التاريخ : الإثنين 22-07-2019

جائزة ياسر عرفات للإنجاز للعام الحالي 2019    |     شعث: القدس تتعرض لأخطر السياسات الاسرائيلية وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته    |     الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي أن يقف أمام مسؤولياته لوضع حد وفوري للعدوان الإسرائيلي    |     الاتحاد الأوروبي: هدم المباني بالقدس الشرقية المحتلة غير قانوني بموجب القانون الدولي    |     أبو ردينة: القيادة ستتخذ قرارات مصيرية بشأن الاتفاقات مع الاحتلال    |     هيئة الأسرى: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب على 5 أطفال خلال اعتقالهم    |     الخارجية: تدمير البنايات في واد الحمص هدم ممنهج للسلام برعاية أميركية    |     "ثوري فتح" يدعو الأمتين العربية والاسلامية للإيفاء بالتزاماتها تجاه القدس وأهلها    |     اشتية يبحث مع نقابة المهندسين سبل الحد من البطالة    |     عريقات يطالب الأمم المتحدة بوضع حد لعدم مساءلة إسرائيل على جرائمها    |     عريقات يطالب بفتح تحقيق عاجل بجرائم الاحتلال في القدس    |     المجلس الوطني يطالب بتدخل دولي عاجل لمواجهة جرائم التطهير العرقي في واد الحمص    |     "فتح": الاحتلال يرتكب جريمة حرب وتطهير عرقي بحق أبناء شعبنا في واد الحمص    |     مجلس الوزراء يطالب بالتصدي للتهجير القسري بحق أبناء شعبنا في واد الحمص    |     منظمة التحرير تطالب بحماية دولية: إدارة ترمب والصمت الدولي مسؤولان عن جرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ ملك بلجيكا ورئيس وزرائه بالعيد الوطني    |     المالكي: دولة جديدة ستعترف بدولة فلسطين نهاية الجاري واجتماع كبير لمجموعة الـــــ77 والصين في أيلول    |     الخارجية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه مجزرة الهدم في صور باهر    |     اشتية: سنعمل على توفير الحماية الفورية والدائمة للمشافي الحكومية    |     الرئيس يهنئ الجزائر بفوز منتخبها بكأس الامم الافريقية    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الصداقة والاخوة الفلسطينية الجزائرية    |     الرئيس يجدد التأكيد على رفض "صفقة العصر" وعدم قبولنا استلام الاموال منقوصة    |     الرئيس يهنئ نظيره الكولومبي بعيد الاستقلال    |     عريقات ينفي أكذوبة عزلة فلسطين دوليا
الاخبار » أبو ردينة: لا سلام دون القدس والقيادة الفلسطينية هي العنوان
أبو ردينة: لا سلام دون القدس والقيادة الفلسطينية هي العنوان

أبو ردينة: لا سلام دون القدس والقيادة الفلسطينية هي العنوان

رام الله 6-2-2019 

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن أية خطة سلام لن يكتب لها النجاح بغياب الجانب الفلسطيني، سواء عرضت في وارسو أو أي مكان آخر.

وأضاف أبو ردينة في تعقيبه على تقارير صحفية حول نية الادارة الاميركية الكشف عن ملامح ما يسمى "صفقة القرن"، أن استمرار الجولات السياحية والعبثية والتواصل مع أطراف متعددة سواء اوروبية او عربية لن يغير من حقيقة أنه لا سلام دون دولة فلسطين على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد أن رسالة القمة العربية الاخيرة في السعودية، وقرارات الشرعية الدولية، وترؤس دولة فلسطين لمجموعة 77 + الصين، هو الرد على كل المحاولات الفاشلة لتجاوز الشعب الفلسطيني وقيادته، وقرارات المجتمع الدولي بأسره.

وشدد أبو ردينة على أن السياسات الفاشلة التي تتجاهل حقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال لن تؤدي سوى الى نتائج فاشلة، وعلى الادارة الاميركية أن تدرك جيداً أن الطريق الوحيد للسلام هو طريق العدالة والشرعية الدولية، ومن خلال التوازنات، وبعيدا عن بدائل زائفة تحاول قوى إقليمية ودولية البحث عنها، لذلك فإن المعركة الاساسية ستبقى دائماً قائمة في مضمون ومغزى الهوية الفلسطينية، وحتمية انتصارها والحفاظ عليها.

2019-02-13
اطبع ارسل