التاريخ : الأربعاء 16-10-2019

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك    |     "الخارجية": أين دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان من إغلاق شارع رئيس لصالح نشاط استيطاني؟    |     الداخلية تنفي تجميد الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية في قطاع غزة    |     الرئيس اللبناني: سياسة التهويد والاستيطان الإسرائيلية مؤشّر خطير لما يُحضّر للمنطقة    |     الرئيس يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    |     اشتية: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    |     الرئاسة تقيم مأدبة عشاء على شرف بعثة المنتخب السعودي    |     الأحمد يبحث مع وفد برلماني يوناني سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين    |     اشتية: سنعلن عن دفعات لسداد مستحقات الموظفين منتصف الشهر الجاري    |     الخارجية: الاحتلال يجند الأعياد الدينية لخدمة مشاريعه الاستيطانية    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء أثيوبيا بمنحه جائزة نوبل للسلام    |     الرئيس يعزي نظيره الجيبوتي بوفاة شقيقه    |     الرئيس يستقبل لاعبي المنتخب الوطني السعودي لكرة القدم    |     أبو الغيط يطالب الأوروبيين الاعتراف بدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية فيجي بعيد الاستقلال    |     "مؤسسات الأسرى": الاحتلال اعتقل 514 مواطنا بينهم 81 طفلا و10 نساء الشهر الماضي    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين بوفاة والدة الأمير بندر بن سلطان    |     "الخارجية": كم منزل ومنشأة يجب أن تهدم حتى تحقق الجنائية الدولية في جرائم الاحتلال؟    |     الرئيس يعزي رئيس مجلس علماء باكستان بوفاة والدته    |     فتح ترحب بزيارة المنتخب السعودي الوطني لدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ الرئيس جونغ اون بذكرى تأسيس حزب العمل الكوري    |     الرئيس يهنئ نظيره الأوغندي بعيد الاستقلال    |     شرطة الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى وتستولي على قواطع خشبية    |     الرئيس يهنئ نظيره الأوغندي بعيد الاستقلال
الاخبار » اشتية يبحث مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني آخر المستجدات
اشتية يبحث مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني آخر المستجدات

اشتية يبحث مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني آخر المستجدات

رام الله 16-6-2019

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد، في مكتبه بمدينة رام الله، وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلز أنين، بحضور ممثل ألمانيا لدى فلسطين كريستيان كليجز، حيث بحث معه آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع.

وجدد اشتية تأكيده على الرفض الفلسطيني لصفقة القرن، قائلا: "رفضنا لصفقة القرن يأتي لأن إدارة ترمب قامت بنقل السفارة إلى القدس، وأغلقت مكتب منظمة التحرير في واشنطن، وتشن حربا مالية شملت تجفيف المصادر المالية للاونروا، فكيف يتم القبول بهذه الصفقة، والأمور التي قامت بها على أرض الواقع أسوأ من النص المتوقع لصفقة القرن".

وأضاف رئيس الوزراء: "كيف لإدارة ترمب التي تشن حربا مالية وسياسية على السلطة الفلسطينية، تنظيم مؤتمر المنامة والادعاء بأنه يأتي لتحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين".

واستدرك اشتية: "عدم قبولنا باستلام أموال المقاصة منقوصة له سببان: سياسي وقانوني، فالقبول بهذه الاقتطاعات يعني ضمنيا الاعتراف بتمويل الإرهاب، الأمر الذي سيؤدي الى مثول السلطة والبنوك أمام المحاكم."

وتابع رئيس الوزراء: "لن نستمر بالقبول في الوضع القائم، فإسرائيل تسرق أرضنا واموالنا، وتقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

كما أطلع اشتية ضيفه على بعض المشاريع الحيوية التي تعمل الحكومة عليها، ضمن برنامجها للنهوض بالاقتصاد، طالبا الدعم الألماني في تأسيس الكلية الجامعية للتدريب المهني، الهادفة لتأهيل الشباب لدخول سوق العمل محليًا وخارجيًا من خلال برامج تدريب وتعليم مهني وتقني، تأخذ بالاعتبار المستجدات في وظائف المستقبل.

2019-06-16
اطبع ارسل