التاريخ : الجمعة 03-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     اشتية يدعو الحكومة البريطانية لتطبيق اعتراف البرلمان بدولة فلسطين    |     رئيس الوزراء يرحب بالأجواء الإيجابية التي أشاعها لقاء "فتح و" حماس"    |     "الحوار اللبناني الفلسطيني" تدعو إلى دعم مواقف منظمة التحرير للجم مخططات الاحتلال الاستيطانية    |     كتلة المستقبل اللبنانية: قرار الضم الاسرائيلي يشكل اعتداء جديدا على الشعب الفلسطيني    |     عشراوي تثمن موقف القيادات النسوية العالمية لتجاوبهن مع مناشدة نساء فلسطين    |     السفير دبور يطلع الحريري على آخر التطورات    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من الأخضر الإبراهيمي    |     بشارة: راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا و50% لمن تزيد رواتبهم عن ذلك    |     القواسمي: شعبنا موحد لإسقاط صفقة "العار" وخطة الضم    |     الرئيس يهنئ حاكم كندا ورئيس وزرائها بيوم كندا    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس روندا بعيد الاستقلال    |     "العفو الدولية": خطة "الضم" غير القانونية ترسخ "قانون الغاب" ويجب إيقافها    |     فرنسا: ضم إسرائيل لأي أراض فلسطينية لا يمكن أن يمر دون عواقب    |     تحت رعاية رئيس الوزراء: توقيع مذكرة لاستكمال إعداد المخطط الوطني التنموي المكاني    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     البرلمان الألماني يصوّت على مشروع قرار يؤكد على التمسك بحل الدولتين
الاخبار » اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض
اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض

اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض

رام الله 15-5-2019

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن أي حل سياسي تطرحه الإدارة الأميركية، أو اي جهة كانت، ينتقص من حقوق شعبنا المبنية على انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، سيكون حلا مرفوضا، من قبل الرئيس محمود عباس والقيادة والفصائل الفلسطينية، ومن كل ابناء شعبنا .

وأضاف اشتية لدى مشاركته في الفعالية المركزية لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة، اليوم الاربعاء في رام الله، "نحن على مرمى حجر من القدس، التي يحاول الاحتلال ضمها، ومهما عملت اسرائيل من اجراءات لن تغير من حقائق التاريخ، فحقائق التاريخ تقول ان هذه الارض ارضنا، ومهما قاموا بإجراءات من تهويد بالقدس ومن ضم أراض، لن يثنينا ان نطالب بحقنا، ومتمسكين في الثوابت إلى أن يندحر الاحتلال".

وترحم رئيس الوزراء على أرواح الشهداء وعاهد شعبنا وجرحانا وأسرانا واهلنا في الشتات، بأننا سنبقى على العهد متمسكين بحق العودة والثوابت والشرعية الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

وكان اشتية، وضع اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

2019-05-15
اطبع ارسل