التاريخ : الجمعة 03-07-2020

تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     اشتية يدعو الحكومة البريطانية لتطبيق اعتراف البرلمان بدولة فلسطين    |     رئيس الوزراء يرحب بالأجواء الإيجابية التي أشاعها لقاء "فتح و" حماس"    |     "الحوار اللبناني الفلسطيني" تدعو إلى دعم مواقف منظمة التحرير للجم مخططات الاحتلال الاستيطانية    |     كتلة المستقبل اللبنانية: قرار الضم الاسرائيلي يشكل اعتداء جديدا على الشعب الفلسطيني    |     عشراوي تثمن موقف القيادات النسوية العالمية لتجاوبهن مع مناشدة نساء فلسطين    |     السفير دبور يطلع الحريري على آخر التطورات    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من الأخضر الإبراهيمي    |     بشارة: راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا و50% لمن تزيد رواتبهم عن ذلك    |     القواسمي: شعبنا موحد لإسقاط صفقة "العار" وخطة الضم    |     الرئيس يهنئ حاكم كندا ورئيس وزرائها بيوم كندا    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     الرئيس يهنئ رئيس بوروندي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس روندا بعيد الاستقلال    |     "العفو الدولية": خطة "الضم" غير القانونية ترسخ "قانون الغاب" ويجب إيقافها    |     فرنسا: ضم إسرائيل لأي أراض فلسطينية لا يمكن أن يمر دون عواقب    |     تحت رعاية رئيس الوزراء: توقيع مذكرة لاستكمال إعداد المخطط الوطني التنموي المكاني    |     الرئيس يستقبل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب    |     أبناء شعبنا في لبنان ينتفضون رفضاً لخطة الضم ودعماً لمواقف الرئيس    |     كتلة التنمية والتحرير اللبنانية: خطة "الضم" تستهدف المنطقة العربية في أمنها ووحدتها واستقرارها    |     البرلمان الألماني يصوّت على مشروع قرار يؤكد على التمسك بحل الدولتين
الاخبار » الخارجية تدين استهداف المستوطنين لمناطق جنوب غرب نابلس
الخارجية تدين استهداف المستوطنين لمناطق جنوب غرب نابلس

الخارجية تدين استهداف المستوطنين لمناطق جنوب غرب نابلس

رام الله 22-5-2019 

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اعتداءات قطعان المستوطنين ومنظماتهم الإرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين عامة، وضد أهالي قرى وبلدات جنوب غرب نابلس، وطالبت بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

وكانت عناصر ومجموعات من المستوطنين اقدمت اليوم على إضرام النيران في اراضي المواطنين في قرية بورين، وهاجمت منازل المواطنين في بلدة عصيرة بالحجارة، وغيرها من الاعتداءات الهمجية والعنصرية على  قرى وبلدات المنطقة التي تتم بحماية قوات الاحتلال.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إنها تنظر بخطورة بالغة لهذا التصعيد من قبل ميليشيات المستوطنين المسلحة، وتعتبره مقدمة لسرقة المزيد من الأرض الفلسطينية، والضغط على المواطنين الفلسطينيين وترحيلهم من قراهم.

واستهجنت الوزارة صمت المجتمع الدولي ومنظماته الأممية المختلفة على هذه الجرائم والانتهاكات للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، وهو ما يعطي المستوطنين وقوات الاحتلال الفرصة للاستفراد العنيف بشعبنا.

وأكدت الوزارة في ختام بيانها، أن التفريط العالمي بالقانون الدولي والشرعية الدولية سيترك آثارا خطيره على الدول جميعها، مطالبه مجلس الأمن الدولي الدفاع عن ما تبقى من مصداقية له وتوفير الحماية الدولية لشعبنا

2019-05-22
اطبع ارسل