التاريخ : السبت 25-05-2019

جائزة ياسر عرفات للإنجاز للعام الحالي 2019    |     الرئيس يهنئ نظيره الإريتري بعيد الاستقلال    |     الرئيس يتلقى برقية شكر جوابية من نظيره اللبناني    |     الخارجية: تهديدات "غرينبلات" في مجلس الأمن دفعت الدول للإصرار على حماية النظام العالمي    |     الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني    |     المالكي يودع سفير روسيا الاتحادية المعتمد لدى دولة فلسطين لمناسبة انتهاء مهامه    |     مجدلاني يسلم الرئيس السنغالي رسالة خطيه من الرئيس عباس    |     قمة ثلاثية تجمع الرئيس محمود عباس والعاهل الاردني والرئيس العراقي في عمان    |     اشتية يتسلم مسودة أطلس دولة فلسطين للأسماء الجغرافية    |     الرئيس يهنئ رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بفوز حزبه بالانتخابات العامة    |     اشتية يستقبل وفدا من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة    |     الخارجية تدين استهداف المستوطنين لمناطق جنوب غرب نابلس    |     المالكي يرحب باعتماد قرار فلسطين في "الصحة العالمية"    |     عريقات: من يريد الدفاع عن مصالح شعبنا عليه أن يدعم موقف الإجماع الفلسطيني ممثلا بموقف الرئيس و"تنفيذ    |     اشتية: الأولوية لعائلات الشهداء والأسرى لو بقي معنا قرش واحد    |     عريقات يهنئ أمين سر المجلس الوطني الأفريقي بنجاح حزبه في الانتخابات    |     الرئيس يهنئ نظيره اليمني بيوم الوحدة    |     "الأونروا" تطلق حملة نظافة خلال شهر رمضان    |     الرئيس يلتقي أمير قطر    |     الرئيس يستقبل السفراء العرب المعتمدين لدى قطر    |     اشتية يشارك في إفطار أقامه جهاز الأمن الوقائي    |     50 يوما على إضراب الأسيرين الحروب والعويوي    |     الرئيس يهنئ نظيره الاندونيسي بعد انتخابه لولاية جديدة    |     عريقات يدين قرار تجريم حركة المقاطعة ويدعو إلى محاسبة الاحتلال
الاخبار » عشراوي: تقرير الإدارة الأميركية حول وضع حقوق الإنسان يهدف الى تبرير جرائم الاحتلال بحق شعبنا
عشراوي: تقرير الإدارة الأميركية حول وضع حقوق الإنسان يهدف الى تبرير جرائم الاحتلال بحق شعبنا

عشراوي: تقرير الإدارة الأميركية حول وضع حقوق الإنسان يهدف الى تبرير جرائم الاحتلال بحق شعبنا

رام الله 14-3-2019 

 وصفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، تقرير حقوق الإنسان الصادر أمس الأربعاء، عن وزارة الخارجية الأميركية حول وضع حقوق الإنسان في العالم بأنه عنصري، مؤكدة انه يهدف الى تبييض الاحتلال العسكري الإسرائيلي وانتهاكاته الممنهجة والمتواصلة للحقوق الانسانية والقانونية والوطنية لشعبنا الفلسطيني الأعزل.

وقالت في بيان لها، اليوم الخميس: "إن هذا التقرير لا يمت للواقع بصلة ويقوم على إنكار الحقيقة  المتمثلة في احتلال اسرائيل لفلسطين ومرتفعات الجولان السوري، وإن إصداره بطريقة منافية للواقع يدلل على توظيف هذه الإدارة لأذرعها الحكومية المختلفة لتجميل الموقف الإسرائيلي الاستعماري، كما انه يعكس تبنيها للرواية الإسرائيلية وإصرارها على مواصلة سياستها التي تتناقض مع الواقع والشرعية".

وأشارت عشراوي الى أن قيام التقرير بنفي الوجود الفلسطيني وبأنكاره للهوية الوطنية للشعب الفلسطيني المتجذر في هذه الأرض من خلال الإشارة إلى أن الفلسطينيين مجرد سكان "مقيمين" هو أمر مستهجن سياسا واخلاقيا. وأضافت: "إن الإدارة الاميركية من خلال التقرير تهدف الى تبرئة إسرائيل واعفائها من مسؤولياتها تجاه انتهاكاتها لحقوق الإنسان التي لا جدال فيها، وتصوير السياسات والمواقف العنصرية للحكومة الإسرائيلية المتطرفة على أنها سياسات غير ضارة على الرغم من أنها تنكر إنسانية الشعب الفلسطيني وحقه وهويته وروايته".

ولفتت الى ان إدارة ترمب تواصل تبني أولويات وسياسات اليمين الإسرائيلي المتطرف وتعميمها، وتؤكد من جديد انتقالها من دورها الداعم للاحتلال الى مشاركتها له في تعزيز وتصعيد انتهاكاته لحقوق شعبنا عبر إصدارها لهذا التقرير كما عبر اتخاذها من قبل لقرارات وإجراءات معادية لحقوقنا المشروعة. وتابعت: "إن الوضع القانوني والسياسي لفلسطين ومرتفعات الجولان السورية باعتبارها أراض محتلة من قبل اسرائيل أمرا لا جدال فيه بموجب القانون الدولي، وإن تجاهل إدارة ترمب لهذه الحقائق وإنكارها لا يمكن أن يغير الواقع ولا ان يلغي الالتزامات القانونية والأخلاقية الدائمة للدول بموجب القانون الدولي الذي ينص على صون وضمان احترام حقوق الإنسان".

ونوهت في بيانها الى ان "إدارة ترمب كما يبدو تبذل قصارى جهدها لإثبات دورها الرئيسي في زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة بالتواطؤ مع إسرائيل والانتقاص من مكانة منظومة القوانين والمعاهدات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان". وختمت: "من الواضح عدم جدوى التعامل مع هذه الادارة  كونها تتنكر للحقيقة وتشوه الواقع وتنتهج سياسة واضحة في معاداة الشعب الفلسطيني وحقوقه، وإن القيادة والشعب الفلسطيني سيستمران في التوجه للمجتمع الدولي ومخاطبة الدول والهيئات والمؤسسات التي تشاركنا قيمنا والتزامنا بالقانون الدولي ومتطلبات السلام العادل الذي يصون احترام وحقوق وكرامة الشعوب بدون استثناء".

2019-03-14
اطبع ارسل