التاريخ : السبت 24-08-2019

ماكرون: لا أنتظر "صفقة القرن" وأعمل على مقترحات بديلة    |     سفيرة لبنان بالأمم المتحدة: غياب التسوية يحكم على المنطقة بأسرها بصراع مستمر وإراقة دماء    |     اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزة    |     الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرى    |     الرئيس يهنئ نظيره الهنغاري بعيد الدولة والدستور    |     الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانوني    |     الخارجية تدين سياسة القتل والتهجير الاسرائيلية ضد قطاع غزة    |     الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصفتهم الاستشارية بصرف النظر عن مسمياتهم او درجاتهم    |     الرئيس يقرر إلزام الحكومة السابقة بإعادة المبالغ التي تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرة سيادته الخا    |     الرئيس يهنئ رئيس افغانستان بعيد الاستقلال    |     الأردن يدعو المجتمع الدولي لوقف انتهاكات إسرائيل للمقدسات في القدس    |     اشتية: ندرس تقديم منحة للخريجين ممن لديهم استعداد للسكن في الأغوار والعمل فيها    |     الخارجية: الفشل في كسر صمود المقدسيين أصاب الاحتلال بالهستيريا    |     الرئيس يعزي الكاتب عمر حلمي الغول بوفاة شقيقته    |     "الخارجية" تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في "الأقصى"    |     اشتية: نعمل على إنشاء جامعة للتدريب المهني وبنك للاستثمار والتنمية    |     المالكي يطلع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الياباني على آخر المستجدات    |     الرئيس يستقبل وفدا برلمانيا يابانيا    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي للوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي    |     اشتية يطلع وفدا من مجلس النواب الياباني على انتهاكات الاحتلال    |     الرئيس يهاتف البخيت معزيا بوفاة نجله    |     الرئيس يهاتف البخيت معزيا بوفاة نجله    |     الرئيس يهنئ أمير الكويت بتعافيه من العارض الصحي    |     الرئيس يهنئ نظيره الغابوني بعيد الاستقلال
الاخبار » "فتح": التهديد بضم الضفة لن يغير موقفنا تجاه "صفقة العار"
"فتح": التهديد بضم الضفة لن يغير موقفنا تجاه "صفقة العار"

"فتح": التهديد بضم الضفة لن يغير موقفنا تجاه "صفقة العار"

رام الله 13-5-2019 

أكدت حركة "فتح"، أن التهديد بضم الضفة أو أجزاء منها لدولة الاحتلال الاسرائيلي، وصفة للدمار واعلان رسمي اسرائيلي- أمريكي بإغلاق كافة السبل لقيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس، أو تنفيذ حل الدولتين على أساس الشرعية الدولية.

وقال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، إن هذا التهديد لن يجعلنا نغير موقفنا تجاه "صفقة العار"، التي أزاحت القدس من على طاولة المفاوضات، ولن يكون ذلك التهديد سيفا مسلطا على رقابنا للابتزاز وستبقى مواقفنا ثابته دون تردد.

وأكد أن نضالنا سيستمر ولن يتوقف حتى تحقيق الحرية والعدالة لشعبنا، وان كانت مرجعية "صفقة  العار" هي القرارات الاسرائيلية، والوقائع التي خلقها الاحتلال بقوته العسكرية نتيجة سرقة الأراضي وهدم البيوت وتشريد الناس وإقامة المستعمرات على أنقاض قرانا وبيوتنا، فهذا لا يستوي مع المنطق والحقوق الوطنية التي لا تسقط بفعل المجنزرات وقرارات الكنيست، وأن المرجعية التي نقبلها ويقبلها العالم هي الشرعية الدولية، التي تؤكد أن القدس عاصمة دولة فلسطين.

2019-05-13
اطبع ارسل