التاريخ : الإثنين 25-03-2019

"الخارجية" تستدعي السفير الهنغاري رفضا لافتتاح مكتب بلاده في القدس    |     الخارجية والمغتربين: قرار نتنياهو وتصريح فريدمان يكشفان زيف الادعاء الأميركي بالبحث عن السلام    |     هيئة الأسرى: أسيران يرويان تفاصيل الاعتداء الوحشي عليهما لحظة اعتقالهما    |     الحمد الله يستقبل وفدا من وجهاء مدينة نابلس    |     الرئيس يهنئ رئيس ناميبيا لمناسبة عيد الاستقلال    |     الحمد الله يتسلم التقرير السنوي للشرطة لعام 2018    |     ادعيس يفتتح أكاديمية القرآن الكريم في طولكرم    |     الرئيس يقلد حنا عميرة النجمة الكبرى من وسام القدس    |     "الخارجية": جريمة إعدام "مناصرة" امتحان للجنائية الدولية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها    |     المجلس الوطني في ذكرى معركة الكرامة: شعبنا مستمر في نضاله ولن تردعه آلة القتل الإسرائيلية    |     الحمد الله خلال افتتاحه مدرسة "كروم الشمالي": مهما اختلفت المناصب والظروف كلنا جنود لخدمة الوطن    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي لهيئة مكافحة الفساد: الجميع سواسية تحت مظلة القانون    |     الحمد الله يستقبل أعضاء المكتب التنفيذي للجان الشعبية للمخيمات    |     فتح: صمود الفدائيين في معركة الكرامة قبل 51 عاما ما زال يلهم شعبنا الابداع في المقاومة الشعبية    |     الخارجية والمغتربين تستقبل نائب وزير الدولة الدنماركية    |     الحمد الله يستقبل مفتي القدس والديار الفلسطينية    |     المالكي أمام مؤتمر أممي: فلسطين ستساهم بكل امكانياتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة    |     عشراوي تلتقي المستشار القانوني لوزارة الخارجية البريطانية وتبحث معه الوضع السياسي العام    |     الرئيس يعود القيادي عاطف أبو سيف في مجمع فلسطين الطبي ويطمئن على صحته    |     في رسالة إلى نظيره اليوناني: المالكي يحذر من تأثير مشروع خط الغاز "ايست ميد" على استقرار المنطقة    |     الرئيس يتفقد مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في رام الله    |     المالكي يبحث مع مستشار البنك الاسلامي للتنمية التعاون المشترك    |     "الخارجية": ميليشيا المستوطنين تستغل الصمت الدولي لتعميق جرائم التطهير العرقي    |     القوى الوطنية في رام الله تعلن الحداد وتدعو إلى تصعيد شامل الجمعة
الاخبار » رئيس مجلس الشورى السعودي: القضية الفلسطينية في مقدمة اهتمامات المملكة بقيادة خادم الحرمين وولي عهده
رئيس مجلس الشورى السعودي: القضية الفلسطينية في مقدمة اهتمامات المملكة بقيادة خادم الحرمين وولي عهده

رئيس مجلس الشورى السعودي: القضية الفلسطينية في مقدمة اهتمامات المملكة بقيادة خادم الحرمين وولي عهده استشعارا لمكانة القدس الشريف

الرباط 13-3-2019 

أكد رئيس مجلس الشورى السعودي الشيخ عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين تحرص على نصرة أشقائها، بكل ما حباها الله من وسائل ومقومات، مسخرة مكانتها الإسلامية والسياسية والاقتصادية إسلاميا وعربيا ودوليا، في سبيل إحقاق العدل ورفع الظلم.

وقال في كلمة المملكة التي ألقاها أمام الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في المغرب، إن مواقف المملكة تجاه القضايا الإقليمية والدولية ثابتة وواضحة، حيث تعد القضية الفلسطينية في مقدمة اهتماماتها، وذلك استشعارا لمكانة القدس الشريف، مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وإيمانا بقول الله عز وجل في كتابه الكريم: "سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير".

وشدد على أن القضية الفلسطينية كانت وما زالت هاجس المملكة الأول في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه كاملة على أراضيه، و"بلادي تستند في دعمها للقضية الفلسطينية إلى موقفها الثابت تجاه استعادة كافة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار إلى أن المملكة تشرفت بأن احتلت المرتبة الأولى بين دول العالم المؤازرة للشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا، مجددةً موقفها الثابت باستنكار ورفض أي قرار يدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لقوى الاحتلال الإسرائيلي، وقد أكد ذلك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في لقائه مؤخرا مع الرئيس محمود عباس، وأن حل القضية الفلسطينية مهم ليس فقط لاستقرار منطقة الشرق الأوسط، وإنما للاستقرار العالمي، وفي هذا الشأن فإننا نثمن جهود الدول الإسلامية المساندة لإيجاد حل عادل لهذه القضية.

وأكد عبدالله آل الشيخ أن القضية الفلسطينية تحتل مكانة خاصة لدى قيادة المملكة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين، مشيرا إلى أن تسمية الملك للقمة العربية التاسعة والعشرين التي عقدت في الظهران بقمة القدس، ما هي إلا ترجمة حقيقية وواقعية لما تمثله هذه القضية من أهمية ومركزية جوهرية بالنسبة للأمتين العربية والإسلامية، مستشهدا بما أشار إليه في كلمته خلال الافتتاح بقوله: "ليعلم القاصي والداني أن فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين".

وبعث معالي رئيس مجلس الشورى التحية الصادقة للشعب الفلسطيني المرابط والصامد في وجه الاحتلال الإسرائيلي، وخص بالتحية الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي المعتقلين بغير وجه حق، داعيا في هذا الصدد المجتمع الدولي للوقوف مع منظمة التعاون الإسلامي في سبيل إطلاق سراحهم والإفراج عنهم.

2019-03-13
اطبع ارسل