التاريخ : الأربعاء 23-01-2019

وقفة أمام المسجد الأقصى تضامنا مع الحراس المبعدين    |     توقيع برتوكول تعاون قضائي بين فلسطين والمغرب    |     منظمة التحرير تدين اعتداءات الاحتلال على الأسرى    |     الرئيس يهنئ فليكس تشيسيكيدي لانتخابه رئيسا لجمهورية الكونغو الديمقراطية    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء السويد لفوزه بالانتخابات التشريعية وتشكيل الحكومة    |     الخارجية: تعايش المجتمع الدولي مع الإعدامات الميدانية المتواصلة جريمة بحد ذاتها    |     الحكومة تطالب الهيئات الحقوقية والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه معاناة أسرانا الأبطال    |     نادي الأسير: الأسرى في السجون كافة يمتنعون عن القيام بالأعمال اليومية ويعلنون الاستنفار    |     أسرى "عوفر" يرفضون طلب الإدارة بعقد جلسة معهم ويقررون ارجاع وجبات الطعام    |     الخارجية: غياب الحماية الدولية للأسرى يشجع الاحتلال على التمادي في جرائمه    |     الذكرى الـ40 لاستشهاد القائد علي حسن سلامة    |     نيويورك تايمز: حان وقت كسر الصمت حول فلسطين    |     يوم مفتوح للطلاب الفلسطنيين في جامعة بيروت العربية    |     نادي الأسير: أكثر من مئة إصابة بين صفوف الأسرى في "عوفر" جراء اعتداءات قوات القمع    |     الرئيس يستقبل السفير الروماني    |     عريقات ومحافظ أريحا يهنئان الكنيسة الرومانية بأعياد الميلاد    |     "الخارجية": وقف عمل القوة الدولية في الخليل محاولة لإخفاء جرائم الاحتلال    |     إدارة معتقلي "عسقلان" و"إيشل" تماطلان بعلاج 5 أسرى مرضى    |     "الخارجية" تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المخاطر المحدقة بالأقصى    |     هيئة الأسرى: توتر واستنفار في "عوفر" بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز    |     الحمد الله يغادر لبنان إلى سويسرا للمشاركة في منتدى دافوس العالمي    |     بيروت: الحمد الله يضع اكليل زهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة    |     فلسطين تشارك في مهرجان مسقط السنوي    |     "الأونروا": لم نتلق أي بلاغ رسمي بشأن إغلاق مدارسنا في القدس
الاخبار » "فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع
"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع

"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع

رام الله 10-1-2019 

قالت حركة فتح إن الحل الوحيد لإنهاء الانقلاب وحالة الانقسام الراهنة يكمن في العودة المباشرة الى الشعب الفلسطيني، باعتباره مصدر السلطات كافة دون استثناء، وأن العودة للشعب يعني احتراما وتقديرا له واعطاءه حقه التام في التعبير عن الجهة التي يرغب في حكمه خلال السنوات القادمة بعد اثني عشر عاما عجاف.

ووجه عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي، سؤالا مباشرا لحماس: لماذا ترفضون الانتخابات العامة؟ ولماذا ترفضون العودة للشعب الفلسطيني ليعطي قراره؟ مؤكدا أن من يرفض العودة للشعب واجراء الانتخابات يرفض انهاء الانقسام.

وأكد القواسمي أن هجوم حماس على أوسلو لخمس وعشرين عاما، وتمسكها بما هو أدنى منه الآن، وتحالفها من كانت تطلق عليهم التيار الخياني، يدلل بشكل واضح أنها تسير وفق أجندة البديل وليس الشريك، وأن الغاية تبرر الوسيلة، وأن المبررات والادعاءات والمواقف السياسية السابقة والحالية هي مجرد حجج توضع لتبرير المواقف السياسية.

2019-01-10
اطبع ارسل