام والسماء."

وتابع: "نبعث من خلال الشجرة رسالة محبة أولا، ورسالة سلام لأهلنا حيث لا سلام في الكون ما لم يعم السلام علينا نحن أهل أرض السلام، وهي رسالة وحدة أرضا وشعبا ومصيرا، وهي رسالة تضحية وصمود وثبات على ثابت بلادنا المقدس كقداستها، لا نحيد عنه مهما خطط الفكر الاستعماري لها فسينكسر على صخرة صمود أهلها، وهي رسالة القدس العاصمة، عاصمة عواصم الكون التي ستبقى عربية فلسطينية خالصة من غير سوء مهما عبث العابثون".

من جهته، قال راعي طائفة الروم الأرثوذكس – رام الله الأرشمندريت الياس عواد: "ما أجمل أن نجتمع جميعا أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم، لنحتفل بأحد أعيادنا الوطنية الذي نضيء فيه شجرة عيد الميلاد المجيد، لنؤكد حبنا لبعضنا وأننا شعب سلام، وكل شعبنا محافظ على رسالة السلام، في فلسطين والقدس التي تضم المقدسات المسيحية والاسلامية".

وأضاف: "نريد أن نرسل رسالة الى العالم باننا شعب يريد السلام ولنا حقوقنا ونتطلع لاستقلال دولتنا، ونحيي ايامنا الوطنية والدينية دون حواجز واحتلال".

وأكد أن شعبنا لن ينحن لقرارات الرئيس الأميركي ترمب الذي نقل سافرة بلاده إلى القدس العاصمة، ولن نرضخ للإملاءات التي تسلب منا أرضنا، فرسالة المسيح هي العدل والسلام، ونتطلع للعالم أن يقف معنا".

2018-12-05
اطبع ارسل