التاريخ : الأحد 19-05-2019

اشتية يكرم عمّال النظافة في بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا    |     "فتح" في عرابة تحتفي بالمحرر العارضة بعد 20 عاما قضاها في الأسر    |     هيئة الأسرى: تخفيض حكم الاسيرة المقدسية ملك سليمان لتسع سنوات    |     مرجعيات لبنانية تؤكد تضامنها مع شعبنا وتدعو لدعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات    |     اشتية يلتقي العمادي ويشيد بالدعم القطري    |     الخارجية: إغلاق التحقيق بإعدام أبو ثريا شجع جنود الاحتلال والمستوطنين على ارتكاب المزيد من الجرائم    |     الرئيس يعزي بوفاة الرئيس السابق لحزب العمال الاشتراكي الإسباني    |     اشتية يتسلم التقرير السنوي لهيئة التقاعد لعام 2018    |     الخارجية: تعاون فلسطيني بلجيكي في المجال التنموي    |     اشتية يطالب بإيجاد آلية للتدقيق المالي مع إسرائيل لوقف سياستها في السرقة    |     اشتية يستقبل وفدا من جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية    |     المالكي يطلع نظيره البريطاني على الأوضاع الخطيرة في الأرض الفلسطينية المحتلة    |     بحضور الرئيس: "التعاون الإسلامي" تعقد دورتها الرابعة عشرة في 26 رمضان في مكة    |     "حقوق الانسان" في (م.ت.ف): صفقة القرن ستسقط على صخرة صمود شعبنا وقيادته الوطنية    |     المالكي يسلم "العدل الدولية" لائحة ادعاء ضد الولايات المتحدة لنقلها سفارتها إلى القدس    |     اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض    |     الرئيس يستقبل سفير سلطنة عُمان لدى الأردن    |     المالكي يسلم المدعية العامة للجنائية الدولية تقريرا حول جرائم اسرائيل عام 2018    |     ابناء شعبنا في لبنان يحيون ذكرى النكبة ويؤكدون تمسكهم بحق العودة    |     "فتح" تنظم مأدبتي إفطار لذوي الشهداء والأسرى في القدس وجنين    |     اشتية: الشرطة مكوِن أساسي في توفير الأمن والأمان مع المؤسسة الأمنية    |     71 عاما على النكبة    |     "فتح" عشية النكبة: سنتصدى لـ"صفقة القرن" ونحن أكثر تمسكا بثوابتنا وحقوقنا الوطنية    |     الرئيس يعزي ملك إسبانيا بوفاة الرئيس السابق لحزب العمال الاشتراكي
الاخبار » مجدلاني: تقرير الخارجية الأميركية فاقد المصداقية واجراءات حكومة نتنياهو تنفي التقرير
مجدلاني: تقرير الخارجية الأميركية فاقد المصداقية واجراءات حكومة نتنياهو تنفي التقرير

مجدلاني: تقرير الخارجية الأميركية فاقد المصداقية واجراءات حكومة نتنياهو تنفي التقرير

رام الله 14-3-2019 

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني، إن غياب مصطلح "الأراضي الفلسطينية المحتلة" عن التقرير السنوي الذي أصدرته وزارة الخارجية الأميركية، بشأن أوضاع حقوق الإنسان في العالم، يعبّر عن محاولة لنفي صفة الاحتلال عن الأراضي المحتلة منذ الرابع من حزيران 1967، الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة والجولان، تأكيدا من أميركا على الشراكة مع الاحتلال.

واعتبر أن كل الخطوات التي تقوم بها الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترمب تجعل منها شريكة للاحتلال، وتنزع الثقة والمصداقية عنها وعن فريقها للعملية السياسية، وبالتالي فقدان أهليتها لرعاية عملية السلام، ويظهرها بالتماهي مع جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومحاولة تجميل صورته من خلال تغيير وتزييف الوقائع بما يخدم تحقيق ذلك الهدف.

وأضاف مجدلاني ان الخارجية الأميركية وعبر تقاريرها الدولية تريد تجميل صورة الاحتلال، لكن العالم أجمع يدرك بشاعة هذا الاحتلال وجرائمه وإرهاب الدولة المنظم ضد شعبنا.

وتابع ان هذا التقرير وما يحمله من دلالات تتماشى مع قانون القومية العنصري، الذي اعتبر الضفة الغربية والقدس جزءا من أراضي دولة الاحتلال، والاستيطان واجبا قوميا، وحق الشعب اليهودي في تقرير مصيره.

وأشار إلى أن التقرير الأميركي فاقد المصداقية، وأنه تعزيز لعنصرية إدارة ترمب ضد القضية الفلسطينية، فالواقع هو وجود الاحتلال والعالم يشاهد ذلك، ونفي صفة الاحتلال يكون بإنهائه عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، أما غير ذلك فهي مهاترات سياسية أميركية إسرائيلية، لن تجد لها قبولا في العالم.

2019-03-14
اطبع ارسل