التاريخ : الأربعاء 16-10-2019

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك    |     "الخارجية": أين دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان من إغلاق شارع رئيس لصالح نشاط استيطاني؟    |     الداخلية تنفي تجميد الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية في قطاع غزة    |     الرئيس اللبناني: سياسة التهويد والاستيطان الإسرائيلية مؤشّر خطير لما يُحضّر للمنطقة    |     الرئيس يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    |     اشتية: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    |     الرئاسة تقيم مأدبة عشاء على شرف بعثة المنتخب السعودي    |     الأحمد يبحث مع وفد برلماني يوناني سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين    |     اشتية: سنعلن عن دفعات لسداد مستحقات الموظفين منتصف الشهر الجاري    |     الخارجية: الاحتلال يجند الأعياد الدينية لخدمة مشاريعه الاستيطانية    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء أثيوبيا بمنحه جائزة نوبل للسلام    |     الرئيس يعزي نظيره الجيبوتي بوفاة شقيقه    |     الرئيس يستقبل لاعبي المنتخب الوطني السعودي لكرة القدم    |     أبو الغيط يطالب الأوروبيين الاعتراف بدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية فيجي بعيد الاستقلال    |     "مؤسسات الأسرى": الاحتلال اعتقل 514 مواطنا بينهم 81 طفلا و10 نساء الشهر الماضي    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين بوفاة والدة الأمير بندر بن سلطان    |     "الخارجية": كم منزل ومنشأة يجب أن تهدم حتى تحقق الجنائية الدولية في جرائم الاحتلال؟    |     الرئيس يعزي رئيس مجلس علماء باكستان بوفاة والدته    |     فتح ترحب بزيارة المنتخب السعودي الوطني لدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ الرئيس جونغ اون بذكرى تأسيس حزب العمل الكوري    |     الرئيس يهنئ نظيره الأوغندي بعيد الاستقلال    |     شرطة الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى وتستولي على قواطع خشبية    |     الرئيس يهنئ نظيره الأوغندي بعيد الاستقلال
الاخبار » عشراوي تدين التأييد الأميركي العلني لضم اسرائيل للأراضي الفلسطينية
عشراوي تدين التأييد الأميركي العلني لضم اسرائيل للأراضي الفلسطينية

عشراوي تدين التأييد الأميركي العلني لضم اسرائيل للأراضي الفلسطينية

رام الله 17-6-2019 

أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، التأييد العلني لضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية والسورية المحتلة، والذي جاء على لسان السفير الأميركي لدى إسرائيل غرينبلات.

وأضافت في بيان لها، أن "هذه التصريحات تعكس وبوضوح تصميم الإدارة الأميركية على تقويض متطلبات السلام في المنطقة وازدرائها للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وعدائها للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية".

وأكدت أن هذه التصريحات تأتي "امتدادا لتأييد إدارة ترمب لنهب إسرائيل وضمها غير الشرعي للعاصمة المحتلة، القدس، ثم مرتفعات الجولان السورية، تمهيداً لضم ما تبقى من الأرض الفلسطينية المحتلة".

وأوضحت عشراوي أن عملية الضم والاستيلاء على أراضي الغير بالقوة، هي عمل غير قانوني، "يصيب قلب النظام الدولي القائم على القواعد واحترام القانون، ويتطلب إدانة واضحة من المجتمع الدولي الذي يتوجب عليه حماية هذه المنظومة من التقويض والانهيار".

وأكدت أن "تأييد هذه الجريمة متعددة الأوجه يجعل من الإدارة متواطئة في هذه الجريمة وشريكة في حيثياتها"، وأضافت: "إدارة ترمب تتبنى موقفا استعماريا عنصريا يدعم إسرائيل ويبرر جرائمها ويمكّنها في مسعاها الاستعماري لضم ما تبقى من الأرض الفلسطينية المحتلة وسحق حقوق الشعب الفلسطينيين غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والحرية من خلال البلطجة السياسية والابتزاز".

وعبرت عشراوي عن إدانة القيادة بشكل قاطع لهذه المواقف غير القانونية وغير المسؤولة من جانب كبار مسؤولي الإدارة الأميركية، الذين ينتمون بشكل واضح لليمين الأصولي المتطرف والعنصري في إسرائيل. ودعت عشراوي: "جميع الجهات الدولية الفاعلة والمسؤولة إلى مواجهة التداعيات الخطيرة للسلوك المتهور من جانب الإدارة الأميركية، والذي يهدد بإغراق المنطقة والعالم في الفوضى وعدم الاستقرار من خلال تطبيع الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي مثل الضم والاستيلاء على الأراضي"، مؤكدة أن القيادة تعتبر "كل ما ينتج عن عمل الضم غير الشرعي لاغياً وباطلاً وليس له أي أهمية قانونية ملزمة".

وقالت: "سيواصل الشعب الفلسطيني وقيادته العمل مع الشركاء الدوليين المسؤولين لحماية المنطقة من المزيد من الفوضى وعدم الاستقرار، والدفاع عن الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وكذلك عن مكانة القانون الدولي وفاعليته في حل النزاعات وتحقيق السلام في العالم".

2019-06-17
اطبع ارسل