التاريخ : الإثنين 18-03-2019

الجامعة العربية: وحدة الصف الفلسطيني مطلوبة ورئيسية في هذه المرحلة    |     المجلس الوطني يدين القرار الباطل لمحكمة الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق باب الرحمة    |     الحمد الله يستقبل عددا من الوفود    |     الخارجية: حالة جرحى العمل الإرهابي في نيوزيلندا مستقرة    |     الخارجية تُدين تصريحات السياسيين الإسرائيليين العنصرية ضد شعبنا وحقوقه وقيادته    |     عريقات: حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الضامن الرئيسي للأمن والاستقرار الدوليين    |     بتعليمات من الرئيس: سفيرنا لدى نيوزيلندا يعود الجرحى وسيبقى لحين تسليم الجثامين لعائلاتهم    |     "فتح": إصرار "حماس" على مواصلة ارتكاب جرائمها يؤكد أنها شريكة في "صفقة العار"    |     الحمد الله يتسلم تقرير إنجازات صندوق اقراض البلديات للعام 2018    |     ادعيس: قرار محكمة الاحتلال اغلاق باب الرحمة غير قانوني ومرفوض قطعا    |     "هيئة الأسرى": سلطات الاحتلال تُمعن بتنفيذ سياسة القتل البطيء بحق الأسرى المرضى والجرحى    |     الحمد الله يزور الإدارة العامة لجهاز الشرطة    |     الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الاحتلال بالأقصى بما فيه باب الرحمة    |     عشراوي تبحث مع السفير الأردني آخر التطورات السياسية    |     الأردن يطالب إسرائيل بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة ويحملها مسؤولية تبعاته الخطيرة    |     الرئاسة: قرار المحكمة الإسرائيلية بشأن باب الرحمة باطل وغير شرعي    |     أبو الغيط يحذر من خطورة الوضع المالي الفلسطيني ويدعو لدعمه    |     المفتي: الاعتداء على الأطفال والنساء والآمنين محرم شرعا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الأخوة والصداقة الجزائرية – الفلسطينية    |     عشراوي: اعتداء أجهزة "حماس" على أبناء شعبنا في غزة مستهجن شعبيا ووطنيا    |     الخارجية: 6 شهداء فلسطينيون و6 مصابين ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا    |     المالكي: التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية إعاقة للعدالة    |     عريقات: من يستخدم الدين والوطن والمواطن لمصالحه يسعى للطغيان    |     الرئيس يستقبل رؤساء الغرف التجارية المنتخبين
الاخبار » "فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع
"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع

"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع

رام الله 10-1-2019 

قالت حركة فتح إن الحل الوحيد لإنهاء الانقلاب وحالة الانقسام الراهنة يكمن في العودة المباشرة الى الشعب الفلسطيني، باعتباره مصدر السلطات كافة دون استثناء، وأن العودة للشعب يعني احتراما وتقديرا له واعطاءه حقه التام في التعبير عن الجهة التي يرغب في حكمه خلال السنوات القادمة بعد اثني عشر عاما عجاف.

ووجه عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي، سؤالا مباشرا لحماس: لماذا ترفضون الانتخابات العامة؟ ولماذا ترفضون العودة للشعب الفلسطيني ليعطي قراره؟ مؤكدا أن من يرفض العودة للشعب واجراء الانتخابات يرفض انهاء الانقسام.

وأكد القواسمي أن هجوم حماس على أوسلو لخمس وعشرين عاما، وتمسكها بما هو أدنى منه الآن، وتحالفها من كانت تطلق عليهم التيار الخياني، يدلل بشكل واضح أنها تسير وفق أجندة البديل وليس الشريك، وأن الغاية تبرر الوسيلة، وأن المبررات والادعاءات والمواقف السياسية السابقة والحالية هي مجرد حجج توضع لتبرير المواقف السياسية.

2019-01-10
اطبع ارسل