التاريخ : الإثنين 25-03-2019

"الخارجية" تستدعي السفير الهنغاري رفضا لافتتاح مكتب بلاده في القدس    |     الخارجية والمغتربين: قرار نتنياهو وتصريح فريدمان يكشفان زيف الادعاء الأميركي بالبحث عن السلام    |     هيئة الأسرى: أسيران يرويان تفاصيل الاعتداء الوحشي عليهما لحظة اعتقالهما    |     الحمد الله يستقبل وفدا من وجهاء مدينة نابلس    |     الرئيس يهنئ رئيس ناميبيا لمناسبة عيد الاستقلال    |     الحمد الله يتسلم التقرير السنوي للشرطة لعام 2018    |     ادعيس يفتتح أكاديمية القرآن الكريم في طولكرم    |     الرئيس يقلد حنا عميرة النجمة الكبرى من وسام القدس    |     "الخارجية": جريمة إعدام "مناصرة" امتحان للجنائية الدولية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها    |     المجلس الوطني في ذكرى معركة الكرامة: شعبنا مستمر في نضاله ولن تردعه آلة القتل الإسرائيلية    |     الحمد الله خلال افتتاحه مدرسة "كروم الشمالي": مهما اختلفت المناصب والظروف كلنا جنود لخدمة الوطن    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي لهيئة مكافحة الفساد: الجميع سواسية تحت مظلة القانون    |     الحمد الله يستقبل أعضاء المكتب التنفيذي للجان الشعبية للمخيمات    |     فتح: صمود الفدائيين في معركة الكرامة قبل 51 عاما ما زال يلهم شعبنا الابداع في المقاومة الشعبية    |     الخارجية والمغتربين تستقبل نائب وزير الدولة الدنماركية    |     الحمد الله يستقبل مفتي القدس والديار الفلسطينية    |     المالكي أمام مؤتمر أممي: فلسطين ستساهم بكل امكانياتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة    |     عشراوي تلتقي المستشار القانوني لوزارة الخارجية البريطانية وتبحث معه الوضع السياسي العام    |     الرئيس يعود القيادي عاطف أبو سيف في مجمع فلسطين الطبي ويطمئن على صحته    |     في رسالة إلى نظيره اليوناني: المالكي يحذر من تأثير مشروع خط الغاز "ايست ميد" على استقرار المنطقة    |     الرئيس يتفقد مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في رام الله    |     المالكي يبحث مع مستشار البنك الاسلامي للتنمية التعاون المشترك    |     "الخارجية": ميليشيا المستوطنين تستغل الصمت الدولي لتعميق جرائم التطهير العرقي    |     القوى الوطنية في رام الله تعلن الحداد وتدعو إلى تصعيد شامل الجمعة
الاخبار » عشراوي: تقرير الإدارة الأميركية حول وضع حقوق الإنسان يهدف الى تبرير جرائم الاحتلال بحق شعبنا
عشراوي: تقرير الإدارة الأميركية حول وضع حقوق الإنسان يهدف الى تبرير جرائم الاحتلال بحق شعبنا

عشراوي: تقرير الإدارة الأميركية حول وضع حقوق الإنسان يهدف الى تبرير جرائم الاحتلال بحق شعبنا

رام الله 14-3-2019 

 وصفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، تقرير حقوق الإنسان الصادر أمس الأربعاء، عن وزارة الخارجية الأميركية حول وضع حقوق الإنسان في العالم بأنه عنصري، مؤكدة انه يهدف الى تبييض الاحتلال العسكري الإسرائيلي وانتهاكاته الممنهجة والمتواصلة للحقوق الانسانية والقانونية والوطنية لشعبنا الفلسطيني الأعزل.

وقالت في بيان لها، اليوم الخميس: "إن هذا التقرير لا يمت للواقع بصلة ويقوم على إنكار الحقيقة  المتمثلة في احتلال اسرائيل لفلسطين ومرتفعات الجولان السوري، وإن إصداره بطريقة منافية للواقع يدلل على توظيف هذه الإدارة لأذرعها الحكومية المختلفة لتجميل الموقف الإسرائيلي الاستعماري، كما انه يعكس تبنيها للرواية الإسرائيلية وإصرارها على مواصلة سياستها التي تتناقض مع الواقع والشرعية".

وأشارت عشراوي الى أن قيام التقرير بنفي الوجود الفلسطيني وبأنكاره للهوية الوطنية للشعب الفلسطيني المتجذر في هذه الأرض من خلال الإشارة إلى أن الفلسطينيين مجرد سكان "مقيمين" هو أمر مستهجن سياسا واخلاقيا. وأضافت: "إن الإدارة الاميركية من خلال التقرير تهدف الى تبرئة إسرائيل واعفائها من مسؤولياتها تجاه انتهاكاتها لحقوق الإنسان التي لا جدال فيها، وتصوير السياسات والمواقف العنصرية للحكومة الإسرائيلية المتطرفة على أنها سياسات غير ضارة على الرغم من أنها تنكر إنسانية الشعب الفلسطيني وحقه وهويته وروايته".

ولفتت الى ان إدارة ترمب تواصل تبني أولويات وسياسات اليمين الإسرائيلي المتطرف وتعميمها، وتؤكد من جديد انتقالها من دورها الداعم للاحتلال الى مشاركتها له في تعزيز وتصعيد انتهاكاته لحقوق شعبنا عبر إصدارها لهذا التقرير كما عبر اتخاذها من قبل لقرارات وإجراءات معادية لحقوقنا المشروعة. وتابعت: "إن الوضع القانوني والسياسي لفلسطين ومرتفعات الجولان السورية باعتبارها أراض محتلة من قبل اسرائيل أمرا لا جدال فيه بموجب القانون الدولي، وإن تجاهل إدارة ترمب لهذه الحقائق وإنكارها لا يمكن أن يغير الواقع ولا ان يلغي الالتزامات القانونية والأخلاقية الدائمة للدول بموجب القانون الدولي الذي ينص على صون وضمان احترام حقوق الإنسان".

ونوهت في بيانها الى ان "إدارة ترمب كما يبدو تبذل قصارى جهدها لإثبات دورها الرئيسي في زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة بالتواطؤ مع إسرائيل والانتقاص من مكانة منظومة القوانين والمعاهدات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان". وختمت: "من الواضح عدم جدوى التعامل مع هذه الادارة  كونها تتنكر للحقيقة وتشوه الواقع وتنتهج سياسة واضحة في معاداة الشعب الفلسطيني وحقوقه، وإن القيادة والشعب الفلسطيني سيستمران في التوجه للمجتمع الدولي ومخاطبة الدول والهيئات والمؤسسات التي تشاركنا قيمنا والتزامنا بالقانون الدولي ومتطلبات السلام العادل الذي يصون احترام وحقوق وكرامة الشعوب بدون استثناء".

2019-03-14
اطبع ارسل