التاريخ : الأحد 17-02-2019

رئيس الوزراء يعطي تعليماته بإيجاد الحلول لأزمة قلنديا    |     "الخارجية والمغتربين" تدين الهجوم الإرهابي على قافلة للشرطة الهندية في كشمير    |     الرئاسة تدين التفجير الإرهابي الذي استهدف قافلة للشرطة الهندية في كشمير    |     الحمد الله يرحب بتوفير سيارات كهربائية صديقة للبيئة في فلسطين    |     الحمد الله: القدس ليست للبيع أو المقايضة وسنواصل العمل في كل شبر من أرضنا    |     هيئة الأسرى تنتزع قرارا بعدم دفن الشهيد نعالوة في مقابر الأرقام    |     وفد المجلس الوطني يستعرض معاناة اللاجئين الفلسطينيين امام الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط    |     وزير خارجية الفلبين يؤكد دعم بلاده لحق شعبنا في الحرية والاستقلال    |     الرئيس يلتقي ولي العهد السعودي    |     الرئيس يطمئن على أهالي شارع الشهداء في الخليل بعد تعرضهم لهجوم من المستوطنين    |     الحمد الله وسفير اليابان يوقعان مذكرة تفاهم حول منحة من "جايكا" بقيمة 17 مليون دولار    |     "فتح": ما تمارسه حكومة نتنياهو ومستوطنوه في الخليل أعلى درجات الارهاب    |     الرئيس يتلقى برقية شكر جوابية من ملك تايلاند    |     الخارجية: هدم المنازل الركيزة الأساس في عملية تهويد القدس    |     هيئة الأسرى تحذر من تردي الأوضاع الصحية للأسرى المرضى في سجون الاحتلال    |     دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بيير كرهنيبول    |     أبو ردينة: لا سلام دون القدس والقيادة الفلسطينية هي العنوان    |     الرئيس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين    |     المفتي العام يحذر من المساس بمقبرة مأمن الله الإسلامية    |     هيئة الأسرى: نتائج تشريح بارود تفيد بتعرضه لالتهاب الكبد الوبائي وجلطة قلبية وفشل كلوي    |     السلمي: القضية الفلسطينية تشهد تطورات خطيرة ومعقدة في ظل انقسام حاد ووقف للمساعدات    |     ادعيس: أول رحلات العمرة لأبناء المحافظات الجنوبية في الرابع من آذار المقبل    |     الخارجية والمغتربين: جرائم التهويد والتطهير العرقي بالأغوار دليل عجز المجتمع الدولي على احترام التزا    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يعزل الأسير محمد خليل بظروف سيئة في جلبوع
الاخبار » فتح: مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية
فتح: مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية

فتح: مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية

رام الله 9-2-2019 

أكدت حركة فتح أن مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية، ومحاولة أمريكية- اسرائيلية، لتمرير صفقة العار والترويج لأفكار لا يقبلها أو يتعاطى معها إلا كل خائن للقدس والأقصى والقيامة.

وشدد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والمتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي في تصريح صحفي، على أن أية محاولة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية، هي مجرد قفزة في الهواء، ومحاولة مكتوب عليها بالفشل المحتوم، وأن الجهة الوحيدة المخولة بالحديث باسم شعبنا الفلسطينيـ هي منظمة التحرير، وأننا لم ولن نخول أحدا بالحديث باسمنا.

وقال القواسمي إن أي لقاء عربي مع نتانياهو، أو أي تطبيع أيا كان شكله مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، هو بمثابة طعنة للقدس ولشعبنا الفلسطيني وللدماء الفلسطينية النازفة، وهدية مجانية لتل أبيب، وتشجيع على احتلالها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

2019-02-09
اطبع ارسل